وفاة عامل وافد بلدغة افعى سامة في غور الصافي لجنة التحقيق توصي بإيقاف ادارة قرى الاطفال sos في العقبةطالب يعتدي على معلم في مدرسة الشهيد راشد الزيودفرقة العلياء تشدو بأناشيد دينية في أمسية رمضانية نظمتها أمانة عمان درجات الحرارة الى من المعدل ب11 درجة .. اجواء حارة جدامجدداً .. الطريق الصحراوي يخطف حياة الأردنيين بوفاة الشاب عيسى القادري فجر اليومالأردن صمَّام أمانِ الأُمَّةباقي خير من الف شهر أختموه بخير فإن العمل بالختام جمعية الكريمة الخيرية لرعاية الأيتام تنظم إفطارا للأيتام في الأغوار الشماليةرئيسة مدارس لؤلؤه طارق فاطمه وعائشة وسعده ابو حميد تقيم حفل الافطار السنوي برعاية د.حازم قشوعكلية طب المستنصرية تناقش آلية تفعيل الحوكمة الألكترونية في عمل الكلية إخماد حريق ملابس في محافظة العاصمةحادث سير مروع ثالث في الأردن واصابة 5 أشخاصالقبض على اشخاص انتحلوا شخصيات عمال وطن وكشف مأربهم في ضاحية الرشيدالتخصصي يمنح راتب كامل وحوافز وجميع الامتيازات للدكتورة روان سامي جمعية نشامى بورين الخيرية تقيم إفطاراً خيرياً لعمال الوطن في الزرقاءعامل الوطن ابو ابراهيم رغم وجود الكسر بيده الا انه يستمر بعمله تحت الشمسافطار مجاني وألعاب وهدايا للأردنيين في ناعورالأردني عطا الرواشدة يتمكن من قتل افعى في منطقة مؤتةبعد الافطار مباشرة .. بالأسماء والصور. وفاتان جديدتان واصابة اردني وطفله في معان


الوزير والمسؤولية الأخلاقية والأدبية ..


ولاء رضوان الريالات- في دول اوروبا والدول العريقة ديمقراطيا يقدّم الوزير استقالته الفورية إذا ما حدث خلل ما في وزارته أو تجاوزات أو وجود شبهة فساد أو حتى في قضايا صغيرة ، لأن الوزير بكل بساطة يتحمّل المسؤولية الأخلاقية والأدبية ويعتبر نفسه مسؤولا عما جرى .

وهناك أمثله عديدة حول ذلك قد نشعر تجاهها بالإستغراب الشديد ، فجميعنا يذكر الوزيرة البلجيكية التي قامت بتقديم استقالتها لسبب قد يبدو تافها في أذهاننا ، فالوزيرة كانت تستخدم سيارتها الخاصة خارج أوقات الدوام الرسمي واحتاجت لتعبئة سيارتها بالوقود .

في تلك اللحظة كانت الوزيرة قد نسيت بطاقتها البنكية الشخصية في البيت فاضطرت لاستخدام بطاقة الوزارة وياليتها لم ترتكب هذا الجرم !!

انتشر الخبر عبر وسائل الاعلام واحزاب المعارضة ، ورغم دفاع الوزيرة عن نفسها في هذا الحادث البسيط ، إلا أنها احترمت نفسها وغادرت الوزارة انسجاما مع المسؤولية الأخلاقية والأدبية .

في بلادنا الوضع مختلف بالتأكيد ، فالوزير يتشبث بالمقعد الوزاري لو انقلبت الدنيا رأسا على عقب في وزارته ، ثم يجري البحث عن كبش فداء صغير لتحميله المسؤولية ويبقى الوزير على مقعده الوثير غير آبه لأي شيء.

نحتاج لسنوات ضوئية لندرك معنى المسؤولية الأخلاقية حين تولي المنصب الوزاري الذي يعتبر أمانة ومسؤولية كبرى ليس من السهل على أي شخص القيام به وبأعبائه .

نفتقد للمعارضة الحقيقية والاعلام الحرّ المسؤول الذي يقف بالمرصاد لكل التجاوزات والأخطاء ، ونفتقد أيضا للمحاسبة والمساءلة الفعلية التي تحدّ من جماح بعض المسؤولين الذين يعتبرون المنصب الوزاري مكسبا ووجاهة وطموحا والوزارة مجرد مزرعة يرتعون بها .

ولاء رضوان الريالات- الاردن
[13-03-2019 09:18 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :