عاجل
الوزير الأسبق عماد فاخوري ينضم لفريق مؤسسة التمويل الدولية في واشنطنمدير عام الخدمات الطبية الملكية : إحترافية عالية لمرتباتنا في التعامل مع الظروف الجويةهالة زواتي تتفقد مركز المراقبة والتحكم في شركة الكهرباء الأردنيةالمنطقة العسكرية الشرقية تحبط محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدراتولي العهد يعزي بالشيخ النجادات في القويرةالكشف عن نسبة الطلب على اسطوانات الغاز اليوم الخميسالأردن في المرتبة 60 عالميا بين الدول الأكثر أماناتراجع أسعار النفط عالمياانخفاض أسعار الذهب عالمياالحكومة توضح بخصوص قرارات العطل التي تصدرهاوزارة العمل توضح بخصوص عطلة اليوم الخميسكلية طلال أبوغزاله الجامعية للابتكار تنضم لتحالف جامعات مدينة شينيانغ الصينية تفجر ينابيع المياه في عجلون وخاصة في راجب اسماء المناطق في الاردن التي انقطعت عنها المياهضبط مستعرضي الثلوج في صويلحالقبض على 12 مطلوبا بقضايا سرقاتمجموعة ابو غزالة لموظفيها:نحن من نقرر عطلة الموفين لدينا وليس الحكومةالملك يعزي الرئيس الكيني بضحايا الهجوم الإرهابي في نيروبي"الكهرباء الاردنية "تسجل 1543 عطلا أنجزت 99 بالمائة منهاالهاربة السعودية رهف تأكل اللحم المحرم وتضع ستاربكس على ساقيها المكشوفتين


ماذا لو كان خط الدعم يساوي خط الفقر؟!!!


أكرم جروان. فكرة أطرحها أمام رئيس الحكومة د. عمر الرزاز وفريقه الإقتصادي ، تتجلَّى بإعتماد خط الفقر عندنا في الأردن هو خط الدعم للمواطن، بحيث أنَّ الأسرة التي يقل دخلها الشهري عن خط الفقر يتم دعمها بالمبلغ الذي ينقص عن خط الفقر !!!.
والأسرة الذي يتساوى دخلها الشهري أو يزيد عن خط الفقر لا تُعطى الدعم !!!.

وفي ظل أرتفاع الأسعار وقِلَّة الرواتب سنجد الكثير من الأُسَر التي تعيش تحت خط الفقر !!!.
وللعِلْم، أضع أمام رئيس الحكومة وفريقه الإقتصادي أنَّ أجرة المنزل قد وصلت ٢٥٠ دينار دون فاتورة الكهرباء والمياه !!!، وعلى ذلك يتم إحتساب خط الفقر !!.

سأتوقَّع أنَّ خط الفقر سيصل إلى مبلغ ليس بالبسيط !!، إذا إحتسبنا المصاريف الأساسية للأسرة التي عددها ستة أفراد فأكثر !!، ومن بين أفرادها شباب على مقاعد الدراسة أو مُتعطلين عن العمل ، وكلٌّ له هاتفه الخاص !!، وبطاقة الهاتف فقط ستكون ٨٦ ديناراً شهرياً، وأجرة مواصلات لأبنائها الأربعة ستة دنانير يومياً على أقل تعديل ، والأب دينارين، فالمواصلات ثمانية دنانير يومياً ، بمجموع ٢٠٠دينار على الأقل !!!، هذا طبعاً بدون أكل ولا شُرُب !!، ولا غاز ولا كاز !!، ولا كِسوَة ولا مناسبة !!!.

هذا حالنا يا دولة الرئيس !!، فأين العدالة في ذلك ؟، هل راتب الموظف يكفي هذه الإلتزامات؟!!، طبعاً الموظف البسيط وليس الوزير، الأمين العام، المدير العام، ....
فما دامت لدولة الرئيس الخبرة الكافية بعلم الإقتصاد وأساسياته وفريقه الإقتصادي ،

هل سنحظى بدخل شهري يُعادل خط الفقر؟!!
هل ستقوم الحكومة بإيجاد دعمٍ حقيقي للمواطن؟!!.
[12-01-2019 08:54 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :