اعلان هام من ديوان الخدمة المدنية حول وظائف الفئة الثالثة .. بالرابطمؤيد عبد القادر شاعراً في (امرأة .. اسمها الحلم)الدكتوراه مع مرتبه الشرف الاولى للدكتور المهندس هاشم خالد حمد الدغمي #عاجل الأمن العام اللبناني يحذر من تجنيد إسرائيل لعملاء له بالرحلات السياحية6 اسباب وراء عدم امتلاء 3 سدود بالشمالسمارة: نسعى لتوفير فرص تدريب جديدة لمهندسي جرشتصريح صحفي صادر عن حزب الشراكة والإنقاذ حول التفجيرات الإرهابية في سريلانكامجلس إدارة شركة البوتاس العربية يعين الدكتور معن النسور رئيساً تنفيذياً جديداَ للشركة6 قتلى ومفقودين تحت الأنقاض في مشهد مرعب لأقوى زلزال يضرب الفلبينافتتاح فعاليات " اليوم المهني الخامس للمحاسبة " في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجياكلية الدفاع المدني تحصل على المركز الثاني في بطولة كرة الطائرة للكليات  الجامعية والجامعية المتوسطة#عاجل النقل البري تحذر من تطبيقات النقل الغير مرخصة تهريب 1534 سيجارة وارجيلة الكترونية بقيمة 50 ألف دينارافيخاي ادرعي: من جاور السعيد يسعد ده وضع إسرائيل وأم الدنيالواء الجامعة تحافظ على صدارة دورة الاستقلال المدرسية تليها قصبة عمانالأميرة ريما بنت طلال تشارك صورة مؤثرة للأمير النائم منذ 14عام وتدعي له بالشفاءبشر الخصاونة يشكر مهنئيه بمنصبه الجديدلحظة تجول دواعش تفجيرات سيرلانكا ورقصهم مع الأطفال ثم قتلهم 320 شخص4 اصابات إثر تسرب غاز في الزرقاءبالفيديو. أغرب ساقي نباتات صيني يشرب الماء بأنفه ويخرجه دموعًا من بين عينيه


رصاصة تقتل فرحة


يسرى ابو عنيز - أصابت جمعية التكافل الخيرية ،والتي أطلقت حملة رصاصة تقتل فرحة يوم السبت الماضي ،حملتها جاءت بالتعاون مع مركز أمن سهل حوران والشرطة المجتمعية في لواء الرمثا في محافظة إربد.

الحملة جاء أطلاقها في موعد مناسب ،وذلك تزامنا مع إعلان نتائج الثانوية العامة ،حيث أنها تأتي وللسنة الثانية على التوالي ،شعورا من القائمين على الحملة مع الأشخاص الذين تضرروا من إطلاق العيارات النارية.

القائمون على الحملة، قاموا بالتزامن مع إطلاقها بتوزيع الحلويات ،اضافة لتوزيع نشرة توعية ،وتثقيف حول مخاطر الألعاب النارية المتفجرة ،والعيارات النارية من الرصاص الحي والذي تترك الكثير من الضحايا.

هذه الألعاب النارية ،والعيارات النارية ،وقبل أن تترك المزيد من الضحايا الذين قد تصلهم رصاصة طائشة نتيجة لفرح شخص،او تعبير آخر عن فرحة في أي من المناسبات الاجتماعية ،فهي ترعب الأطفال ،كما تزعج كبار السن.

الرصاصة التي قد تُطلق في حفل تخريج ،او نجاح في إمتحان الثانوية العامة ، او في حفل زفاف ،قد تقتل فرحة صاحب المناسبة ،وقد تقتله هو نفسه ،أو تقتل عزيز أو قريب ،والأمثلة كثيرة على ذلك.

وكلنا سمع ،أو رأى مثل هذه الحوادث المدمية للقلب ،بعد أن تعرض شخص ما ،لعيار ناري أفقده الحياة،وقد يكون أفقده الحركة بسبب تصرف طائش من شخص طائش.

وغالبا ما تقتل الرصاصة الفرحة ،حيث أن الكثير من الأشخاص لا يتقيدون بالقوانين ،ليتم إطلاق الرصاص الحي دون أي إحساس بالمسؤولية ،رغم معرفتهم بأن هذا الأمر مخالف للقانون ،كما أنهم يعرفون مخاطرها ،كما هو الحال بالنسبة للألعاب النارية المتفجرة ،والتي تشكل الكثير من الخطر على حياة الإنسان.

وهنا سؤالنا،متى ستكون افراحنا خالية من المصائب ؟ومتى سنصل لمرحلة الوعي،ونترك،ولا نستخدم الألعاب النارية المتفجرة ،والاعيرة النارية ،والتي تحول افراحنا إلى جبهات حرب؟وقد تحول افراحنا أحيانا إلى أحزان.



يسرى ابو عنيز - رئيس تحرير الكون نيوز
[11-02-2019 11:45 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :