سجن وافد مصري في الكويت 5 أعوام مع الشغل في قضية أمن دولةاسبانيا تبدأ بإعادة وطين 662 لاجئا سوريا يقيمون في الأردن4 اصابات اثر حادث تصادم في عمانمحاميين الكويت يحذرون: تدخين المرأة للشيشة أو السجائر يسقط عنها حضانة أطفالهاالحكومة تقرر الغاء الرسوم على الصادرات الزراعية حتى نهاية العامصرف مستحقات معلمي الاضافي الخميسطالبة بجامعة نجران كتبت على الجدار (كل يوم أجي هنا اتركوا لي بقايا أكلكم محتاجه) الشيخ المصلح: يجوز ذكر الله والتسبيح في دورات المياه بعد وفاة أطفالهم السبعة الكنديين يتبرعون بـ257 ألف دولار للأسرة السوريةالحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعديةجمعية أهل الخلود تحتفي "بالأميرة لالة خديجة " نمودج الطفولة بالمغربوزارة العمل تم تشغيل ما يقارب ٢٠٠٠ باحث عن عمل من بداية العام مواطن فنزويلي يعلن اسلامه في الاردن اليوم الاربعاء200 الف طلب لدعم الخبز تم تقديمه اليوموفاة العريف محمد خلف العساسفة بحادث سير على الطريق الصحراويالمحامي صدام المومني يتقدم بشكوى على المدعوة رند قعوارارتفاع عدد شهداء انفجار الالغام في السلط الى اربعة استشهاد الرائد سعيد الذيب متأثرا باصابته بانفجار اللغم في السلط البلديات توضح حول فرض 500 دينار لتجديد رخص المهن الرزاز : راتب 240 دينار لا يكفي مواصلات ولا يفتح بيت


لماذا أكاديمية سياسية للشباب الأردني؟


الدكتور جمال الدبعي حياصات. لماذا أكاديمية سياسية للشباب الأردني؟واجه شباب اليوم تغيرات و تغييرات وتحديات العصر الذي يتطلب درجة عالية من الوعي والفكر الحواري الناقد في مجتمع ديمقراطي»

لأن الشباب ثروة بشرية هائلة قادرة على مواجهة التحديات في الحاضر والمستقبل،كان هذا بداية إجابتي لاستفهام أحد المهتمين مقالاتي المتعلقة بالشباب،لماذا أكاديمية سياسية للشباب الأردني؟اذ لا يمكن عزلهم اوتهميش دورهم الحيوي في مسارات النهضة والبناء والتنمية ،التي ترتبط بمستقبل الوطن.

حيث أنهم يعيشون تحديات معاصره تهيمن عليها العولمة و وسائل التواصل الاجتماعي المتعددة،تتطلب منهم قدرة ومهارة ووعي ،لما يحصل من تطورات وتغيرات متسارعة جديرة بامتلاك الفكر الناقد والقدرة على الحوار،واتخاذ القرارات المناسبة،إزاء القضايا الساخنة،المتعلقة بالمجتمع الذي يعيشون فيه،وكذلك ضرورة الاهتمام بالمشاركة المجتمعية ،والسياسية.

في ضوء معطيات الواقع والموروث الاجتماعي من جهه،وما تقدمه الموجات المتسارعة من المستجدات والتقنيات، والنظريات العلميه،والتي باتت تفرض هيمنتها عبر وسائل الإعلام الجديد،والتواصل الاجتماعي المختلفه من جهة أخرى.

ولعل هذا التغاير والتباين ،يؤدي إلى صراع ما بين الواقع المجتمعي ،وبين ماتعرضه وسائط التواصل الافتراضي،والذي يقود إلى القلق والتوتر وبخاصة لدى الشباب،والذي يؤدي إلى الحيرة أيضا،فهم يعيشون صراعا بين القيم والمبادئ والعادات الموروثة من جانب وما تقدمه إنجازات وتيارات العولمة الإيجابيه والسلبيه،سلوكا واتجاهات وقيم من جانب آخر.

فالاكاديميه فضاء مفتوح للتواصل وتبادل الآراء والمعلومات،بلغة الحوار المتمدن،والفكر الناقد الواعي،بمسارات السلوك الديمقراطي، بحيث يكون الفضاء الذي يعيشون الشباب الأردني،للتعبير بحرية مسؤوله،وراي وحوار بناء يستوعب الجميع،بافاق الغد المشرق،ومستقبل يبشر بالخير،في مختلف مجالات الحياة.وللحديث بقية.

[10-02-2019 11:09 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :