توقيف شقيقان اعتديا على معلم في الكورةالناطق باسم الضمان: متوسط عمر متقاعدي الضمان عند استحقاق راتب التقاعد 52 سنةصور. مقتل مشرع هندي وأسرته و6 آخرون بطريقة مروعة في الهندانقطاع المياه عن بلدة اشتفينا تضامن : 98.2% من الاسر الاردنية لديها صرف صحي محسن5 اصابات اثر حادث تصادم في جرشحريق ضخم في مستودع سعودي بجازان ووقوع إصابات بين الأهالي ورجال الإطفاءالسعودية رهف بدون حجاب في رمضان: الدين أفسد حياتي ومسرورة لعدم غسل دماغي بالإسلامالموافقة على قرار الدورة الواحدة والتكميلي قُبلة شاذة بين الممثلتين المغربيتين لبنى الزبال ونسرين الراضي تغضب المغرب معهد الرياديين والمبدعين العرب يطلق بطولة فرسان التطوير توزيع الفياجرا في مدينة فرنسية لإنقاذ مدرستين من الإغلاق أنس كانتر لاعب السلة الذي تحدى أردوغانكتلة افريقية حارة تؤثر على الاردن والارصاد الجوية تحذر الاردنيينحملات على البسطات بوسط البلد .. بالصورةمادبا: مطالبات بالبدء بانشاء مستشفى حكومي جديد في المحافظةولـي العهـد يلتـقـي بالكـرك شبابـا وشابـات ناشطين بالعمل التطوعيمسيرات شعبية للاحتفاء بعيد الاستقلالمزاد علني لبيع شقتين في العبدلي لعوني مطيع هيثم زيادين يطالب بإيقاف نشاطات المشروع النووي


هل تخسر؟


ابراهيم الحوري - معنى هل تخسر، هو نُقصان الشيء، ولكن ما أود أن يخُط قلمي به، وهو :
هل تخسر حينما تُقدم المعروف، بمُساعدة الآخرين بشيء باستطاعتك أن تُساعد في فعل الخير .


هل تخسر حينما تضع إعجاب، أو تعليق، على كل منشور في فيس بوك ليُعزز معنى المودة، والأخوة، وإعطاء الطاقة الإيجابية لدى كاتب المنشور .

هل تخسر حينما تُحب الجميع، وبالأخص من أساء لك.

هل تخسر حينما تُشارك الناس أفراحهم، وفي الوفاة تُقدم لهُم واجب العزاء.

هل تخسر حينما تُقدم، معلومة على فيس بوك ليستفيد منها القُراء .

هل تخسر حينما تُسامح من ظن بك السوء .

هل تخسر حينما ترى شخصاً سيء الخُلق ، لتُرشده بعد ذلك إلى أن يكون حُسن الخُلق .

هل تخسر حينما تقوم باحترام، والديك، وتقدم لهما كل المستحيل ليكونوا راضون عنك .

هل تخسر حينما تحترم الجميع .

هل تخسر حينما تبتسم ، حينما تلقى اي شخص كان حتى ، وأن كان عدوك.

هل تخسر حينما تقول عن فُلان من الناس ، بأنه مُحترم، ولكن في الحقيقة هو من ظن بك السوء، ولكن مادام هُناك احترام، يجب أن تفرُضه على حُسن الخُلق، وعلى سيء الخُلق .

وفي الحقيقة الجواب سيكون بحد ذاته لا نخسر شيء من هذه الأفكار ، أن كانت متماشية، ضمن إطار الاحترام ، ولكن ما نخسره في هذه الأيام، هو عدم التفكير بجدّية أن نُراجع أنفُسنا ، وعلى الأرجح نُحن بحاجة أن لا نخسر بعضنا، بعد هذه اللحظة، والسبب يجب مُراجعة أنفُسنا، أن اخطائة علينا أن نحول الخطأ إلى طريق الصواب، وذلك بالتفكير بإيجابية .

[14-01-2019 10:16 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :