اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين يحتفي بمناسبة الذكرى العشرين لتولي الملك عبد الله الثاني لسلطاته الدستورية 40% نسبة التراجع في في قطاع الانشاءات بما يزيد عن 700مليون دينار٨٠ شتلة من اشتال الماريجوانا المخدرة مزروعة داخل قواوير شمال عمّانبلدية المفرق تدعو المكلفين لدفع ضريبة المسقفات قبل انتهاء المهلة الأمن يوضح بشأن جثث الأطفال الذين تم اخراجهم من قبر في اربدحريق بالقرب من مسبح العواقلة في الرمثا الأردن يسجل أكبر سدر منسف في العالم.صورةالعثور على 3 أجنة حديثي الولادة مدفونين داخل قبر في اربد امتحانات لمزاولة مهنة التمريض والقبالة في الأردنالشاب احمد الخزاعلة يلقى حتفه دهسا في المفرق حظر نتفليكس من الأردن مجرد شائعةاجراءات انتقامية تجارية على الحدود بين سوريا والأردن فيسبوك تحذف فيديو طفل جرش المعنف عشيرة الطفل المعنف على يد خاله في جرش : والده وأمه طلبا من خاله تأديبه الانقياد وراء الرغبات الجنسية أهم أسباب الوقوع ضحية الابتزاز الالكتروني طريقة لاسترجاع أرقام الأصدقاء اذا تم فقدانها من الهواتف مديرية تشغيل اربد تعلن توفر فرص عمل بسكن مؤمن وضمان اجتماعي وتأمين صحي وترقيات وزيادة سنويةبالصور.اغلاق محل بيع دواجن في معان حدث فلكي في سماء الأردن الأحد ومجاهد: لا تصدقوا المنجمين لا علاقة للحدث باغتيال شخصيات كبيرة او كوارثحادث مروع يودي بحياة الأردني نديم عصفور في أمريكا


عُنصرية زائفة


إبراهيم الحوري -حينما نقول عنصرية، إذن هي أداة تفريق، بين طرفين، وحينما نقول زائفة، إذن هي كاذبة، فالمجتمع الصالح، قد قام ببناء نفسه على عدم التفريق، بين الشخص والآخر، والمجتمع الذي أجتمع على المحبة، والخير والعطاء، هو مجتمع يُسمى بالمُجتمع المُسالم، الذي مارس جميع الأشياء، الواقعية ذات موضوعية، في هذه الحياة .

فعلى سبيل المثال، مُباراة كُرة القدم، التي كانت يوم أمس، قد عززت الحُب، والاحترام، والتقدير، بين الشعبين، بالتعادُل، ولكن ما كنتُ اللحظه، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واذ بالعنصرية الزائفة قد اجتاحت الكثير من العقول، والسبب الجهل اولاً، و
عدم الرجوع إلى كتاب الله عز وجل ثانياً، وهو القرآن الكريم، الذي هو مصدر طريق الصواب .
وما لا شك فيه، أن شخصي الكريم يُحب الوطن، و يُحب القيادة الهاشمية، و يُحب الأجهزة الأمنية، التي هي من أبناء هذا الوطن ، وكان لي الحُب الشديد، أن يفوز منتخبنا وهو فريق النشامى ، يوم أمس، ولكن ما اتطرق بهِ الآن، أن لا أستخدم أسلوب العُنصرية، الزائفة التي لا تُسمن ولا تغني من جوع، والسبب جميع الدول العربية هم عرب، ولا فرق بين أعجمي، وعربي الا بالتقوى .

إلى متى ستبقَ، عقولنا مُتحجرة، حيث شخصي الكريم، هو أردني ابن عشيرة أُردنية، أباً عن جد، فمنذ الأزل،
ونحن نثق أن لا قيادة الا القيادة الهاشمية، ولكن هُناك من يستخدم أسلوب العُنصرية الزائفة ، من أجل أن يظهر الانتماء لهذا الوطن هكذا يتهيأ له، ولا يعلم أن الانتماء لهذا الوطن هو عدم استخدام العنصرية الزائفة، فنحنُ عرب، و نحنُ أبناء آدم، ونحنُ لا يُفرقنا شيء إلا الموت، حمى الله الأردن، قيادةٍ، وشعباً، واجهزته الأمنية.

[16-01-2019 10:18 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :