تصريح صحفي صادر عن حزب الشراكة والإنقاذ حول التفجيرات الإرهابية في سريلانكامجلس إدارة شركة البوتاس العربية يعين الدكتور معن النسور رئيساً تنفيذياً جديداَ للشركة6 قتلى ومفقودين تحت الأنقاض في مشهد مرعب لأقوى زلزال يضرب الفلبينافتتاح فعاليات " اليوم المهني الخامس للمحاسبة " في جامعة الاميرة سمية للتكنولوجياكلية الدفاع المدني تحصل على المركز الثاني في بطولة كرة الطائرة للكليات  الجامعية والجامعية المتوسطة#عاجل النقل البري تحذر من تطبيقات النقل الغير مرخصة تهريب 1534 سيجارة وارجيلة الكترونية بقيمة 50 ألف دينارافيخاي ادرعي: من جاور السعيد يسعد ده وضع إسرائيل وأم الدنيالواء الجامعة تحافظ على صدارة دورة الاستقلال المدرسية تليها قصبة عمانالأميرة ريما بنت طلال تشارك صورة مؤثرة للأمير النائم منذ 14عام وتدعي له بالشفاءبشر الخصاونة يشكر مهنئيه بمنصبه الجديدلحظة تجول دواعش تفجيرات سيرلانكا ورقصهم مع الأطفال ثم قتلهم 320 شخص4 اصابات إثر تسرب غاز في الزرقاءبالفيديو. أغرب ساقي نباتات صيني يشرب الماء بأنفه ويخرجه دموعًا من بين عينيه #عاجل : الضمان توقف رواتب (100) متقاعد مبكر من ذوي الرواتب العالية عادوا إلى العمل دون إبلاغها#عاجل الحكومة تقر عطلة العمال يوم الخميس الثاني من ايارمجاهد يوضح حول الجسم الملتهب الذي اقترب من الارض امستمساح ضال في الشوارع يسبب رعبًا للسعوديين في حوطة بني تميم الاحتلال يهدم منزل الشهيد عمر ابو ليلي فجر اليومالزراعة توضح حقيقة محصول البطيخ الاردني


لا أرى ولا أسمع ولا أتكلم


ابراهيم الحوري. يتعجب بعض من الناس حينما يرون، شخصي الكريم جالس في مكتبي، الذي أعمل به، بوظيفة كاتب، إداري، في عمادة شؤون الطلبة، وذلك في جامعة اليرموك، مُلتزم في مكاني،حيث لا أرى، ولا أسمع، ولا أتكلم،وعلى ذلك حيث يعتقدون أن ذلك هو انعزال عن المجتمع، ولا يعلمون أن ذلك، هو سر نجاح من يمتلك عقلية واسعة بالعلم، والمعرفة، و الاتزان في
الأفعال، والأقوال ، و الابتعاد عن القيل والقال.


ومن هنا لا أرى، ولا أتكلم، ولا أسمع، وفي مثل الظروف الصعبة التي يُعاني منها مُجتمعنا،و في الكثير من الأشياء التي أصبحت تمُر على عاتقه، أصبحت النتيجة أن حياتنا لا يعيش بها إلا الشخصية المُلتزمة، في العادات، والتقاليد، التي اخذتها على عاتقها، من البيت القاطنة به، وفي مثل الظروف التي يتقيد بها الفرد من المرجح أن تكون الشخصية ذات عقلانية في الكثير من الأمور كيف ؟

حينما تكون الشخصية ذات طابع إنعزال ، عن المُجتمع، فما هي إلا قد ذاقت، طعم الحياة بكل سلبياتها، التي من الصعب لأي شخص قد ذاق طعمها، الا من تذوقها بشكل يصعُب وصفه، حتى كانت النتيجة المستمدة من ذلك هي لا أسمع، ولا أرى، ولا أتكلم .

وفي مُجتمعنا الذي أصبحت به النتيجة معروفة، أن أفضل شيء يعمل على تأديته الفرد، أن يتجنب كل ما قيل فيه من قبل أفراد المُجتمع، وكل شيء قد أدخلهُ في متاهات، ومن شأنها أدت إلى تدهور الشخصية المُحايدة، والتي دوماً تتصف بالشخصية المُسالمة ، و الملتزمة دائماً، بعبارات منسجمة، ب لا أرى، ولا أسمع، ولا أتكلم.
[20-01-2019 06:31 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :