الأردن يصدر 500 ألف رأس غنم سنوياالأردن تكتفي ذاتيا من البطاطا بالصورة.خشبة داخل قدم أردنية طول اصبع اليد وخطأ طبي جسيم سمارة يلتقي مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء"صحة النواب" تؤكد ضرورة استقلالية المجلس الطبيموتة:الصرايرة يرعى ورشة عمل حول السنة التحضيرية لطلبة الهندسة القبض على مجرم خطير جنوب عمانإنهاء الخلاف بين نقابتي المحامين و الصيادلة الجمارك توضح بشأن استجواب موظف لعدم مشاركته في تبادل التهاني خلال عيد الفطر جوجل تحتفل بالفلافلالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يفتتح مكتبا له في المحافظة رسمياً .. صعدة تنتقل من الدمار إلى التنمية والإعمارغنيمات : الملك يصر على على رفضه رغم الضغوطالجمارك الأردنية تحبط تهريب 3500 سيجارة إلكترونية ولوازمهاالعثور على الطفل محمد أبو قطام مقتولا في مخيم البقعة والقبض على مشتبه بهتعليمات امتحان مزاولة مهنة التمريض والقبالةاستمرار استقبال تقديم طلبات تشغيل المعلمين والمعلمات في مديرية تشغيل اربدصرف 20 دينار مكرمة لعدد من الطلبة الأباتي علوان : يجب عدم مس كرامة المواطنين غنيمات : اننا أمام تحد كبير لمواجهة الزيف والكذبحماية المستهلك تؤيد مقاطعة شراء الدجاج بعد وصول سعره لأكثر من 2 دينار


هل تخسر؟


ابراهيم الحوري - معنى هل تخسر، هو نُقصان الشيء، ولكن ما أود أن يخُط قلمي به، وهو :
هل تخسر حينما تُقدم المعروف، بمُساعدة الآخرين بشيء باستطاعتك أن تُساعد في فعل الخير .


هل تخسر حينما تضع إعجاب، أو تعليق، على كل منشور في فيس بوك ليُعزز معنى المودة، والأخوة، وإعطاء الطاقة الإيجابية لدى كاتب المنشور .

هل تخسر حينما تُحب الجميع، وبالأخص من أساء لك.

هل تخسر حينما تُشارك الناس أفراحهم، وفي الوفاة تُقدم لهُم واجب العزاء.

هل تخسر حينما تُقدم، معلومة على فيس بوك ليستفيد منها القُراء .

هل تخسر حينما تُسامح من ظن بك السوء .

هل تخسر حينما ترى شخصاً سيء الخُلق ، لتُرشده بعد ذلك إلى أن يكون حُسن الخُلق .

هل تخسر حينما تقوم باحترام، والديك، وتقدم لهما كل المستحيل ليكونوا راضون عنك .

هل تخسر حينما تحترم الجميع .

هل تخسر حينما تبتسم ، حينما تلقى اي شخص كان حتى ، وأن كان عدوك.

هل تخسر حينما تقول عن فُلان من الناس ، بأنه مُحترم، ولكن في الحقيقة هو من ظن بك السوء، ولكن مادام هُناك احترام، يجب أن تفرُضه على حُسن الخُلق، وعلى سيء الخُلق .

وفي الحقيقة الجواب سيكون بحد ذاته لا نخسر شيء من هذه الأفكار ، أن كانت متماشية، ضمن إطار الاحترام ، ولكن ما نخسره في هذه الأيام، هو عدم التفكير بجدّية أن نُراجع أنفُسنا ، وعلى الأرجح نُحن بحاجة أن لا نخسر بعضنا، بعد هذه اللحظة، والسبب يجب مُراجعة أنفُسنا، أن اخطائة علينا أن نحول الخطأ إلى طريق الصواب، وذلك بالتفكير بإيجابية .

[14-01-2019 10:16 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :