#عاجل الأمن العام اللبناني يحذر من تجنيد إسرائيل لعملاء له بالرحلات السياحية6 اسباب وراء عدم امتلاء 3 سدود بالشمالسمارة: نسعى لتوفير فرص تدريب جديدة لمهندسي جرشتصريح صحفي صادر عن حزب الشراكة والإنقاذ حول التفجيرات الإرهابية في سريلانكامجلس إدارة شركة البوتاس العربية يعين الدكتور معن النسور رئيساً تنفيذياً جديداَ للشركة6 قتلى ومفقودين تحت الأنقاض في مشهد مرعب لأقوى زلزال يضرب الفلبينافتتاح فعاليات " اليوم المهني الخامس للمحاسبة " في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجياكلية الدفاع المدني تحصل على المركز الثاني في بطولة كرة الطائرة للكليات  الجامعية والجامعية المتوسطة#عاجل النقل البري تحذر من تطبيقات النقل الغير مرخصة تهريب 1534 سيجارة وارجيلة الكترونية بقيمة 50 ألف دينارافيخاي ادرعي: من جاور السعيد يسعد ده وضع إسرائيل وأم الدنيالواء الجامعة تحافظ على صدارة دورة الاستقلال المدرسية تليها قصبة عمانالأميرة ريما بنت طلال تشارك صورة مؤثرة للأمير النائم منذ 14عام وتدعي له بالشفاءبشر الخصاونة يشكر مهنئيه بمنصبه الجديدلحظة تجول دواعش تفجيرات سيرلانكا ورقصهم مع الأطفال ثم قتلهم 320 شخص4 اصابات إثر تسرب غاز في الزرقاءبالفيديو. أغرب ساقي نباتات صيني يشرب الماء بأنفه ويخرجه دموعًا من بين عينيه #عاجل : الضمان توقف رواتب (100) متقاعد مبكر من ذوي الرواتب العالية عادوا إلى العمل دون إبلاغها#عاجل الحكومة تقر عطلة العمال يوم الخميس الثاني من ايارمجاهد يوضح حول الجسم الملتهب الذي اقترب من الارض امس


إله الأرز أشهى من التمر !


خالد الناهي- عند النظر الى المشهد العراقي، وتصرفات اغلب القادة العراقيين، يتبادر الى الذهن، شخصية ' سي السيد' او احمد عبد الجواد, كما ظهرت في مسلسل بين القصرين، للكاتب الكبير نجيب محفوظ!

كان الرجل يتعامل مع اسرته بصرامة وقسوة في أحيان كثيرة، أما عند ذهابه الى غانيته' زنوبة'، يصبح مطيعا خانعا ذليلا، لا يخجل من فعل الأشياء المشينة التي تحط من قدره لارضائها، مثلا يمسك الطبل او الصنج بأصابعه، ويطبل لمعشوقته.
أغلب سياسينا يتعامل مع شعبهم بطريقة 'سي السيد' وكلا منهم يبرز عضلاته على الأخر، ولا يخجل من تعطيل دولة كاملة ان اصطدمت مع مصلحته، بل لا يتردد في سفك دم من يختلف معه، او حتى ممن لا علاقة له بالموضوع من عامة الناس.. لذلك تجد الشعب غالبا يخشى انتقادهم، او الحديث عن فسادهم، وان فعل فيجب ان يكون تحت اسم مستعار، أو حساب وهمي.

لكن 'سي السيد' هذا ما أن يعبر الحدود ليزور سيده، حتى يتحول من الغول المخيف والوحش الكاسر، الى حمل وديع، او كلب مطيع لسيده، لا يعرف سوى هز ذيله، ترحيبا بما يملى عليه سيده، حتى وان كان فيه ضياع البلد.

يقال ان العرب قبل الإسلام، كانوا يصنعون الهتهم من التمر والحجارة، ومتى ما جاعوا، أكلوا إله التمر، ورغم أن ألة الأجداد لا تضر ولا تنفع، كما حدثنا القران الكريم في سورة 'إبراهيم' لكن على الأقل تسد الجوع بوقت الازمة المالية..

الهتنا اليوم تصنع في الخارج، تضر ولا تنفع 'فهي تقتل وتبتز وتستولي على مقدرات شعب كامل، وتقدمها قرابين الى الآلهة الكبرى' ومساحتها محدودة جدا، فهي إله عراقي فقط، يتبع إله خارجي هو الامر الناهي وامره مطاع.

إلهة ليس بيدها قرار، فمن الممكن ولخلاف بسيط، ان يستمر لأشهر، او يتحول الى صراع يسفك فيه دم الأبرياء، وممكن جدا، لمجرم خطير بين ليلة وضحاها أن يتحول الى ولي حميم، ويمسك مفاصل مهمة في الدولة، ان حصل على تزكية من الالهة الكبيرة.

إذا كانت الهة الأجداد صخر وتمر، فأغلب الهتنا اليوم مر وعلقم، بل ان بعضها كاتم ورصاصة.. تخترق رأس كل من يحاول انتقادها، او يؤشر على إلههم الكبير.

لا ندري متى يعي كثير من السياسيين، أن الاله واحد هو خالقنا عزوجل، يوهو الأحق بالإتباع، وان باقي الإلهة لا تضر ولا تنفع.

[11-02-2019 10:55 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :