بحث أوجه التعاون بين جامعة ال البيت وممثلي الوسائل الاعلامية في المفرق حازم قشوع يصف من كلية اربد الجامعية المعادين للأردن ولموقف الملك بالناعقينالعمل : ضبط (٢٠٧) عامل وافد مخالف للقانونعبدالهادي الفلاحات: الجولان ستظل ارض محتلة و "غزة" ستنتصرالبنك الوطني لتمويل المشروعات يتبرع ب 150 ألف دينار لحساب الغارمات الأمانة تطلق نظام التفتيش الإلكتروني الموحدبلدية المفرق: توافق على علاوة العمل البلدي بداية 2020 ووقف الاحتجاجاتالأمن الوقائي يضبط 1723 قضية أسلحة و8700 قضية جنائية الملك : والله عيبأنباء بوجود حي في عمان لنساء مطلوبات ولا يخرجن الا بعد تأمين الطريق ومناشدة للجهات المختصةالنائب الزيود : هل من المعقول ان الأردنيات لم ينجبن مثله ليتقاضى 1100 دينار يوميا الملك:كيف نستيقظ صباحاً ونتفاجأزين تتبرع ب 236 ألف دينار لصندوق أسر الشهداء الملك للأردنيين:أنا كهاشمي كيف اتراجع وأوجه كلمتي لمن يرغب بالتخريب ونعرف من هماعفاءات ضريبية للمعاقين بواقع 2000 دينار لكل اعاقة الأمير علي يضمن منصب الرئيس دون منافسهدايا نقدية لأمهات الشهداء في الاردن بمناسبة عيد الامالنائب القضاه : فشرت عيونهمرسمياً .. الحكومة تعلن عن موعد بدء التوقيت الصيفيمقدسيون للملك عبد الله:نقف خلفك

ضرورة الاعتراف بحق الشعب الإيراني في المقاومة والحرية


الكون نيوز . أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في القاهرة أن أمريكا لا تعود تحمي الملالي الحاكمين في إيران و«نحن التحقنا بالشعب الإيراني الذي يطالب بالحرية والمحاسبة». لذلك «لقد انتهت فترة الخجل التي كانت قد خلقتها أمريكا لنفسها وكذلك فترة السياسات التي أدت إلى هكذا معاناة مؤلمة».

كما صرح وزير الخارجية الأمريكي بأنه عندما تتعاون أمريكا مع أعداء على شاكلة الملالي «فهم يتقدمون ويزحفون».

ورحّبت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية بابتعاد أمريكا عن السياسات التي كان الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية أول ضحاياها، وأكدت مرة أخرى أن الحصول على أسلحة الدمار الشامل، وانتهاك حقوق الإنسان، وتصدير التطرف والإرهاب، يشكل العمود الفقري للنظام الثيوقراطي الحاكم في إيران. إن الحل الحازم للخلاص من الفاشية الدينية، هو تغيير هذا النظام غير الشرعي على يد الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية. والاعتراف بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، البديل الديمقراطي للدكتاتورية الدينية والإرهابية، ضرورة التعويض وإنهاء السياسة الكارثية للمساومة التي استمرت على مدى أربعة عقود مضت. النظام الذي هو محطّم الرقم القياسي في الإعدام، يعرف لغة الحزم والقوة فقط.

وأكدت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة لفترة نقل السلطة إلى الشعب الإيراني، من جديد باسم المقاومة التي طالما دعت إلى فرض مقاطعة تسليحية ونفطية على الدكتاتورية الدينية، على ضرورة الاهتمام بالنقاط التالية:

1. الاعتراف بحق مقاومة الشعب الإيراني في إسقاط نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين ونيل الحرية

2. إدراج قوات الحرس ووزارة مخابرات الملالي بكاملهما في قائمة الإرهاب لوزارة الخارجية الأمريكية وقائمة الاتحاد الأوروبي

3. طرد عملاء مخابرات الملالي وقوة القدس الإرهابية من أمريكا وأوروبا

4. إحالة ملف انتهاك حقوق الإنسان في إيران إلى مجلس الأمن الدولي بعد إدانة النظام 65 مرة في الأمم المتحدة

5. دعم إحالة ملف مجزرة السجناء السياسيين إلى محكمة دولية

6. طرد نظام الملالي غير الشرعي من الأمم المتحدة والاعتراف بممثلية المقاومة العادلة للشعب الإيراني

7. إخراج الفاشية الدينية الحاكمة في إيران وقواتها من سوريا والعراق واليمن ولبنان وأفغانستان بكل حزم

8. إرغام الحكومة العراقية على دفع تعويضات لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية وجيش التحرير الوطني الإيراني إزاء ممتلكاتهم وأجهزتهم وأسلحتهم ومعسكراتهم والتي تم تهيئتها كلها على نفقاتهم ووثائقها موجودة.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس

11 يناير (كانون الثاني) 2019


[12-01-2019 11:28 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :