150 ألف دينار جديدة للغارماتوفاة الحاجة تمام بديوي ابو دلوبحث أوجه التعاون بين جامعة ال البيت وممثلي الوسائل الاعلامية في المفرق حازم قشوع يصف من كلية اربد الجامعية المعادين للأردن ولموقف الملك بالناعقينالعمل : ضبط (٢٠٧) عامل وافد مخالف للقانونعبدالهادي الفلاحات: الجولان ستظل ارض محتلة و "غزة" ستنتصرالبنك الوطني لتمويل المشروعات يتبرع ب 150 ألف دينار لحساب الغارمات الأمانة تطلق نظام التفتيش الإلكتروني الموحدبلدية المفرق: توافق على علاوة العمل البلدي بداية 2020 ووقف الاحتجاجاتالأمن الوقائي يضبط 1723 قضية أسلحة و8700 قضية جنائية الملك : والله عيبأنباء بوجود حي في عمان لنساء مطلوبات ولا يخرجن الا بعد تأمين الطريق ومناشدة للجهات المختصةالنائب الزيود : هل من المعقول ان الأردنيات لم ينجبن مثله ليتقاضى 1100 دينار يوميا الملك:كيف نستيقظ صباحاً ونتفاجأزين تتبرع ب 236 ألف دينار لصندوق أسر الشهداء الملك للأردنيين:أنا كهاشمي كيف اتراجع وأوجه كلمتي لمن يرغب بالتخريب ونعرف من هماعفاءات ضريبية للمعاقين بواقع 2000 دينار لكل اعاقة الأمير علي يضمن منصب الرئيس دون منافسهدايا نقدية لأمهات الشهداء في الاردن بمناسبة عيد الامالنائب القضاه : فشرت عيونهم

البنك الدولي سبب مشاكلنا وعدنا للاقتراض منه


الكون نيوز .

عادت الحكومة الاردنية للاقتراض من البنك الدولي مرة اخرى ، وهذه المرة حصلت على قرض كبير بحدود1.2 مليار دولار ، لنعود الى قيود البنك وشروطه المجحفة القاسية ، ليرتفع الدين الى 42  مليار دولار .


اكبر معاناتنا كانت من قروض البنك الدولي وفوائده الكبيرة ، فنحن ما زلنا نقوم  بسداد الفوائد المتزايدة والتي لا تنتهي، والتي تشكل هم كبير على الاردنيين ، الذين يتساءلون الى متى سنبقى مرهونين لهذا البنك ، ولماذا تتخذ الحكومة قراراتها بالاقتراض دون الرجوع لنا ، بينما عند السداد تتكل على جيوبنا .


لقد زار رئيس الوزراء عمر الرزاز الولايات المتحدة الامريكية واجتمع مع مسؤولين من البنك الدولي وعرض عليهم ماقام به من اجراءات اقتصادية ، وحصل على القرض ، بينما هرب المستثمرون من الاردن واغلقت الكثير من الشركات ابوابها ، والحبل على الجرار ، وتم تسريح الكثير من الموظفين من اعمالهم ، بسبب الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به مؤسساتهم، نتيجة السياسات الاقتصادية للحكومة .


كان الاجدى بالحكومة ان تنهض بالاقتصاد وتشجع على الاستثمار بتخفيف القيود وان تشجع المستثمرين باعطائهم مساحة من الحرية الاقتصادية وتخفيف الضرائب والرسوم عليهم، لانعاش الاقتصاد وتخفيف البطالة ، والاعتماد على النفس بدلا من اللجوء للبنك الدولي واستعبادنا مرة اخرى .


[12-01-2019 02:01 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :