بازار لبيع المأكولات الشعبية والمنتجات التراثية بأيادي نساء مادباشاب يتهم رجال أمن في اربد بالاعتداء عليه وضربه والأمن يوضحرجال الدين في سريلانكا يدعون النساء المسلمات لعدم ارتداء النقابتعميم برقم هاتف لاستقبال شكاوى الأردنيين على مدار الساعة تخصيص ساحات في 20 بلدية لبيع الخضار والفاكهة واللحوم بأسعار مناسبة خلال رمضان وتحت اشراف الأمنالحكومة تتوجه لتحديد سقف لسعر القطائف في رمضان فتح باب التقديم للمتقاعدين العسكريين للحصول على قروض / رابط لكافة التفاصيل والشروطولي العهد:مستوى متميز وصلت إليه القوة البحرية والزوارق الملكيةالتعليم العالي يعلن اسس قبول الطلبة في الجامعات بالتفصيلتعميم من البنك المركزي لكافة البنوك في الاردنرضوى الشربيني تثير الجدل في الأردن والأردنيون يحذرون زوجاتهم من مشاهدتهامدرسة مؤتة الأساسية الأولى تنظم يوما طبيا مجانيا تفاصيل حول سياسة قبول الطلبة بالجامعاتتصريح من الحموري حول الدينار الاردنيالهيئة العامة للرياضة تعلن استضافة المملكة لرالي داكار السعودية 2020 يناير المقبلالنسور نائباً لمدير القضاء الشرطي والربيحات رئيساً لمحكمة الشرطةالاردنية ايمان عفانة:الموت قد اقترب مني طفلة لم تكمل عامها الأول تلقى حتفها في مادبا بلا ذنب الرئيس العام في اللقاء الإعلامي: الإعلام الهادف يحرص على نشر رسالة المملكة الوسطية في خدمة الإسلام والمسلمينإصابة (12) شخصاً اثر حادث تدهور في محافظة الكرك


تكريم القائد المجاهد عبد الله التل مطلب شعبي ورسمي


تحسين التل. تعودنا منذ الصغر على التسميات القديمة للشوارع والميادين، وبقيت حاضرة في ذاكرتنا حتى لو أُزيلت تلك التسميات واستبدلت بأسماء جديدة. على سبيل المثال: دوار القيروان، ودوار البريد، وشارع السينما، وشارع إيدون، وشارع الحصن في إربد، تغيرت بعد أن طرأ عليها كثير من التعديلات، فالقيروان أصبح إشارة ضوئية، والبريد بلا ميدان، وشارع الحصن اسمه شارع عزمي المفتي، وإيدون شارع شفيق ارشيدات.

خلال بحثي المطول في الجوجل إيرث، شاهدت العجب العجاب في المدينة، أسماء شوارع نعرفها وأسماء لا نعرفها، مثلاً هناك شوارع رئيسية وفرعية أطلق عليها الأسماء التالية:
شارع: العروس، الروضة، السعادة، البطولة، الأحرار، الهدى، التقوى، النعيم، المجد، الوفاء، الحرية، الدستور، الإتحاد، الطليعة، العمارة، الخضراء، الوادي، المشاريع، الصفا، الأجيال، الأمة، الزهور، النضال، الرضا، الغدير..

خمسة وعشرون شارعاً سميت بأسماء لا لزوم لها ولا داع لحجزها بأسماء لا تعني شيئاً، ويوجد عندنا أسماء لأبطال من القوات المسلحة، والأجهزة الأمنية، وقادة كبار شاركوا في معارك الشرف والبطولة على أرض فلسطين، وغيرها من أراضي الأمة العربية والإسلامية، دخلوا التاريخ من أوسع الأبواب، وخلدهم الى يوم يبعثون.

هناك شوارع بأسماء شعراء مثل: شارع عمر الخيام، والخيام شاعر وعالم وفيلسوف فارسي مسلم، وُلِدَ في مدينة نيسابور، من أعمال خراسان في إيران عام (1048)، وتوفي فيها ما بين (1123) أو (1124)، تخصَّص في الرياضيات، والفلك، واللغة، والفقه، والتاريخ، وهو أوّل من اخترع طريقة حساب المثلثات، ومعادلات جبرية من الدرجة الثالثة بواسطة قطع المخروط، وهو صاحب الرباعيات المشهورة؛ رباعيات الخيام.

وشارع عنتر بن شداد، واسمه عنترة بن عمرو بن شداد بن معاوية بن قراد بن مخزوم بن ربيعة؛ شاعر وفارس كبير، والدته أميرة حبشية أسرها عمرو بن شداد وتزوجها، وأنجبا عنتر، ولم يعترف بها وبولدها الأسود، إلا بعد أن أغارت قبيلة طيء على عبس في ثأر لها، إذ سبق لقبيلة عبس أن غزتها واستاقت إبلها، وكان عنترة مع بني قومه في حومة النزال، ولكنه اشترك مدافعاً لا مهاجماً، وسبب ذلك ما روي أنه شارك من قبل في غزو طيء، ولكنهم بخسوه حقه في الغنائم، إذ فرضوا له نصيب العبد منها وهو النصف، ومن ثم تقاعس عن الخوض في المعركة. واشتد الخطب على بني عبس حتى كادت أن تُسلب خيراتها وتدور عليها الدوائر، وحينئذ صاح بعنترة أبوه قائلاً: كُرّ ياعنترة، فأجاب عنترة: لا يحسن العبد الكر، فصاح به أبوه: كُرّ وأنت حر.

أما شارع البدوي الملثم فلم تدخل هذه التسمية دماغي، لأن البدوي الملثم لقب أطلقه على نفسه يعقوب حنا العودات، وكان يوقع بهذا اللقب قصائده، ويؤلف تحته مؤلفاته، ولد البدوي الملثم (يعقوب حنا العودات) في مدينة الكرك وتوفي في عمّان في (23 -9 - 1971) جرّاء نوبة قلبية. والده حنا العودات أول رئيس لبلدية الكرك أثناء الحكم العثماني.

شارع زرياب، وزرياب هذا هو علي بن نافع، موسيقي ومطرب عذب الصوت من بلاد الرافدين من العصر العباسي (عاصر الخليفة المهدي)، كانت له إسهامات كبيرة وبارزة في الموسيقى العربية والشرقية. لُقِّب بـزرياب لعذوبة صوته ولون بشرته القاتم الداكن، وهو اسم طائر أسود اللون عذب الصوت يعرف بالشحرور.

شارع ابن حنين، وهو إسحاق بن حنين بن إسحاق العبادي (830 -910 م) طبيب عربي مشهور؛ كان أوحد عصره في علوم الطب، وكان يُعرِب كتب الحكمة المكتوبة باليونانية إلى اللغة العربية كما كان يفعل أبوه، إلا أن الذي يوجد من تعريبه في كتب الحكمة من كلام أرسطاطاليس وغيره أكثر مما يوجد من تعريبه لكتب الطب.

وإسحاق بن حنين ينتمي لقبيلة عباد العربية المسيحية، اعتنق الإسلام لاحقا وقد قال عنه البيهقي: كان إسحاق بن حنين من ندماء المكتفي، وقد حسن إسلامه، وأشركه المكتفي في أخذ البيعة لابنه مع وزيره العباس بن الحسن. أصيب آخر أيامه بالشلل، وتوفي في أيام الخليفة المقتدر بالله.

وشارع الرشيدي، وقد حاولت أن أجد له معنى أو شرح من خلال الويكيبيديا، إلا أنني لم أعثر له على أصل يبين السبب الذي جعل دائرة التسمية والترقيم تسمي الشارع بهذا الإسم للأسف الشديد..؟!

وشارع سعد بن حارث الأوسي: وهنا أستغرب من استخدام هذا الإسم الذي بحثت عنه ولم أجد له مصادر تتحدث عنه، إلا إذا كانت دائرة التسمية والترقيم تقصد اسم سعد بن معاذ الأوسي وليس سعد بن حارث الأوسي..

وهناك شارع باسم أحمد باشا الجزار الذي قتل الأمير ظاهر عمر الزيداني واحتل عكا، وسمي الجزار لكثرة عدد القتلى من العرب والمسلمين الذين قتلهم، وعلق مشانقهم...؟

أتمنى على بلدية إربد أن تعيد النظر بأسماء الشوارع وتستخدم أسماء معروفة لشخصيات وطنية ساهمت في بناء الدولة الأردنية، ومن الأسماء التي من الممكن أن نقدمها لمديرية التسمية والترقيم لتعمل على تغيير أسماء الشوارع واستبدالها بهذه الأسماء العظيمة، مع شرع بسيط عن كل إسم. ما يلي:

- عبد الله اليوسف التل، وهو قائد، ومجاهد كبير، استطاع أن يهزم اليهود ويطردهم من مدينة القدس، ويأسر المئات منهم، ويأخذهم مكبلين بالأغلال، واستطاع ومعه الكتيبة السادسة أن يحافظ على مدينة القدس الشرقية حوالي ثلاثة أشهر كاملة حتى نفذ العتاد...

عينه الملك الراحل الحسين بن طلال سفيراً في الخارجية، ومن ثم عضواً في مجلس الأعيان الى أن توفاه الله عام (1973) ودفن في مدينة إربد مسقط رأسه..

ألا يستحق القائد عبد الله التل أن يسمى أحد شوارع المدينة الرئيسية باسمه، أم شارع الطليعة والوفا والصفاء، والورود هي أسماء مميزة أكثر من اسم المجاهد عبد الله التل..؟

نتمنى على دائرة التسمية والترقيم أن تستبدل الأسماء التي لا تعبر في تسميتها عن أي شيء، وتستبدلها بأسماء رجالات الوطن الذين تركوا بصمات واضحة نحاول أن نمسحها مع مرور الوقت.

إذا كان الراحل الكبير الحسين بن طلال قد عمل على تكريم القائد المجاهد عبد الله التل أبو المنتصر ألا نكرمه نحن يا بلدية إربد ويا أمانة عمان، هناك عشرات الشوارع والميادين التي تستحق أن تتوشح باسم أحد أهم قادة معارك فلسطين عبر التاريخ كله وليس فقط في القرن الماضي...
[14-01-2019 05:33 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :