إسرائيل تطرد المصلين من الأقصى وتندد: التعرض للمقدسات الدينية أمر مرفوضتضامن: الأقل منذ 10 سنوات .. تراجع جرائم القتل في الأردن عام 2018إسرائيل: إسرائيل والدول العربية قارب واحد ضد العدو الإيراني نتطلع للتعايش والاستقراراصابة 5 اشخاص اثر حادث تدهور في المفرقمبارك لفجر السعيد: نتنياهو كلمني ليأخذ الفلسطينيون سيناء قلتله حنحارب بعض تاني إصابة ستة أشخاص اثر حريق منزل في محافظة جرشتشكيلات ادارية واسعة في التربية .. بالاسماء توجيه تهمة الإرهاب لمطلق النيران الأسترالي لقتله 55 مسلم في نيوزيلندا العم غافل: كوميديا رمضان لم تعد مضحكةصور. ضرب نايجل فراج زعيم حزب بريكست البريطاني بـ(ميلك شيك) في بريطانياقطاع الالبسة يعاني من الركودعمرو أديب لقطر: الحضور لقمتي مكة مقصور على الدول الخليجية والعربية فقطترامب: اقتصاد إيران ينهار وننتظر اتصالها حزين جدًا للعشب الإيرانيوفاة عامل بحادث سقوط في اربدبعد أنباء سقوط طائرة في دبي الإمارات تنفي الحادثة استهلاك 11 الف طن دواجن منذ بداية رمضانارتفاع على درجات الحرارة أجواء حارة والارصاد الجوية تصدر تحذير للمواطنين استقرار اسعار الذهب عالميا و محلياالوطني للبحوث الزراعية يوزع كراسي متحركة لذوي الإعاقةالقبض على 6 أشخاص بحوزتهم أشتال الماريجوانا المخدرة


تفصيل على المقاس !!!!


أكرم جروان. أصبح من البديهي ما نراه من فساد عتيد!!، ذلك المسؤول الذي ما زال يرسم ويُخَطِط كيف سيجعل من إبنه، قريبه ، إبن صديقه صاحب منصب !!!، قد نجده يُفَصِّل له المنصب تفصيلاً، ولو كان بدون حاجة له !!!، ليجعل منه جائزة ترضيه لنفسه، قريبه، صديقه !!!.
هل هذه هي العدالة يا دولة الرئيس ؟!!.

إِنْ لم يكن خارج الوظيفة ، فإنَّنا قد نجد مثل هذا المسؤول سيجعل من نفسه ذو منصبٍ بدرجة مُتقدِّمة ، بحيث يحيك لنفسه وظيفة مساعد أمين عام ليقفز بين ليلة وضحاها إلى منصب الأمين العام !!!، أو ما شابه من تلك المناصب!!.
وفي حقيقة الأمر، هذه صُوَر من الفساد الذي نُعاني منه !!!.

يا دولة الرئيس، قد أصبحت المناصب معروفة لدينا لِمَن ستكون!!، ولن يجرؤ مِنَّا مهما كان مُبدِعاً ومُخلِصاً في عمله بإنتماءٍ وولاءٍ أن يُفَكِّر مجرد التفكير بها !!!، لأنَّك بنفسك يا دولة الرئيس ذكرت أنَّ هذا العصر للإبداع والإنجاز ، وهذا ما ذكرته لي شخصياً!!، وما أراه على أرض الواقع لا علاقة له بالإبداع والإنجاز ، وهذا ما نفتقدَه !!!!.
فالمناصب تعرف طريقها لِمَن ؟!!!.

فإن كان هذا حالنا يا دولة الرئيس، فإننا سنبقى كما نحن، نُعاني ونُعاني، ونحن والوطن أمانة في عنقك إلى يوم الدِّين .
[14-01-2019 01:07 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :