جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


رصاصة تقتل فرحة


يسرى ابو عنيز - أصابت جمعية التكافل الخيرية ،والتي أطلقت حملة رصاصة تقتل فرحة يوم السبت الماضي ،حملتها جاءت بالتعاون مع مركز أمن سهل حوران والشرطة المجتمعية في لواء الرمثا في محافظة إربد.

الحملة جاء أطلاقها في موعد مناسب ،وذلك تزامنا مع إعلان نتائج الثانوية العامة ،حيث أنها تأتي وللسنة الثانية على التوالي ،شعورا من القائمين على الحملة مع الأشخاص الذين تضرروا من إطلاق العيارات النارية.

القائمون على الحملة، قاموا بالتزامن مع إطلاقها بتوزيع الحلويات ،اضافة لتوزيع نشرة توعية ،وتثقيف حول مخاطر الألعاب النارية المتفجرة ،والعيارات النارية من الرصاص الحي والذي تترك الكثير من الضحايا.

هذه الألعاب النارية ،والعيارات النارية ،وقبل أن تترك المزيد من الضحايا الذين قد تصلهم رصاصة طائشة نتيجة لفرح شخص،او تعبير آخر عن فرحة في أي من المناسبات الاجتماعية ،فهي ترعب الأطفال ،كما تزعج كبار السن.

الرصاصة التي قد تُطلق في حفل تخريج ،او نجاح في إمتحان الثانوية العامة ، او في حفل زفاف ،قد تقتل فرحة صاحب المناسبة ،وقد تقتله هو نفسه ،أو تقتل عزيز أو قريب ،والأمثلة كثيرة على ذلك.

وكلنا سمع ،أو رأى مثل هذه الحوادث المدمية للقلب ،بعد أن تعرض شخص ما ،لعيار ناري أفقده الحياة،وقد يكون أفقده الحركة بسبب تصرف طائش من شخص طائش.

وغالبا ما تقتل الرصاصة الفرحة ،حيث أن الكثير من الأشخاص لا يتقيدون بالقوانين ،ليتم إطلاق الرصاص الحي دون أي إحساس بالمسؤولية ،رغم معرفتهم بأن هذا الأمر مخالف للقانون ،كما أنهم يعرفون مخاطرها ،كما هو الحال بالنسبة للألعاب النارية المتفجرة ،والتي تشكل الكثير من الخطر على حياة الإنسان.

وهنا سؤالنا،متى ستكون افراحنا خالية من المصائب ؟ومتى سنصل لمرحلة الوعي،ونترك،ولا نستخدم الألعاب النارية المتفجرة ،والاعيرة النارية ،والتي تحول افراحنا إلى جبهات حرب؟وقد تحول افراحنا أحيانا إلى أحزان.



يسرى ابو عنيز - رئيس تحرير الكون نيوز
[11-02-2019 11:45 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :