بازار لبيع المأكولات الشعبية والمنتجات التراثية بأيادي نساء مادباشاب يتهم رجال أمن في اربد بالاعتداء عليه وضربه والأمن يوضحرجال الدين في سريلانكا يدعون النساء المسلمات لعدم ارتداء النقابتعميم برقم هاتف لاستقبال شكاوى الأردنيين على مدار الساعة تخصيص ساحات في 20 بلدية لبيع الخضار والفاكهة واللحوم بأسعار مناسبة خلال رمضان وتحت اشراف الأمنالحكومة تتوجه لتحديد سقف لسعر القطائف في رمضان فتح باب التقديم للمتقاعدين العسكريين للحصول على قروض / رابط لكافة التفاصيل والشروطولي العهد:مستوى متميز وصلت إليه القوة البحرية والزوارق الملكيةالتعليم العالي يعلن اسس قبول الطلبة في الجامعات بالتفصيلتعميم من البنك المركزي لكافة البنوك في الاردنرضوى الشربيني تثير الجدل في الأردن والأردنيون يحذرون زوجاتهم من مشاهدتهامدرسة مؤتة الأساسية الأولى تنظم يوما طبيا مجانيا تفاصيل حول سياسة قبول الطلبة بالجامعاتتصريح من الحموري حول الدينار الاردنيالهيئة العامة للرياضة تعلن استضافة المملكة لرالي داكار السعودية 2020 يناير المقبلالنسور نائباً لمدير القضاء الشرطي والربيحات رئيساً لمحكمة الشرطةالاردنية ايمان عفانة:الموت قد اقترب مني طفلة لم تكمل عامها الأول تلقى حتفها في مادبا بلا ذنب الرئيس العام في اللقاء الإعلامي: الإعلام الهادف يحرص على نشر رسالة المملكة الوسطية في خدمة الإسلام والمسلمينإصابة (12) شخصاً اثر حادث تدهور في محافظة الكرك


يا اهل الارض قد قتلت رهف


حسام عبد الحسين- وداعاً صديقتي رهف، هذه اخلاقنا تخضع لحكوماتنا، وداعاً صديقتي رهف قتلكِ الجهل في حياة لا عدل فيها، قتلتكِ ايادِ متوحشة دون رحمة، تألم جسدك كآلام بلدك، صرخ صوتك كصراخ الكادحين، توقفت انفاسك كأنفاس المضطهدين، لا ادري يا رهف كيف ابكيك صارخاً وجازعاً.


دعيني احدث الحيطان والارصفة عنكِ، دعيني ادون للتاريخ اعظم احداثه، دعيني اقم ثورة للعمال والايتام من اجلكِ، دعيني اقم مأتما داخل سجون العدالة، وارقص مع آهات وويلات الصعقات ومرارة الكدمات، دعيني احرق لمن ارادك ان تعيشي بذل، لذا دعيني اعلن لا حياة في بلدي، فالموت كفيل ان يواسيني.


حيث يجعلك الزمان دون قدرة، ودون قوة، ومن غير حقوق، دون قانون يحميك، وبلا عائلة تواسيك، ودون اب يرعاك، وبلا ام تحتضن جسدك الباكي، هذا زمان نشكتي به حيرة بعضنا، والمسامير العنيدة تدق جميل ما عندنا، تصر على قتل كل شيءٍ يضاهي شموخك، يجادل جمالك، حتى سنواتك السبع ذبحت بسبعين مسمارا، فيا لصبرك الحزين سيدتي!


حينما رأيتك غامضة العينين وهيبتك تهز العالم، ورأسك يئن دما عبيطا، رأيت فيك هيبة الثائرات المنتصرات، الاميرات الحسناوات الملكات، انحنيت لك، وكالثائر رفعتك في السماء وصرخت يا بلدي هذه اجمل النساء ما هو جرمها؟!
بكت الجماهير بصوت الجزع وحزن العالم من كبر الحدث، ومضت الطفولة اسيرة الظلم، واشتد انين الانسانية، وانهال الظلام في عينيك وقلت وداعاً...


لا يكفي يا رهف ان تسجن زوج ابيك، ولا يكفي ان يعاقب ابوك، ولا يكفي ان تلعن الحياة الف لعنة، بل يجب ان تقام دولة ترعى حقوق الطفل، المراة، الحيوان، الرجل، العامل... يجب ان تكون هناك دولة تؤسس مؤسسات ارشادية تربوية ثقافية توعوية... يجب ان تكون هناك دولة فيها حقوق وواجبات...


يمكن ان يكون مقتل رهف صرخة عالمية من اجل حقوق الطفولة والانسان في العالم، لذلك سأبقى صارخا: يا اهل الارض قد قتلت رهف...


[09-02-2019 12:05 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :