إضاءة الهاتف الجوال تتسبب في إصابة ثلاثينية تايوانية بـ 500 ثقب في القرنيةاجواء باردة غائمة ماطرة الحكومة تنفي تلقي طلبات تعويض من شركات دخان عالميةسجن وافد مصري في الكويت 5 أعوام مع الشغل في قضية أمن دولةاسبانيا تبدأ بإعادة توطين 662 لاجئا سوريا يقيمون في الأردن4 اصابات اثر حادث تصادم في عمانمحاميين الكويت يحذرون: تدخين المرأة للشيشة أو السجائر يسقط عنها حضانة أطفالهاالحكومة تقرر الغاء الرسوم على الصادرات الزراعية حتى نهاية العامصرف مستحقات معلمي الاضافي الخميسطالبة بجامعة نجران كتبت على الجدار (كل يوم أجي هنا اتركوا لي بقايا أكلكم محتاجه) الشيخ المصلح: يجوز ذكر الله والتسبيح في دورات المياه بعد وفاة أطفالهم السبعة الكنديين يتبرعون بـ257 ألف دولار للأسرة السوريةالحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعديةجمعية أهل الخلود تحتفي "بالأميرة لالة خديجة " نمودج الطفولة بالمغربوزارة العمل تم تشغيل ما يقارب ٢٠٠٠ باحث عن عمل من بداية العام مواطن فنزويلي يعلن اسلامه في الاردن اليوم الاربعاء200 الف طلب لدعم الخبز تم تقديمه اليوموفاة العريف محمد خلف العساسفة بحادث سير على الطريق الصحراويالمحامي صدام المومني يتقدم بشكوى على المدعوة رند قعوارارتفاع عدد شهداء انفجار الالغام في السلط الى اربعة


نتائج التوجيهي


يسرى ابو عنيز - مع إعلان نتائج الثانوية العامة، والمعروفة في الأردن بالتوجيهي، يوم أمس السبت، وما يرافقها من مظاهر مبالغ فيها من قبل الطلبة الناجحين ،واولياء أمورهم ،حول الإحتفال بهذا النجاح.

مظاهر الإحتفال بالنجاح في إمتحان التوجيهي في مجتمعا، تُشعرك بأن هناك جبهة حرب، لكثرة ما يتم إطلاقه من ألعاب ناريه ،منذ لحظة معرفة النتيجة وقد تستمر لعدة أيام لدى بعضهم.

وتتمثل مظاهر الإحتفال المبالغ فيها ،بعد إعلان النتائج باقامة الحفلات الغنائية عند معرفة النتيجة كمرحلة أولى ،اما المرحلة الثانية فتكون مساء من خلال وضع احبال الزينة ،والاضاءة ،واستخدام مكبرات الصوت،حيث تستمر هذه الحفلات حتى ساعات الصباح الأولى.

ولا يتوقف الأمر على هذا الشيء،بل يتم تنظيم مواكب من مجموعة سيارات تجوب المنطقة التي يقيمون فيها ،حيث يقوموا بإطلاق الزوامير ،واستخدام السماعات،ووضع الأغاني بصوت مرتفع.


بعض أولياء الأمور يقوموا بنصب الصواوين لإستقبال المهنئين ،بهذا الحدث العظيم،لتتفاجأ أن الناجح لم يتجاوز معدله ،علامة النجاح بقليل عند بعضهم.

والملفت للنظر، أن محلات الحلويات ، تشهد عشية إعلان نتائج الثانوية العامة،ويوم إعلانها أزمة غير مسبوقة ،ناهيك عن أولئك الذين قاموا بحجز الحلويات والعصائر قبل فترة بهدف توزيعها على المهنئين على مدار أسبوع كامل.

الإسراف، والمبالغة في الإحتفال بالنجاح في إمتحان الثانوية العامة ،يتجاوز حده عند الكثير من العائلات ،وصرف مبالغ مالية طائلة على هذا الأمر ،متناسين أن هناك التزامات أخرى سترتب على هذا النجاح ،وخاصة للأشخاص الذين يدرسون في الجامعات الأردنية،على نفقتهم الخاصة.

نعم من حقنا أن نفرح بنجاح أحد افرادنا ،ولكن ونحن في هذه الظروف الإقتصادية ،والمعيشية الصعبة، علينا أن نتعامل مع كل هذه الأمور بالوسطية لكوننا نحتاج كل مبلغ من المال ،وعدم الإسراف في هذه الأمور.



يسرى ابو عنيز - رئيس تحرير الكون نيوز
[10-02-2019 10:58 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :