جلسة تثقيفية بماركا " لمستقبل أفضل للأميين" 49 إصابة في جمعة "مجزرة واد الحمص"حماد : تنظيم رخص الأسلحة ومراقبتها وليس سحبها إدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاإدارة السير تستمر بمتابعة السلوكيات الخاطئة على الطريق، وتضبط مركبة تعلق بها شخصان ينتعلان احذية تزلج اثناء مسيرهاالأردنيون يدخلون خوض معركة مع راتب شهـ ٨ ــر الطفلة جوري عطايا "عام ونصف" في ذمة الله بعد تعرضها للدهس من قبل والدها بالخطأ في مدينة رام اللهمنتخب النشامى يصل اربيل .. ويبدأ تحضيراته للقاء البحرين بـ "غرب آسيا"القاء القبض على ثلاثة اشخاص اشتركوا بأعمال شغب وحرق محلين تجاريين في محافظة مادباسلطة البترا توضح حقيقة صور اليهود في مقام النبي هارونالنائب ابو محفوظ : لا يوجد مقام للنبي هارون في البتراء واطالب باستقالة وزير الاوقافمرافقو طفل يعتدون على طبيب قسم الطوارى في مستشفى معان الحكومي جمعية حياتنا اجمل تشارك في برنامج مركز هيا الثقافي فن وحكايةلبنان تمنع الفلسطينيين من حملة الجوازات الأردنية دخول أراضيها إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاءاولى اوراق الامتحان الشامل تبدا غدا السبتوفاة الشاب يزن البس طعنا خلال مشاجرة على موقف سيارة في الرصيفةالسفارة الامريكية في الاردن تشدد اجراءات الدخول للقسم القنصلي قوات الدرك تودع بعثة الحج المتجهة إلى الديار المقدسةإصابة  ستة  أشخاص اثر حادث تدهور  في محافظة اربد


ولا يزال الوضع معقد !


هالة ابو السعود - لا تزال سوريا على قائمه الخطر على مر سنوات وكما هى لا جديد سوى ضحايا والم ودموع وايضا لاجئين . مشهدا يكرر نفسه كل صباح بشوارع الشام الحبيبه وكلما يجد جديد يصبح اسوأ من قبله .
لا اعبر عن مشاعرنا تجاه سوريا بالتشاؤم ولا النظر بعين سوداء ولكن كلماتى تعبر فحسب عن الوضع الحالى بها ...
على طاولة الامم المتحدة نجد ملف سوريا الابرز فى قضايا الشرق الاوسط هناك وبين الغرب للنقاش ورغبة فى الوصول الى حل سلمى وهذا ما يتمناه الجميع .. وكالعاده بعد كل قمه للقضيه السوريه واراء المدعم الروسي فلاديمير بوتين ، الحث على وقف النار للابد والاستمراريه فى التخلص من المتشددين الارهابيين .
وعن الشركاء؟ ...

اقصد امريكا ،ايران ، وتركيا ...
كما هم ينظرون ويشاركون فالاربع دول يملكون مصالح مشتركة حتى ولو واحده تعادى الاخرى فهذه العداوه هى متعه الاستمراريه ولا النظر الى القضيه الاساسيه .

الدوله المصابه كما هى لا وضع لعلاج على جروحها بل مع الاسف مع مرور الوقت تزداد الجراح والنزيف والدول المتعاونه على نفس الارض تزداد ايضا .

الخوف من ان تصبح القضيه السوريه كالقضيه الفلسطينيه يوضع لها قرارات ويعقد لها مؤتمرات وقمم والامم المتحده تتحدث وتبقى كما هى مشكلة دائمه على الشرق الاوسط .

عندما تعانى دوله عربيه من قضيه حقيقيه نجدها مع الوقت كالميت التى تباع اعضاءه دون علم اهله ....
لا يوجد الا ان يتم فعليا وقف استخدام السلاح والنظر الى الشعب السورى الغالى .
حفظ الله سوريا واهلها ...


هاله ابو السعود / كاتبه صحفيه مصريه ورئيس قسم الاخبار الدوليه بشبكة اخبار مصر الان .

[30-10-2018 09:25 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :