جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


عُنصرية زائفة


إبراهيم الحوري -حينما نقول عنصرية، إذن هي أداة تفريق، بين طرفين، وحينما نقول زائفة، إذن هي كاذبة، فالمجتمع الصالح، قد قام ببناء نفسه على عدم التفريق، بين الشخص والآخر، والمجتمع الذي أجتمع على المحبة، والخير والعطاء، هو مجتمع يُسمى بالمُجتمع المُسالم، الذي مارس جميع الأشياء، الواقعية ذات موضوعية، في هذه الحياة .

فعلى سبيل المثال، مُباراة كُرة القدم، التي كانت يوم أمس، قد عززت الحُب، والاحترام، والتقدير، بين الشعبين، بالتعادُل، ولكن ما كنتُ اللحظه، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واذ بالعنصرية الزائفة قد اجتاحت الكثير من العقول، والسبب الجهل اولاً، و
عدم الرجوع إلى كتاب الله عز وجل ثانياً، وهو القرآن الكريم، الذي هو مصدر طريق الصواب .
وما لا شك فيه، أن شخصي الكريم يُحب الوطن، و يُحب القيادة الهاشمية، و يُحب الأجهزة الأمنية، التي هي من أبناء هذا الوطن ، وكان لي الحُب الشديد، أن يفوز منتخبنا وهو فريق النشامى ، يوم أمس، ولكن ما اتطرق بهِ الآن، أن لا أستخدم أسلوب العُنصرية، الزائفة التي لا تُسمن ولا تغني من جوع، والسبب جميع الدول العربية هم عرب، ولا فرق بين أعجمي، وعربي الا بالتقوى .

إلى متى ستبقَ، عقولنا مُتحجرة، حيث شخصي الكريم، هو أردني ابن عشيرة أُردنية، أباً عن جد، فمنذ الأزل،
ونحن نثق أن لا قيادة الا القيادة الهاشمية، ولكن هُناك من يستخدم أسلوب العُنصرية الزائفة ، من أجل أن يظهر الانتماء لهذا الوطن هكذا يتهيأ له، ولا يعلم أن الانتماء لهذا الوطن هو عدم استخدام العنصرية الزائفة، فنحنُ عرب، و نحنُ أبناء آدم، ونحنُ لا يُفرقنا شيء إلا الموت، حمى الله الأردن، قيادةٍ، وشعباً، واجهزته الأمنية.

[16-01-2019 10:18 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :