اجواء ربيعية مناسبة للرحلاتضبط 100 برميل عصير مشمش يشتبه انها فاسده في جرشاصابة احد ضباط الامن اثناء ضبط شاب يحمل اداة حادة ويتهجمعلى والدته واخواتهالامن العام يوضح بخصوص ضبط طائرة في منطقة الرجيم وتوقيف مستقليهابازار لبيع المأكولات الشعبية والمنتجات التراثية بأيادي نساء مادباشاب يتهم رجال أمن في اربد بالاعتداء عليه وضربه والأمن يوضحرجال الدين في سريلانكا يدعون النساء المسلمات لعدم ارتداء النقابتعميم برقم هاتف لاستقبال شكاوى الأردنيين على مدار الساعة تخصيص ساحات في 20 بلدية لبيع الخضار والفاكهة واللحوم بأسعار مناسبة خلال رمضان وتحت اشراف الأمنالحكومة تتوجه لتحديد سقف لسعر القطائف في رمضان فتح باب التقديم للمتقاعدين العسكريين للحصول على قروض / رابط لكافة التفاصيل والشروطولي العهد:مستوى متميز وصلت إليه القوة البحرية والزوارق الملكيةالتعليم العالي يعلن اسس قبول الطلبة في الجامعات بالتفصيلتعميم من البنك المركزي لكافة البنوك في الاردنرضوى الشربيني تثير الجدل في الأردن والأردنيون يحذرون زوجاتهم من مشاهدتهامدرسة مؤتة الأساسية الأولى تنظم يوما طبيا مجانيا تفاصيل حول سياسة قبول الطلبة بالجامعاتتصريح من الحموري حول الدينار الاردنيالهيئة العامة للرياضة تعلن استضافة المملكة لرالي داكار السعودية 2020 يناير المقبلالنسور نائباً لمدير القضاء الشرطي والربيحات رئيساً لمحكمة الشرطة


لابد من الرجوع إلى سوريا


محمد فؤاد زيد الكيلاني. سوريا القوية خاضت حرباً كونية استمرت حوالي الثماني سنوات واستطاعت أن تنتصر نصراً باهراً ، هذا النصر ابهر العالم بأسره من خلال التصميم على النصر ومحاربة التكفيريين ، والعالم العربي كان منقسماً بين الداعم لسوريا والمتفرج والرافض لفكرة الحرب، واستطاع العرب إخراج سوريا من جامعة الدولة العربية بطريقة أو بأخرى .

بدأت الدول العربية محاولات لإرجاع سوريا إلى جامعة الدول العربية لما لها دور مهم في الوطن العربي وأصبحت صاحبة موقف بعد هذا النصر ، ولدورها المهم في الشرق الأوسط بدأ القادة العرب يتوجهون إلى سوريا وكان أولهم الرئيس السوداني وتبعه الرئيس الفلسطيني والكثير من الرؤساء ينون زيارة سوريا على المدى القريب والبعيد لإقناع سوريا بالرجوع إلى جامعة الدول العربية.
إعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية أصبح مطلباً عربياً رسمياً وشعبياً ، لهذه الدولة القوية التي أطاحت بالإرهاب والإرهابيين ومن سار على دربهم طيلة فترة الحرب ، بعد أن أفشلت خارطة الطريق عملت على إفشال صفقة القرن من خلال صمودها في الحرب ، ورجوع سوريا إلى جامعة الدول العربية يجعل الغرب يعيد حساباته من جديد .

والعرب في هذه الفترة بحاجة إلى سوريا لإعادة موازين القوى إلى الوضع الذي يجب أن يكون عليه العرب في مواجهة الاستعمار الجديد ودحض مخططاته، وعدم تنفيذ صفقة القرن بعد سحب القوات الأمريكية من سوريا ودول أخرى من العالم، كفرنسا وبريطانيا وغيرها من الدول التي قامت بسحب قواتها ، وترك إسرائيل لوحدها، وإذا أرادت إسرائيل الحماية عليها أن تدفع كما قال ترامب سابقاً -ادفع نحميك- .

سوريا دولة عربية قوية ذات ثقل وسيادة هامة في الوطن العربي قبل الحرب وبعده، ومواقفها القومية الثابتة ونبذها للإرهاب ودعمها للقضية الفلسطينية دليل على ذلك ، وعند موافقتها على العودة إلى جامعة الدولة العربية سيتغير مجرى التاريخ وربما إعادة كتابة تاريخ جديد في الشرق الأوسط.
[16-01-2019 10:07 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :