المعشر: ندرك أن ضرائب الحكومة قاسية عليكم ولكن يتوجب علينا سداد العجزعشائر عجلون يمنحون الأمن مهلة حتى يوم الثلاثاء لمعرفة قاتل الشاب الزغولانتهاء اجتماع أهالي عنجرة وموافقة أولية على دفن جثمان الشاب صقر غداالرزاز: الحكومة ستدرس حصر الأراضي في الأغوار لتوزيعها على أهلها بالعدل الرزاز يعِد شباب مسيرة العقبة بالحلول .. والمنظمين سئمنا وعودكمأردنيين يطالبون المعاني بإعادة النظر بالسنة التحضيرية لأن هناك أسر تحت خط الفقروفاة شخص إثر اصطدام مركبته بتريلا على طريق المطار وزير الصحة .. بعد زيارة فجائية لمستشفى الدكتور جميل التوتنجي يقرر زيادة الحوافز الى ٣٠% لجميع كوادر الوزارةأقارب الشاب صقر الزغول يطالبون بإقامة جنازة رسمية له واعتباره شهيدًا السماح لأبناء قطاع غزة بتملُّك مركبات محركات الديزلالنائب أحمد فريحات لوزير الداخلية: عنجرة وعجلون ساقطين أمنيًا إصابة 7 أشخاص إثر حادث مروع في مأدباأهالي عجلون يستذكرون شهداءهم بالجيش الأردني ردًا على الساخرين منهم قعوار تسيء مرة أخرى لأهالي عجلون وعنجرة: بتمنى يسامحون بس ما توقعت أنهم يعرفوا يقرؤوا بحث تحديد تاريخ ازالة بند فرق اسعار الوقود المفروض على فاتورة الكهرباءإحالة أكثر من 152 موظف حكومي إلى التقاعد رئيس الوزراء الأردني يستقبل سفير المملكة لدى الأردنالشحاحدة لدينا معادلة تشمل المزارع والتاجر والمستهلك ومسؤوليتنا خلق التوازن ندوة " الخاطرة فن أدبي " في اتحاد الكتابإرادة ملكية سامية بتعيين 5 شخصيات أمناء عامين بينهم سيدة

صندوق النقد العربي بالتعاون مع مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الاوسط


الكون نيوز . افتتحت صباح اليوم دورة 'سياسات القطاع المالي' التي ينظمها معهد السياسات الاقتصادية بصندوق النقد العربي بالتعاون مع مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل في الشرق الاوسط ، في مقر الصندوق بأبوظبي خلال الفترة 20 - 31 يناير 2019.

لا يخفى عليكم بأن الصناعة المصرفية خلال العقدين الماضيين قد شهدت الكثير من التطورات، صاحب ذلك توسع وتنوع للخدمات التي تقدمها المصارف الامر الذي ترتب عليه العديد من المخاطر، التي تحتاج إلى رقابة قوية. أظهرت الازمة المالية العالمية الكثير من الثغرات في أسلوب الرقابة على المصارف على الرغم من ما شهدته الرقابة من تطورات مثل الرقابة بالتركيز على المخاطر، وتشجيع البنوك على تبني إدارة مخاطر قوية، وربط حجم رأس المال المطلوب من البنوك بنوعية وقوة إدارة المخاطر لدى هذه المصارف.

لا بد من الاشارة إلى أن الرقابة على المصارف كانت تركز على متانة المصارف بشكل فردي دون الاخذ بالاعتبار مدى الترابط بينها. أظهرت الازمة المالية العالمية ضرورة المحافظة والاهتمام بالقطاع المالي ككل وليس الاهتمام فقط بسلامة ومتانة المؤسسات بشكل فردي. صحيح أنه لا يمكن اعتبار أي نظام مالي أنه سليم ما لم تكون المؤسسات الفردية التي يتألف منها سليمة. إن الرقابة باستخدام مؤشرات السلامة الاحترازية الجزئية (Microprudential) التي تركز على سلامة المصارف بشكل فردي غير كافية للمحافظة على سلامة القطاع المصرفي ككل. لذا لا بد من استخدام مؤشرات السلامة الاحترازية الكلية (Macroprudential) كأسلوب رقابة على المصارف لأن المخاطر التي تواجه البنوك مجتمعة تختلف في تبعاتها عن المخاطر التي تواجه البنوك بشكل فردي.


[20-01-2019 01:44 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :