بالصور.جانب من الحفل الذي أُقيم للحاجة الأردنية فاطمة خلال نقلها بطائرة ومدى سعادتها بأبنائهافيديو لأطفال داخل منزلهم يعرض والدتهم لهجوم من قبل أردنيينالشروط المعتمدة لاستفاة الغارمات من الدفعة الأولى وقيمة المبلغ #عاجل.اجراءات من الحكومة باخضاع شركات التمويل للمراقبة.تفاصيلبالصورة.اردنية ترد على ابنها بسبب هديته لها:أنتحاري أفضلأردنية في عمان:شاركتكم عرسي السلطي وكنت عروس والان اشارككم عرسي الثاني بالكيماويالحكومة تؤكد وجود فجوة بينها وبين الأردنيين وسببها تراكمات عبر سنواتالحكومة:الأردن يتعرض لضغوطات وسنتخطاها بقوة وصلابة الملك وفاة المعلم الشيخ محمد خضر في الزرقاء #عاجل الأردنية بتول تدعو الأردنيين للتواصل معها للحصول على لحمة مجاناً عن روح شهداء جريمة نيوزيلانداأسماء البنوك المعتمدة لصرف دعم الخبزإحباط تهريب 25 كيلو ذهب من دبي للأردنإصابة بعيار ناري طائش في جرشالضريبة توضح حول اعفاء الغرامات والمهلة المحددةالشيخ علي الجفري للإرهابي الأسترالي :" نسأل الله له التوبة والهداية والتطهّر" مليونان و 400 الف دينار تبرعات دعم الغارمات حتى الواحدة ظهرا26 دولة يشاركون في بطولة الاردن المختلطة للغولفالممثل الأسترالي هيو جاكمان مع زوجته بالحجاب داخل جامع الشيخ زايد 50 الف دينار للغارمات من بطريرك المدينة المقدسةعجلون: اطلاق مبادرة للترويج السياحي


تفكير عقلة غلب تفكير حكومته يا جمانه غنيمات


موفق جباعتة - عقلة شخصيه طيبة. خلوق، امين يخاف الله ويتقيه. عنده مشكله مثل غالبية الناس، انه فقير ولديه من الاولاد الكثير. ليس لديه وظيفة حكومية، بل يعتاش على قوت يومه من عرباته التي يجرها ليوصل به اغراض الزبائن من مكان الى آخر.

فهو يرضى بالقليل ليصرف على اولاده بالحلال، كي لا يمد يديه رغم الحاجة. حتى انه احيانا يذهب للبيت خالي اليدين. لا يحمل معه الا كسرات من الخبز وقليل مما انعم الله به عليه.

فبدأ عقله يستدين من اقاربه و من معارفه. فتراكمت عليه الديون. حاول عقلة ان ياخذ قرضا من البنك، ولكن البنك رفض منحه القرض الا بوجود كفيل يكفله. احتار عقله ماذا يفعل؟ وكيف له ان يتصرف؟

وذات يوم وهو يجر عرباته اخبر عقله قصته لأحد زبائنه وكان يدعى ” ابو محمود ” ، وتفاجأ عقله من ردة فعل ابو محمود بالموافقه ان يكون كفيلا له في البنك. وبالفعل ذهبا الى البنك وحصل عقلة على القرض. فسأل ابو محمود عقلة، ماذا ستفعل بالقرض؟ كانت الاجابة غريبة ومفاجأة بانه سيفتح دكان. ومن عائدها رح يصرف على اولاده ويسد ديونه.

وما هي الا سنوات قليلة حتى تمكن من سداد ديونه. وبدأ عقلة يدخر من عائد دكانه لاولاده حتى يساعدهم ويسندهم عند الحاجة.

هكذا كان تفكير عقله، الرجل البسيط. بينما كان تفكير حكومته هو الاستقراض من البنوك المحلية و الدولية قرضا بعد قرضا لتسديد رواتب العاملين في الحكومة، بدلا من ان تسثمرها في مشاريع اقتصادية. و النتيجة كانت اغراق الوطن بالديون. واذا بقي الحال على ما هو عليه، لا نستطيع الا ان نقول الله يكون بعون الشعب.

موفق جباعته - الأردن
[10-01-2019 10:33 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :