القوات المسلحة تقيم مأدبة افطار للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى مراد العضايلة: اجتماع القوى السياسية على برنامج وطني ضرورة لا تحتمل التأجيلرئيس شؤون الحرمين: استهداف جدة والطائف عدوان سافر لا يمكن أن يصدر من صاحب دين مرتبات شرطة الطفيلة تنظم حملة للتبرع بالدمتوقيع اتفاقية بين جامعة الحسين التقنية ودائرة تنمية أموال الأوقاف بقيمة 20 مليون دينارصور. رجال العالم يتنافسون في بلجيكا على أغرب لحية وشارب وزير العمل يوجه لجان التفتيش المسائية, ويؤكد اهمية التعامل بكياسة ولباقة وفق اجراءات إنسانيةتوجهات ملكية تعفي ذوي طفل من مبلغ مالي مترتب عليهممجلس بلدية الزرقاء يتخذ قرارا لنظام المكافآت والحوافزالباذنجان ب25 قرش و الموز البلدي ب70 قرش في السوق المركزيإسرائيل تطرد المصلين من الأقصى وتندد: التعرض للمقدسات الدينية أمر مرفوضتضامن: الأقل منذ 10 سنوات .. تراجع جرائم القتل في الأردن عام 2018إسرائيل: إسرائيل والدول العربية قارب واحد ضد العدو الإيراني نتطلع للتعايش والاستقراراصابة 5 اشخاص اثر حادث تدهور في المفرقمبارك لفجر السعيد: نتنياهو كلمني ليأخذ الفلسطينيون سيناء قلتله حنحارب بعض تاني إصابة ستة أشخاص اثر حريق منزل في محافظة جرشتشكيلات ادارية واسعة في التربية .. بالاسماء توجيه تهمة الإرهاب لمطلق النيران الأسترالي لقتله 55 مسلم في نيوزيلندا العم غافل: كوميديا رمضان لم تعد مضحكةصور. ضرب نايجل فراج زعيم حزب بريكست البريطاني بـ(ميلك شيك) في بريطانيا


دبابيس من حبر25!


حيدر حسين سويري- أخبار فوضى المسؤولية والإدارة :
• بعد المطالبة بمقاضاة النائبة(في البرلمان الأفغاني) والعضو في هيئة حقوق الإنسان(وحدة الرميلي) بعد ظهورها في فيديو وهي تطلق العيارات النارية في الهواء من سيارتها ليلاً، فقد كانت مطالبة واسعة من قبل الشعب والمسؤولين، وعلى إثرها تحركت القوات الأمنية متوكلةً على الله وبدعم مباشر من رئيس الوزراء بإلقاء القبض على المصور وإيداعهِ السجن وسوف يحاكم وفق المادة 4 إرهاب!(ياهو إلي كَالك تصور؟ وليش تفضح أسرار المؤمنات المحصنات الـ......؟ ترضه واحد يصور مرتك وهي ترمي؟ لا وانوب تنشرها بالمواقع؟ حيل بيك، شوكت تتعلمووووون؟!)

• أراد أن يعري الفساد، فأشار عليهِ المستشارون أن يتعرى هو أولاً، فخلع جميع ثيابهِ، وذهب إلى الفساد، فطلب منهُ التعري، فكشف الفساد عن وجهه ثم صدرهِ ثم بطنهِ، حتى خلع مإزرهُ وإزراره، فأصبح عارياً، شاهراً سيفهُ مجرداً قناته، فأعجبه، فأرتمى في حجرهِ وهو يصيح: (دولاب فره الدولباني!)

• حيرةٌ أصابت اللجان المشرفة على التعيينات في وزارة التربية(الأفغانية)، وفي العاصمة(قندهار) بالتحديد، حيثُ تم إصدار أمر بتشكيل لجنة في المدريات العامة لترشيح المقبولين من المتقدمين للتعيين(كتدريسيين وحرفيين وموظفين) وفق الضوابط، ثم رفعها لمجلس المحافظة للمصادقة عليها، وهنا قام مجلس المحافظة بدورهِ بإصدار أمر بتشكيل لجنة، للتأكد من الأجراءات التي قامت بها لجان التربية، قبل المصادقة على التعيينات؛ وهنا بدأت الحيرة عند المتقدمين للتعيينات، فلمن سيدفعون(المالات)؟ الى لجان المديريات أم لجان المحافظة؟ وهذه حيرة اللجان أيضاً، وما زال النقاش دائراً لحل هذه الأزمة. لذلك أُطالب رئيس الوزراء ان يتدخل ويحل الأزمة، وذلك بأن يجلس الطرفان ويحددان المبلغ المطلوب، ثم يتقاسمانه مناصفةً(ليكي رزمة وليه رزمة، ليكي كيس وليه كيس... وخل يرفعون الفايلات لان صار شهر نايمات بالمديرية اذا مو بالزبل)

• بعض المسؤولين(الأفغان) يخشون كشف زياراتهم الى اسرائيل، لكنهم لا يعرفون أن الشعب الأفغاني يرحب بالتطبيع مع إسرائيل، وأن التطبيع آتٍ آت ولو بعد حين(يا عمي لا تذبوه براس الشعب، هو شبيده المكَرود، اشو كلمه تاخذه وكلمه تجيبه!).

• أخيراً وليس أخراً: مقتل صاحب أشهر مطعم شرق قندهار(مطعم ليمونه في مدينة الصكَر) والسبب(عركة نسوان والقاتل إمرأة غلبها داس دومنه، وأهل المره أخذوا عطوه وراح يفصلوه تريله بصل)
بقي شئ...

والله لن ينجح أي شخص يمتلك الإزدواجية في قولهِ وفعل


حيدر حسين سويري- العراق

[16-01-2019 12:15 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :