إمارة عسير تنفي إغلاق الأمير تركي بن طلال القهوة على 36 شاب وشابة ضبط ملبوسات تركي وفستق حلبي بكميات كبيرة على الصحراويالبابا تواضرس يعفو عن الموظفة(المكشرة) ويطالب بعدم معاقبتهاإصدار بطاقات ذكية لنزلاء مركز إصلاح وتأهيل الكركالضمان تعقد ورشة إقليمية حول الوقاية من المخاطر المهنيةمداهمة أمنية في البادية الشمالية والقبض على مطلوب خطير بحقه 15 قضية توقيف موظف بضريبة غرب عمان شطب ارصدة مكلفيناعتقال سوري في سيرلانكا للتحقيق مع بشأن تفجيرات عيد الفصحإعلان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية – الجيش العربيبيت شباب عمان يختتم الدورة التدريبية في الاعلام والاتصالالسفارة السعودية بواشنطن تحذر جميع مواطنيها في السعودية #عاجل وزير دفاع سيرلانكا هجمات عيد الفصح كانت ردًا على هجوم كرايستشيرشالعقبة تقرر تعديل تعرفة السيارات العمومية "التكسي"نتنياهو يستفز العرب بجولته مع أسرته على الجولان: ما أجملك يا أرض إسرائيل200 دينار اردني مكافآت لقضاة النزاهة والبلديات وسلطتي اقليم البتراء ومنطقة العقبةآخر وصية للداعشي السعودي الحمود قبل هجومه على الزلفي تسديد الديون السفير البريطاني لدى عمّان يزور جامعة الحسين بن طلال6 اصابات بحادثي تصادم في اربدالحر ينطلق بدورته الرابعة عشرة بعروض دولية وعربية متميزةنفي حل مجلس "مستثمري الاسكان" .. والعمري "جميع الخيارات المشروعه مفتوحة لحماية منجزاتنا"

31/8 .. دموع وحزن ام سيف وعمود الضغط العالي

قبر سيف

الكون نيوز .

31/8 ليس تاريخا عاديا لدى ام سيف فهو تاريخ فقدان اغلى ما لديها ،فما زالت هذه السيدة تبكي حزنا على وفاة فلذة كبدها سيف الذي ذهب منها فجأة دون اي مقدمات اومبررات ، فقد امسك به تيار كهربائي ضغط عالي كان موجودا في مكان يلعب به الاطفال وسط خيمة صغيرة ' معرش ' وكانت شبكة هذا العمود في اعلى الخيمة ، فما كان من سيف الا ان صعد على اعلى الخيمة ليتمسك بشبك العمود وحينها امسكته الكهرباء ولم تتركه الا فاقدا للوعي .


ما زالت ام سيف تذكر هذه القصة بحذافيرها ، وكيف نادى اطفال الحي على سيف لينزل من اعلى الخيمة ليكمل اللعب معهم ، ثم تفاجأ الجميع بما حدث له ، وكيف توفي مباشرة بعد نقله للمستشفى

اصدقاء سيف ايضا فقدوا زميل اللعب والطفولة، واصبحت الكهرباء كابوسا مخيفا لهم،وبات تاريخ 31/8 يشكل عقدة في الايام والاشهر لهم.

ان عملية وضع اعمدة الضغط العالي في اماكن قريبة من لعب الاطفال او قرب المنازل والمدارس دون وضع حاجز او بوابات وصناديق تمنع الاطفال من الوصول اليها هي ضرورة ملحة ، فيكفي مأساة سيف لتكون دليلا واضحا على اهمية ذلك ، والاطفال بالعادة لا يدركون خطورة اللعب بمثل هذه الاعمدة او حولها فالحل هو وضع حواجز او ابعادها عن اماكن تواجد المنازل والمدارس ولعب الاطفال اضافة الى توعية الاطفال لخطورة الاقتراب منها من قبل المدارس والاهالي .

 

 


[06-12-2018 05:27 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :