محاميين الكويت يحذرون: تدخين المرأة للشيشة أو السجائر يسقط عنها حضانة أطفالهاالحكومة تقرر الغاء الرسوم على الصادرات الزراعية حتى نهاية العامصرف مستحقات معلمي الاضافي الخميسطالبة بجامعة نجران كتبت على الجدار (كل يوم أجي هنا اتركوا لي بقايا أكلكم محتاجه) الشيخ المصلح: يجوز ذكر الله والتسبيح في دورات المياه بعد وفاة أطفالهم السبعة الكنديين يتبرعون بـ257 ألف دولار للأسرة السوريةالحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعديةجمعية أهل الخلود تحتفي "بالأميرة لالة خديجة " نمودج الطفولة بالمغربوزارة العمل تم تشغيل ما يقارب ٢٠٠٠ باحث عن عمل من بداية العام مواطن فنزويلي يعلن اسلامه في الاردن اليوم الاربعاء200 الف طلب لدعم الخبز تم تقديمه اليوموفاة العريف محمد خلف العساسفة بحادث سير على الطريق الصحراويالمحامي صدام المومني يتقدم بشكوى على المدعوة رند قعوارارتفاع عدد شهداء انفجار الالغام في السلط الى اربعة استشهاد الرائد سعيد الذيب متأثرا باصابته بانفجار اللغم في السلط البلديات توضح حول فرض 500 دينار لتجديد رخص المهن الرزاز : راتب 240 دينار لا يكفي مواصلات ولا يفتح بيت خططا لتنفيذ اعمال ارهابية وخطف احد ضباط المخابرات واستهداف مبنى مخابرات الرصيفة فنالا جزاءهما اليومستة متهمين في قضية الدخان فارين من وجه العدالة بينهم نجل مطيعالرزاز : الحكومة تسعى للاستفادة من طاقات الشباب

في رثاء المربي المرحوم محمود العاصي – عسلية


الكون نيوز . شاكر فريد حسن- طوى الردى الشخصية التربوية والاجتماعية المربي الفاضل، الاخ والصديق محمود العاصي- عسلية ( أبو محمد )، مدير مدرسة الخيام سابقًا لسنوات طويلة، تاركًا بصمات اخلاقه وسلوكه ومنهجه التربوي على أجيال متعاقبة ممن تتلمذوا على يديه وتخرجوا من معطفه .

كان المرحوم محمود العاصي نعم المربي، ونعم الانسان الطيب ، الدمث ، الخلوق ، المهذب ، المتواضع ، المثقف ، القارئ المبحر في التراث والأدب العربي ، صاحب المواقف الانسانية النبيلة.

عرفناه حسن المعشر، طاهر النفس ، أبيًا ذا عزة ، هادئًا ، ورعًا ، متسامحًا ، راضيًا ، ملتزمًا بإنسانيته ، ملتزمًا بدينه وواجباته الدينية ، وقيمة أضاءت حياتنا بالوفاء ومكارم الاخلاق ، وخصائله الكريمة لا يمكن أن تعد أو تحصى ، ولا يمكن ان يكتبها يراع ، حمل الامانة بإخلاص واعطى للحياة والناس جهده وخبرته وتجربته وحبه للجميع .

كثيرًا ما كان المرحوم الأستاذ محمود العاصي يعبّر عن اعجابه بما اكتب ، مقرظًا ، مطريًا على كتاباتي ، التي كان يتابعها في الصحف باهتمام بالغ وشغف كبير – كما قال لي مرارًا.

ترك الراحل العزيز أبو محمد سيرة طيبة ، وذكرى عطرة ، وستذكره صروح العلم والتربية ، وسيظل اسمه وذكره في قلوبنا على المدى نغمًا نردده بكرة وأصيلًا.

إن القلب ليحزن ، وأن الدمع لتدمع وإنا على فراقك يا أبا محمد محزونون .

نم قرير العين ، هادئ البال ، والعزاء لأهله وأبنائه وآل عسلية ، وأخص بالذكر ابنه الصديق محمد .

رحمه الله ، ولكم طول البقاء ، وكتبه في عليين مع الشهداء والصالحين والصديقين وحسن اولئك رفيقًا.

وإنا لله وإنا اليه راجعون


[10-02-2019 12:04 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :