جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


جسر “عبدون” أسرار قصور بلا أنوار


محمد ابو شيخة - عند مرورك من أعلى جسر عبدون بمركبتك ليلاً تتفاجأ بأن “الفلل والقصور والكرميد” الذي أمامك بدون أنوار ، وكأننا بمدينة أشباح ، فيُخَيَّل لك أنها كباقي منازل المواطنين في عمان لكن الحقيقة أن أغلب اصحابها يأتون إليها لأيام فيما الجزء الاخرمن ساكنيها خارج البلاد حيث تتواجد مصالحهم وتجارتهم وما ينبئ بعضها عن أسرارمن يملكونها من مسؤولين يشار لهم بالبنان تفوح منها رائحة فسادهم.

فالغالبية العظمى من هؤلاء ربما يعون وربما لا ، كم كانت مساهمتهم ودورهم في الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يرزح تحت وطأتها المواطن والوطن جراء صنيعهم.

والأنكى أنك عندما تتعدى الجسر وتتعمق داخل عبدون تتفاجأ من هول ما ترى ،،، مركبات حكومية في فلل تتراوح أعدادها بين الــ 3 والـ 4 مركبات تحمل نمراً حمراء فارهة ، ناهيك عن صهاريج مياه لتجيهز مسابحهم الصيفية والشتوية التي بالأصل ندفع فواتيرها وصهاريج الديزل “فول الفل” بخزانات التدفئة التي لا تنطفئ على مدار 24 ساعة ما يدفع معظم سكانها عدم ارتداء ملابس شتوية داخل قصورهم بعكس المواطن البسيط الذي يحسب ألف حساب كيف سيحضر زجاجة الكاز وسيراً على الأقدام .

وحين تتعمق أكثر فأكثر يلفت انتباهك قطط “موزز” تتجول بشوارع عبدون مختلفة تماماً عن قططنا ، ووقتها تشعر أنك لست في الأردن لأن شوارعهم ” بتلمع ” ونوعية “الزفتة توصاية ” من الأمانة والأشغال أيضاً مختلفة حتى قهوتهم أمريكية من ستار “باكس اليهودي مع درايف ثرو” ،، عكس قهوتنا السريعة التي عندما تقف لطلبها تبدأ الزوامير تصدح لكي تفسح للهم المجال.

والمواطن البسيط يبدأ بالتفكير والبعض يتحسر وآخر يكتئب عند مروره من الجسر المعلق الذي حمل الكثير من الأسرار لمواطنين حاولوا الانتحار من أعلاه ومنهم من فعلها وانتحر لمشاكل أغلبها إما مادية أو اجتماعية وتظل هناك أسرار خبأت أسفله من المنتحر وأخرى كشفت من فوقه . فمن يجرؤ على إضاءة تلك القصور والكشف
عما يجري من أسرار وتنفعيات وتعيينات وخراب البلد .


محمد ابو شيخة - الاردن
[10-03-2019 02:39 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :