لجنة التحقيق توصي بإيقاف ادارة قرى الاطفال sos في العقبةطالب يعتدي على معلم في مدرسة الشهيد راشد الزيودفرقة العلياء تشدو بأناشيد دينية في أمسية رمضانية نظمتها أمانة عمان درجات الحرارة الى من المعدل ب11 درجة .. اجواء حارة جدامجدداً .. الطريق الصحراوي يخطف حياة الأردنيين بوفاة الشاب عيسى القادري فجر اليومالأردن صمَّام أمانِ الأُمَّةباقي خير من الف شهر أختموه بخير فإن العمل بالختام جمعية الكريمة الخيرية لرعاية الأيتام تنظم إفطارا للأيتام في الأغوار الشماليةرئيسة مدارس لؤلؤه طارق فاطمه وعائشة وسعده ابو حميد تقيم حفل الافطار السنوي برعاية د.حازم قشوعكلية طب المستنصرية تناقش آلية تفعيل الحوكمة الألكترونية في عمل الكلية إخماد حريق ملابس في محافظة العاصمةحادث سير مروع ثالث في الأردن واصابة 5 أشخاصالقبض على اشخاص انتحلوا شخصيات عمال وطن وكشف مأربهم في ضاحية الرشيدالتخصصي يمنح راتب كامل وحوافز وجميع الامتيازات للدكتورة روان سامي جمعية نشامى بورين الخيرية تقيم إفطاراً خيرياً لعمال الوطن في الزرقاءعامل الوطن ابو ابراهيم رغم وجود الكسر بيده الا انه يستمر بعمله تحت الشمسافطار مجاني وألعاب وهدايا للأردنيين في ناعورالأردني عطا الرواشدة يتمكن من قتل افعى في منطقة مؤتةبعد الافطار مباشرة .. بالأسماء والصور. وفاتان جديدتان واصابة اردني وطفله في معان تصريح من الأمن العام الأردني حول انباء قيام ضابط بتهديد معلمين والاعتداء عليهم


محجوزة لأبن عمها


مصطفى الشبول- امثال شعبية قديمة ومقولات وحِكَم كنا لا نأخذ لها بالاً ولا أي اعتبار ، وكانت تمر على مسامعنا مرور الكرام فقط ، لكن مع الأيام و التجارب أثبتت بأنها صحيحة بعض الشيء ، فمثلاً كنا نسمع بقول : بأن ابن العم لازم ينَزّل بنت عمه عن ظهر الفرس ... ومن توابع هذا القول أو المثل هو عندما يقوم أحد الشباب بطلب يد أحد الفتيات يكون جواب الأهل : والله محجوزة لأبن عمها ، أو مقري فاتحيتها على ابن عمها وهم صغار ... وربما أن هذه العادة اندثرت وباتت مفقودة بعض الشيء وذلك من باب انه جيزة القرايب بتسبب مشاكل أو على قول الدم ثقيل على بعضه ، فقد أصبح الابتعاد عن زواج البنت من ابن عمها أو ابن خالها أسلم للمشاكل والخلافات وأريح للرأس ، لكن ما تَحَدّث به أحد الشباب (الذي لم يتزوج من أقاربه) قبل أيام في أحد الجلسات بعد أن قام بعمل مقارنة بينه وبين أخوه المتزوج من بنت عمه كان فيه شيء من الصواب وربما أزاح مؤشر البوصلة قليلاً ودخل كلامه أذهان معظم الجالسين ووصلوا لدرجة شبه الاقتناع ... فقد قال: بأن زواج أخيه من بنت عمه دمج له معظم المناسبات كون التهنئة واحدة والنقوط واحد والعزومة واحدة حتى العزاء واحد لأنهم ضمن دائرة القرابة الواحدة (من نفس العلبة)... وذلك في ضل الإفراط بخلق المناسبات والمبالغة فيها بشكل لا يوصف والتي يترتب عليها التزامات وتكاليف لا تحتمل ... فقد أصبح من أراد الذهاب لأداء مناسك العمرة يريد وداعاً واستقبالاً ، ومن تقوم بعمل ربط معدة بسبب وزنها الزائد تحتاج لزيارة وطلّه بالمستشفى وزيارة بالبيت ، عدا عن أعياد الميلاد لأبن السنة والسنتين والشهر والشهرين، وفلان طهّر ابنه بده طلّه ، وفلانه وقعت صرة أبنها بدها طلّه ، وفلانه اشترت جلّاية بدها زيارة وتهنئة، و و و ....الخ .

فنقول بان التزاور والتواصل بين الناس جميل ورائع لكن لا يشترط فيه الهدايا (والطلّات) فكم من فقير حُرم وأنقطع عن الناس بسبب عدم وجود ثمن الهدية ، وكم من فقير استدان وغرق بالدين وقطع عن نفسه و من مصروف بيته حتى يؤَمن ثمن الهدايا والزيارات ، فلا نلتفت لمثل هذه الأشياء ولا ندقق على فلان شو جاب معه هدية ولا على فلانة قديش رمت مصاري ، ولا على علان شو فات بيده... (فالماء يبقى ماء سواء قدمته في أكواب من ذهب أو أكواب من فخار ، فكن أنت الماء الذي لا يتأثر بالمظاهر )..

وقال شو: البنت محجوزة لأبن عمها مشان ما تطلع الورثة بَرّه أو لواحد غريب...



مصطفى الشبول- الاردن

[13-03-2019 11:23 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :