الصورة الأخيرة لوالدة الشهيد كامل درويش خلال وداعه وما قالته في ذلك اليوم بالصور.جانب من الحفل الذي أُقيم للحاجة الأردنية فاطمة خلال نقلها بطائرة ومدى سعادتها بأبنائهافيديو لأطفال داخل منزلهم يعرض والدتهم لهجوم من قبل أردنيينالشروط المعتمدة لاستفادة الغارمات من الدفعة الأولى وقيمة المبلغ #عاجل.اجراءات من الحكومة باخضاع شركات التمويل للمراقبة.تفاصيلبالصورة.اردنية ترد على ابنها بسبب هديته لها:أنتحاري أفضلأردنية في عمان:شاركتكم عرسي السلطي وكنت عروس والان اشارككم عرسي الثاني بالكيماويالحكومة تؤكد وجود فجوة بينها وبين الأردنيين وسببها تراكمات عبر سنواتالحكومة:الأردن يتعرض لضغوطات وسنتخطاها بقوة وصلابة الملك وفاة المعلم الشيخ محمد خضر في الزرقاء #عاجل الأردنية بتول تدعو الأردنيين للتواصل معها للحصول على لحمة مجاناً عن روح شهداء جريمة نيوزيلانداأسماء البنوك المعتمدة لصرف دعم الخبزإحباط تهريب 25 كيلو ذهب من دبي للأردنإصابة بعيار ناري طائش في جرشالضريبة توضح حول اعفاء الغرامات والمهلة المحددةالشيخ علي الجفري للإرهابي الأسترالي :" نسأل الله له التوبة والهداية والتطهّر" مليونان و 400 الف دينار تبرعات دعم الغارمات حتى الواحدة ظهرا26 دولة يشاركون في بطولة الاردن المختلطة للغولفالممثل الأسترالي هيو جاكمان مع زوجته بالحجاب داخل جامع الشيخ زايد 50 الف دينار للغارمات من بطريرك المدينة المقدسة


ترويج سياحي


يسرى ابو عنيز -أدت الأمطار الغزيرة المتساقطة مع بداية فصل الشتاء الحالي ،حيث توالت المنخفضات الجوية الواحد تلو الآخر خلال الموسم المطري الحالي ،الأمر الذي ساعد على اكتساء الأرض بحلتها الخضراء من الربيع ،وبخاصة في محافظتي عجلون واربد ،لترتدي ثوبا مزركش بألوان عدة ،تلك هي ألوان الورد.

ومع بداية الربيع ،الذي يمتع النظر لكل من يراه،ونمو النباتات البرية في معظم مناطق المملكة ، وبخاصة مناطق محافظة عجلون ، ومناطق الأغوار الشمالية ،المحاذية لمنطقة كركمة في محافظة عجلون ،والتي لبست ثوبها الأخضر من جديد ومنطقة كركمة الواقعة بين محافظتي عجلون واربد ،وتحديدا ما بين منطقة الأغوار الشمالية التابعة لمحافظة اربد،ومنطقتي حلاوه والهاشمية في محافظة عجلون ،في شمال الأردن،تمتاز بخصوبة أراضيها الزراعية ،حيث كانت في سبعينيات القرن الماضي منطقة مأهولة بالسكان ،غير أن سكانها هجروا بيوتها الحجرية المبنية من الطين والحجر،والتبن ،ليعود بعضهم إليها من جديد.

عاد أصحاب الأراضي الزراعية ،وبعضهم من غير أصحاب الأراضي ،بل قاموا باستئجار تلك الأراضي لزراعتها ،وتربية الأغنام والمواشي ،واستغلال البيوت القديمة ،واعادة الحياة إليها من جديد ،لتكون تلك المنطقة من المناطق المنتجة للخضار والحبوب في المملكة.

هذا على مستوى الإنتاج الزراعي ،حيث يتم إنتاج الحمص،والبصل والباميا ،والقمح ،والفول،والبازيلا ،وغيرها الكثير من الخضار،لتجدها مع بداية الموسم الزراعي جنة خضراء.

أما على مستوى طبيعة المنطقة،فإنها تتحول في مثل هذه الأيام من كل عام إلى لوحة طبيعية خضراء،يؤمها الناس من كل مناطق محافظة عجلون،لجمال طبيعتها ،وتوفر الباتات البرية في أراضيها الزراعية الخصبة،حيث كانت قبل عشر سنوات أو أكثر مرشحة لإقامة مطار زراعي على أراضيها ،لموقعها أولا ،ولخصوبة أراضيها ثانيا،غير أن هذا المشروع لم يرَ النور حتى الآن.

يتبع غدا

يسرى ابو عنيز :رئيس تحرير الكون نيوز
[12-01-2019 11:23 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :