النيوزلنديات يرتدين الحجاب اليوم الجمعة تضامنا مع المسلمينالاردن يسجل رقم قياسي جديد في موسوعة غينيس إصابة (10) أشخاص اثر حريق مطبخ في العاصمةمشاجرة جماعية في جبل النزهة وخمسة اصابات انقاذ جرو رضيع علق تحت الأرض واعادته الى حضن أمه بيوم عيد الامامطار رعدية غزيرة وسيول الإختصاصيين المؤهلين بمنزل النائب منصور مراد وتلويح بالرجوع للطب العامورشة تدريبية حول تعزيز وصول رياديي الأعمال إلى نظام العدالةالأردن يعزي بضحايا غرق عبارة بالعراقعم الشابين الأردنيين محمود ومنصور القريني وتعليقه على وفاتهما معاًأهالي الزرقاء وتوجهات عيونهم خلال تناول الملك الغدا في مضاربهمأردنيون يردون على رسالة شقيقة الأردني وسيم:لا داعي لطلبكنادي الوحدات يعلن تعليقه لجميع مشاركته في الانشطة الكروية الاردنيةانتشال 93 جثة من ضحايا غرق عبارة نهر دجلة وما زال البحث مستمر بالصور .. حريق ضخم يلتهم محل بيع قطع غيار السيارات بماركا والدفاع المدني يهرع للمكانفوز همام القرعان برئاسة اتحاد الطلبة في جامعة اليرموك أردنيات يقدمن أزواجهن هدايا في عيد الأم مؤسسة عالم الحروف تنظم ورشة نقاشية ضمن مشروع مكارم في البلقاءاصطدام باص مدرسة خاصة بثلاث مركبات في الزرقاء واصابة عدد من الطلبة عفانة: علينا ربط مخرجات التعليم العربي بمؤشرات اقتصادية وتنموية


الوزير والمسؤولية الأخلاقية والأدبية ..


ولاء رضوان الريالات- في دول اوروبا والدول العريقة ديمقراطيا يقدّم الوزير استقالته الفورية إذا ما حدث خلل ما في وزارته أو تجاوزات أو وجود شبهة فساد أو حتى في قضايا صغيرة ، لأن الوزير بكل بساطة يتحمّل المسؤولية الأخلاقية والأدبية ويعتبر نفسه مسؤولا عما جرى .

وهناك أمثله عديدة حول ذلك قد نشعر تجاهها بالإستغراب الشديد ، فجميعنا يذكر الوزيرة البلجيكية التي قامت بتقديم استقالتها لسبب قد يبدو تافها في أذهاننا ، فالوزيرة كانت تستخدم سيارتها الخاصة خارج أوقات الدوام الرسمي واحتاجت لتعبئة سيارتها بالوقود .

في تلك اللحظة كانت الوزيرة قد نسيت بطاقتها البنكية الشخصية في البيت فاضطرت لاستخدام بطاقة الوزارة وياليتها لم ترتكب هذا الجرم !!

انتشر الخبر عبر وسائل الاعلام واحزاب المعارضة ، ورغم دفاع الوزيرة عن نفسها في هذا الحادث البسيط ، إلا أنها احترمت نفسها وغادرت الوزارة انسجاما مع المسؤولية الأخلاقية والأدبية .

في بلادنا الوضع مختلف بالتأكيد ، فالوزير يتشبث بالمقعد الوزاري لو انقلبت الدنيا رأسا على عقب في وزارته ، ثم يجري البحث عن كبش فداء صغير لتحميله المسؤولية ويبقى الوزير على مقعده الوثير غير آبه لأي شيء.

نحتاج لسنوات ضوئية لندرك معنى المسؤولية الأخلاقية حين تولي المنصب الوزاري الذي يعتبر أمانة ومسؤولية كبرى ليس من السهل على أي شخص القيام به وبأعبائه .

نفتقد للمعارضة الحقيقية والاعلام الحرّ المسؤول الذي يقف بالمرصاد لكل التجاوزات والأخطاء ، ونفتقد أيضا للمحاسبة والمساءلة الفعلية التي تحدّ من جماح بعض المسؤولين الذين يعتبرون المنصب الوزاري مكسبا ووجاهة وطموحا والوزارة مجرد مزرعة يرتعون بها .

ولاء رضوان الريالات- الاردن
[13-03-2019 09:18 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :