وزارة العمل تتابع موضوع طالبي الوظائف القادمين من محافظة العقبةتوضيح من ادارة السير حول اجراءات العفو العام فيما يخص التعاميم المروريةالاستهلاكية تخفض أسعار 53 سعلة غذائية بنسبة تصل إلى 35 % الضريبة نحو 100 ألف طلب للحصول على دعم الخبزاشغال اربد تعلن اغلاق طريق اربد الرمثا لغايات اعادة التعبيد الشرطة الأمريكية تحقق في محاولة شرطي قتل مغني الراب 50 سنت شخصيات زرقاوية تطلق مبادرة الزرقاء مدينتي لدعم البلديةتواجد امني في عدة مناطق بالسلطترامب المحارب يجوب شوارع إيطاليا في كرنفال شعبي بالسيف والنسر وزير الصحة يؤكد أهمية دور الوزارة لتصب للنهوض بالخدمات الصحيةأسرع قطار في الهند يتعطل في اليوم الأول لتشغيله والسبب بقرة ! الشواربة : يرجح إحالة عطاء التنفيذ لمشروع معالجة مشكلة بركة الببسي آواخر العام الجاريالافراج عن الاردنيين الثلاثة المعتقلين في ايران"شباب النواب" تؤكد ضرورة تحقيق أهداف التنمية المستدامةتحذيرات لميغان ماركل بالتوقف عن العصيان الملكي أمام العامة مع الأمير هارياتفاقية تعاون بين وزارة الشباب ومؤسسة وصل في تنمية مهارات الشبابالمؤسسة الاستهلاكية المدنية تخفض أسعار 53 سلعة"فلسطين النيابية" تلتقي السفير الماليزيمصرية قتلت أطفال شقيق زوجها غرقًا في الترعة خنقًا وغرقًا في قنا الاعيان يقر قانوني البنوك ومؤسسة ضمان الودائع

رسالة إلى السيد جير أو بيدرسن، المبعوث الخاص الجديد للأمم المتحدة، لتصحيح مسار المفاوضات


الكون نيوز . أرسلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم رسالة إلى المبعوث الخاص الجديد للأمم المتحدة السيد جير أو بيدرسن، وهدفت الرسالة إلى مشاركة الآمال والمخاوف التي تحملها الشبكة السورية لحقوق الإنسان بشأن مستقبل محادثات جنيف وعملية السلام في سوريا، ومستقبل سوريا أيضاً.

وذكرت الرسالة التي جاءت في ثلاث صفحات أنَّ الأمم المتحدة -من خلال عملية جنيف ومساراتها الثمانية- كانت على نحو ما تدعمه البلدان الصديقة توفِّر وميضَ أمل للشعب السوري وتطلعاته نحو الديمقراطية إلا أنه ووفقاً للرسالة فقد بدأت عملية السلام تنزلق بشكل سريع.

وأكَّدت الرسالة أنَّ الوضع في سوريا من وجهة نظر حقوقية أصبحَ كارثياً، وتدهورت حالة حقوق الإنسان مع استمرار المحادثات. ولم تكن هذه المحادثات قادرة على المضي بالشَّعب السوري خطوة واحدة أقرب إلى أيِّ سلام ذي معنى ومُستدام، حيث لم يتحقق أي اختراق مهما كان طفيفاً، سواء على صعيد توفير مستمر للمساعدات الإنسانية، أو حماية المدنيين، أو التَّوقف عن أعمال القصف الجوي أو التعذيب، أو إطلاق سراح معتقل واحد مشيرة إلى أنَّ هذه الإخفاقات تعود إلى اقتناع النظام السوري بعدم وجود حاجة أو ضغوط حقيقية عليه للموافقة على المشاركة في أية عملية تفاوض.

وجاء في الرسالة أنَّ الأمم المتحدة حاولت إيجاد حلٍّ للحفاظ على عملية جنيف على قيد الحياة بدلاً من إيجاد آليات من شأنها إجبار النظام السوري على الالتزام بقرارات مجلس الأمن، حيث تم تقسيم مسار المفاوضات إلى أربع 'سلال' وهي هيئة الحكم، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب. وبما أنَّ النظام رفض بشدة مناقشة السلة الرئيسة تحديداً وهي تشكيل هيئة حكم انتقالي ذات صلاحيات كاملة، تحوَّل التركيز بدلاً من ذلك إلى عملية الدستور والانتخابات.

وأوضحت الرسالة أنَّ قرار مجلس الأمن رقم 2254 له تسلسل منطقي وواضح، فالانتقال السياسي يبدأ بهيئة حكم انتقالي ومرحلة انتقالية يتوقف فيها القتال وتسود فيها بيئة آمنة، تُمهد الطريق لعودة المشردين داخلياً وخارجياً وهم قرابة 12 مليون سوري، وتوقف سطوة ووحشية الأجهزة الأمنية، ومن ثمَّ عملية دستورية قبل إجراء انتخابات جديدة.

وعلى ذلك فقد اعتبرت الرسالة أنَّ خطة 'السلال' قد حقَّقت عكس ما يرمي إليه قرار مجلس الأمن رقم 2254، وخالفته بشكل صارخ، فمن منظور خطة التَّنفيذ الخاصة بـ 'السلال'، يُمكننا القول إن القرار 2254 هو طريقة أكيدة لإنهاء فكرة حقوق الإنسان في سوريا ومعها أية آفاق لسلام طويل الأمد. وإنَّ الشروع في هذه الخطة قد أدى -ولو عن غير قصد- إلى تخريب عملية الانتقال السياسي في سوريا.


[11-02-2019 01:50 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :