حملة أمنية على البسطات في صويلحالحكومة ترد على أنباء حصول نائب على أراض من الخزينة وبناء فيلاقرار لفئات من أهالي غزة في الاردن الحكومة الاردنية:نسمح بتصدير الكرتون والورق الهالك دون رسوم تصديرإقرار النظام المعدل لمعادلة الشهادات من مستوى الثانوية العامةقرار بصرف 50 دينار عيدية للموظفين في بلدية رابية الكورة العمل الاسلامي:لم يعد هناك حديث عن القدس أو الدولة الفلسطينيةالزوجان روان وهاشم يرزقان بتوأم بعد 10 سنوات من الزواج في الأردنالبلقاء:حريق في محل حدادة ونجارة واصابة 3 داخلهولي العهد:في قلعة الكرك الأبية خلال لقائي مع مجموعة من الشباب دولة الرزاز هل موضوع المتسوق الخفي أكثر أهمية من ملف شركة الكهرباء الوطنية !؟ بماذا ردت الدكتورة المبيضين على الطالب الأردني الذي أخبرها بأنه حامل على ورقة امتحانه!!القبض على الأم الأردنية الغارمة عائشة قبل الافطار بساعة وبناتها الأربعة دون معيل.وثيقةبالصورة. طالب في جامعة ال البيت يكتب على ورقة امتحانه:انا حاملآخر ما حصل مع الفتاة الأردنية دنيا قبل خروجها من منزل ذويها وفقدانها منذ أسبوعينالملك يصل إلى الإماراتتعزية ومواساة بوفاة الحاجة ثريا الحميد أرملة المرحوم الشيخ جميل داوود باشا"مياهنا" ترد حول انباء فصل التيار الكهربائي عن اردنيين لتخلفهم عن الدفعترامب لمنتقديه: الديمقراطيين في خطر يطاردون الأوز البري اعتماد التعليم العالي يقرر عدم اعتماد البرامج الاكاديمية التي تدرس خارج الجامعة


عُنصرية زائفة


إبراهيم الحوري -حينما نقول عنصرية، إذن هي أداة تفريق، بين طرفين، وحينما نقول زائفة، إذن هي كاذبة، فالمجتمع الصالح، قد قام ببناء نفسه على عدم التفريق، بين الشخص والآخر، والمجتمع الذي أجتمع على المحبة، والخير والعطاء، هو مجتمع يُسمى بالمُجتمع المُسالم، الذي مارس جميع الأشياء، الواقعية ذات موضوعية، في هذه الحياة .

فعلى سبيل المثال، مُباراة كُرة القدم، التي كانت يوم أمس، قد عززت الحُب، والاحترام، والتقدير، بين الشعبين، بالتعادُل، ولكن ما كنتُ اللحظه، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واذ بالعنصرية الزائفة قد اجتاحت الكثير من العقول، والسبب الجهل اولاً، و
عدم الرجوع إلى كتاب الله عز وجل ثانياً، وهو القرآن الكريم، الذي هو مصدر طريق الصواب .
وما لا شك فيه، أن شخصي الكريم يُحب الوطن، و يُحب القيادة الهاشمية، و يُحب الأجهزة الأمنية، التي هي من أبناء هذا الوطن ، وكان لي الحُب الشديد، أن يفوز منتخبنا وهو فريق النشامى ، يوم أمس، ولكن ما اتطرق بهِ الآن، أن لا أستخدم أسلوب العُنصرية، الزائفة التي لا تُسمن ولا تغني من جوع، والسبب جميع الدول العربية هم عرب، ولا فرق بين أعجمي، وعربي الا بالتقوى .

إلى متى ستبقَ، عقولنا مُتحجرة، حيث شخصي الكريم، هو أردني ابن عشيرة أُردنية، أباً عن جد، فمنذ الأزل،
ونحن نثق أن لا قيادة الا القيادة الهاشمية، ولكن هُناك من يستخدم أسلوب العُنصرية الزائفة ، من أجل أن يظهر الانتماء لهذا الوطن هكذا يتهيأ له، ولا يعلم أن الانتماء لهذا الوطن هو عدم استخدام العنصرية الزائفة، فنحنُ عرب، و نحنُ أبناء آدم، ونحنُ لا يُفرقنا شيء إلا الموت، حمى الله الأردن، قيادةٍ، وشعباً، واجهزته الأمنية.

[16-01-2019 10:18 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :