مجدداً .. الطريق الصحراوي يخطف حياة الأردنيين بوفاة الشاب عيسى القادري فجر اليومالأردن صمَّام أمانِ الأُمَّةباقي خير من الف شهر أختموه بخير فإن العمل بالختام جمعية الكريمة الخيرية لرعاية الأيتام تنظم إفطارا للأيتام في الأغوار الشماليةرئيسة مدارس لؤلؤه طارق فاطمه وعائشة وسعده ابو حميد تقيم حفل الافطار السنوي برعاية د.حازم قشوعكلية طب المستنصرية تناقش آلية تفعيل الحوكمة الألكترونية في عمل الكلية إخماد حريق ملابس في محافظة العاصمةحادث سير مروع ثالث في الأردن واصابة 5 أشخاصالقبض على اشخاص انتحلوا شخصيات عمال وطن وكشف مأربهم في ضاحية الرشيدالتخصصي يمنح راتب كامل وحوافز وجميع الامتيازات للدكتورة روان سامي جمعية نشامى بورين الخيرية تقيم إفطاراً خيرياً لعمال الوطن في الزرقاءعامل الوطن ابو ابراهيم رغم وجود الكسر بيده الا انه يستمر بعمله تحت الشمسافطار مجاني وألعاب وهدايا للأردنيين في ناعورالأردني عطا الرواشدة يتمكن من قتل افعى في منطقة مؤتةبعد الافطار مباشرة .. بالأسماء والصور. وفاتان جديدتان واصابة اردني وطفله في معان تصريح من الأمن العام الأردني حول انباء قيام ضابط بتهديد معلمين والاعتداء عليهمجامعاتنا الأردنيه عريقه ومرموقه(٨) مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 108 طناً من السلال الرمضانية في مخيمي الزعتري والازرق أردني في مكة:يا الله الجوع بشع واكسر جاه الفاسدين السارقين في بلديبالصور.انفجار تريلا كبيرة بسبب الحرارة الشديدة في القاهرة


عُنصرية زائفة


إبراهيم الحوري -حينما نقول عنصرية، إذن هي أداة تفريق، بين طرفين، وحينما نقول زائفة، إذن هي كاذبة، فالمجتمع الصالح، قد قام ببناء نفسه على عدم التفريق، بين الشخص والآخر، والمجتمع الذي أجتمع على المحبة، والخير والعطاء، هو مجتمع يُسمى بالمُجتمع المُسالم، الذي مارس جميع الأشياء، الواقعية ذات موضوعية، في هذه الحياة .

فعلى سبيل المثال، مُباراة كُرة القدم، التي كانت يوم أمس، قد عززت الحُب، والاحترام، والتقدير، بين الشعبين، بالتعادُل، ولكن ما كنتُ اللحظه، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واذ بالعنصرية الزائفة قد اجتاحت الكثير من العقول، والسبب الجهل اولاً، و
عدم الرجوع إلى كتاب الله عز وجل ثانياً، وهو القرآن الكريم، الذي هو مصدر طريق الصواب .
وما لا شك فيه، أن شخصي الكريم يُحب الوطن، و يُحب القيادة الهاشمية، و يُحب الأجهزة الأمنية، التي هي من أبناء هذا الوطن ، وكان لي الحُب الشديد، أن يفوز منتخبنا وهو فريق النشامى ، يوم أمس، ولكن ما اتطرق بهِ الآن، أن لا أستخدم أسلوب العُنصرية، الزائفة التي لا تُسمن ولا تغني من جوع، والسبب جميع الدول العربية هم عرب، ولا فرق بين أعجمي، وعربي الا بالتقوى .

إلى متى ستبقَ، عقولنا مُتحجرة، حيث شخصي الكريم، هو أردني ابن عشيرة أُردنية، أباً عن جد، فمنذ الأزل،
ونحن نثق أن لا قيادة الا القيادة الهاشمية، ولكن هُناك من يستخدم أسلوب العُنصرية الزائفة ، من أجل أن يظهر الانتماء لهذا الوطن هكذا يتهيأ له، ولا يعلم أن الانتماء لهذا الوطن هو عدم استخدام العنصرية الزائفة، فنحنُ عرب، و نحنُ أبناء آدم، ونحنُ لا يُفرقنا شيء إلا الموت، حمى الله الأردن، قيادةٍ، وشعباً، واجهزته الأمنية.

[16-01-2019 10:18 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :