جهود مثمرة أسفرت عن مساعدة نحو ٥٠٠ عارمة وغارم كسر خط مياه في عمّان وإدارة السير تنوّهوفاة طفل دهسا على الطريق الصحراوي الدفاع المدني يخمد حريق أشجار نخيل على طريق عمان – السلطنوفان العجارمة يروي دبوماسي مصري : عطوفتك كلمة اردنية يزحلؤوها بين المعالي والسعادة وما نعرفش ليهبحوث حول الإسلام في الأدب الغربي -رسائل جامعية١٥٠٤٢ قيمة فاتورة كهرباء لمنزل مواطن في الرصيفةنفي شائعة إغلاق شارع خرفان في عمّان بسبب مسلسل "جن"الإدارة الملكية لحماية البيئة وبلدية عجلون تنفذان حملة نظافة في منطقة اشتفينا السياحية النجم الأردني مجد أيوب يهدي تكريمه في مهرجان “الأفضل awards” في لبنان إلى بلده الأردن والى كل فنان أردني أصيل الذكرى الثامنة والستون لاستشهاد الملك المؤسس غدا السبتبالاسماء المناطق الني سيتم فصل التيار الكهربائي عنها شمال. الاردنوفاة زوجة نائب نقيب المهندسين الاردنيين فوزي مسعدإصابة تسعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظه جرشمديرية دفاع مدني العقبة تنظم مبادرة "حياتك اولويتنا"وفاة الشاب محمد وصفي العزايزةأكثر من 5 ملايين مشاهدة لأفلام At Films الأردنية ماذا بعد فشل المساعي لتشكيل القائمة المشتركة .. ؟!إصابة ستة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة الزرقاءوفاة شخص اثر حادث دهس في محافظة اربد


البسطات بالزرقاء


النقابي محمد الهياجنه- مش مسمار جحا كل ما حدا زعل من أحد بالبلدية ببلش سلخ لفلان وعلان ما هكذا ترد الإبل يا رجل.
البسطات مش وليد الساعة هي إرث سنين سنين كانت ولا زالت وستبقى زي العاملة بالبلدية اعداد تفوق الحاجة ورغم ذلك وقفت المجالس عاجزة عن حلول والكل كان يشطح بالكلام وشويت صور وبأي ياعم..

البسطات قصة فشل لكل مجالس البلديات دون استثناء كانت الثالوث بمجالس البلدية عبر سنين دون تعريف كيف يتم صناعة البسطات ومن هم اصحاب البسطات وليش الوافدين .

ومن يحمي هؤلاء ويقف معهم على حساب مصلحة مواطن الزرقاء.
اكيد البعض بعرف وبحرف لتبقى البسطات قصة من لا قصة لديه يعزف متى يشاء ولمن يشاء وعلى بال مين يا ربابة
البسطات تجاوزت بالاسواق الأخلاق والعربدة والغش والتعدي على حرمة الطريق هو الاعتداء بغطاء بلطجية
ليبقى الرصيف والشارع بدون أخلاق لسلوكيات وكلام قبيح .

هو الخوف أو مصالح الأصدقاء أو هي الشراكة والمحسوبية والمحاصصة..
الكل بدعي معرفة أصحاب البسطات ولمن البسطات.
ويسكت البعض عنهم لوجود منافع.

أو لهولاء قوة فوق قوة القانون..
ويبقى الحديث مجرد كلام لا يستند لقرار متى يتم تنظيم البسطات بعيد عن احتلال الرصيف والشارع.
ومهما نقول البسطات هي عند البعض مسمار جحا لتكسب على حساب كرامة الطريق وحقوق المواطن.
نشكر رجال الأمن والبلدية وغرفة التجارة ومجلس محلي مركز أمن المدينة على طرح قصة البسطات أمام الجهات المعنية بمسؤولية وعقلانية بانتظار قرار شجاع بسطات الشجعان..
وتبقى البسطات على طاولة الحوار والنقاش
فصل بعد فضل..
بسطة يعني نفوذ.


حمى الله مملكتنا وقيادتنا.

النقابي محمد الهياجنة - الاردن

[15-03-2019 04:06 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :