المياه : سرقة (3) ابار في دير علا تقطع المياه عن مناطق في اللواء استكمال وصول طواقم المستشفى الميداني الأردني غزة /58 مراد العضايلة: الخطر يتهدد الدولة ووجودها وعلى الجميع الوقوف في خندق الوطنتفاصيل حول الشاب الذي سقط اسفل جسر الدوار السابع وحقيقة انتحاره عاطف الطراونة: إعادة الموقف العربي الجامع أولوية لمواجهة حالة التصعيد في المنطقةحملة أمنية على البسطات في صويلحالحكومة ترد على أنباء حصول نائب على أراض من الخزينة وبناء فيلاقرار لفئات من أهالي غزة في الاردن الحكومة الاردنية:نسمح بتصدير الكرتون والورق الهالك دون رسوم تصديرإقرار النظام المعدل لمعادلة الشهادات من مستوى الثانوية العامةقرار بصرف 50 دينار عيدية للموظفين في بلدية رابية الكورة العمل الاسلامي:لم يعد هناك حديث عن القدس أو الدولة الفلسطينيةالزوجان روان وهاشم يرزقان بتوأم بعد 10 سنوات من الزواج في الأردنالبلقاء:حريق في محل حدادة ونجارة واصابة 3 داخلهولي العهد:في قلعة الكرك الأبية خلال لقائي مع مجموعة من الشباب دولة الرزاز هل موضوع المتسوق الخفي أكثر أهمية من ملف شركة الكهرباء الوطنية !؟ بماذا ردت الدكتورة المبيضين على الطالب الأردني الذي أخبرها بأنه حامل على ورقة امتحانه!!القبض على الأم الأردنية الغارمة عائشة قبل الافطار بساعة وبناتها الأربعة دون معيل.وثيقةبالصورة. طالب في جامعة ال البيت يكتب على ورقة امتحانه:انا حاملآخر ما حصل مع الفتاة الأردنية دنيا قبل خروجها من منزل ذويها وفقدانها منذ أسبوعين


المعارضه الخارجيه وظيفه لكسب الشهره


د . عماد مفلح الحسبان- مجموعة صغيره اقل عدد اصابع اليدين من الحاقدين على النظام والوطن , يخرجون بين الحين والاخر بفيديوهات بث مباشرة على وسائل التواصل ويثرثرون شرقا وغربا بقصص تكون اقرب الى قصص الخيال , وقصص الاجيال التي انقرضت ولا شاهد لها ,ليخدعوا و يظللوا المشاهدين انهم على اضطلاع كامل لمجريات الاحداث السياسيه في الوطن وعلى علم كامل لمستقبل الوطن الذي لا يعلمه الا الله تعالى , تجدهم تارة يشتمون جهاز المخابرات وتارة يتلامزون على العائله الهاشميه , اغلب هؤلاء المرتزقه مارسوا وظيفة المعارضه ليفوزا باقامة لجوء سياسي في اوروبا او امريكا , وعيش رغيد دون عناء او عمل , وهم في الواقع مجموعه من الكسالى والسكارى الذين لا يتقنون سوى فن الثرثره والشتم والهدم والسلبيه وهم جالسون في مقاهي الفنادق وليس الخنادق , الكثير منهم سنحت له الفرصه للعوده للوطن , لكنهم لم يفعلوا لانهم لا يستطيعون الاستغناء عن العيش الرغيد هناك , اذا كانوا حقا معارضين سياسين واصحاب اجندات وطنيه وليست خاصه , فليدخلوا الى وطنهم ويعارضوا بحق دون تحريض الداخل من ابناء الوطن على النظام والدوله , انهم يحاولون ان يصنعوا من انفسهم مناضلين وطنيين ومعارضين سياسين ابطال , الشتم وفضح الاسرار والاساءه لبعض رموز الوطن الاوفياء طريقهم الى كسب الرزق والشهره .

باعتقادي الجازم , ان المعارض الحقيقي هومن بقي ثابتا في ارض الوطن وعاش عيشة المواطن بحلوها ومرها وانتقد السياسات بالمنطق وليس الاشخاص بالشتم والسب , الاصلاح السياسي والاقتصادي يحتاج الى من يعارض ويكشف الخلل وينصح بالحلول المنطقيه وليس فقط النقد والفضح واكتساب الشهرة , ان وجود المعارضه من الامور الصحيه في الحياة السياسيه, وها انا شخصيا باستمرار من خلال مقالاتي اعارض الفساد وسياسات الحكومه الخاطئه , لكنني انتقد باحترام دون اساءه و اضع بعض الحلول المقترحه التي تعالج مشاكل الخلل.

احذركم يا عشاق الوطن من الوقوع في مصيدة الفيديوهات المباشره الكاذبه, وا دعوكم الى عدم الانصياع لتفاهات هؤلاء الذين يسمون انفسهم في الخارج معارضه , كل ما الامر انهم كاذبون حاقدون بدون عمل امتهنوا المعارضه كوظيفه لكسب المال والشهره فقط .

الجعجعه من خارج اسوار الوطن لن تصلحه ولن تضع لبنة واحده في بناء الوطن ,
نحن المرابطين داخل الوطن همنا الاصلاح والبناء والقضاء على الفساد وليس الهدم ولا نحتاج من يرشدنا من خارج الوطن كيف نصلح وطننا , فاهل مكه ادرى بشعابها .

د. عماد الحسبان - الاردن
[20-01-2019 07:43 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :