الصفدي يبحث في المغرب القضية الفلسطينية والأزمة السوريةفوز الأردني ماهر ميمون بجائزة أفضل مهندس شاب في العالم القبض على شخصين مشتبه بهم بخطف طفلتين في اربدالأردنيون يشترون 150 مليون ليرة خلال ثلاثة ايام فتح السدود المائية بين سوريا والأردن العشرات ينظمون وقفة للمطالبة بإصدار عفو عام في الساحة المحاذية لمستشفى الأردنوفاة سيدة وإصابة شخصين في حادث تدهور مركبة خصوصي في العيناوفاة الأمير سعيد الشهابي بعمان إثر نوبة قلبية حادة بعد ملاحظة فرق اسعار السلع في الأردن وسوريا مواطنون: من الذي كان في حرب؟حملة لجمع بقايا الطعام من الفنادق وتوزيعها على الفقراء بالأردنالمنطقة العسكرية الشرقية تحبط محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدرات عبر الحدود الرزاز يقول: الباقورة والغمر امر يتعلق بسياسة الدولة الخارجية .. والشعب يطلب التوضيحاعفاء 204 من الاسر المستفيدة من مشروع التأهيل المهنيتوعية الشباب بمخاطر المخدرات في الكرك 60 الف دولار للاردني قاسم محمد توفيق من الأردن عن رواية “نزف الطائر الصغير” يابانية تغطي حذاءها بالملح في البحر الميتارتفاع متوسط عمر الأردني إلى 79.39 عاما بحلول 2040إصلاح هاتف نقال للبنانية يتسبب في ابتزازها من قبل أربعيني الأردنيون أصحاب أغنية "أنا بكرة معطل" يغنون برفقة فرقة ديسكو في القاهرهلبناني يحتجز نفسه داخل صندوق حديدي وسط بيروت ويطالب بتعيينه في الوزارة

يقطعون امهاتهم ويقتلون ابناءهم وينتحرون ويحتمون بالاضطراب النفسي

تعبيرية

الكون نيوز . خاص.تكررت الحوادث والجرائم البشعة في الاونة الأخيرة في العالم العربي بين مختلف الاسر من طبقات متنوعة لأسباب مختلفة لم يتم الكشف عنها بشكل واضح.

هذا وقد سجل التاريخ خلال الفترة القليلة الماضية جرائم بشعة تنفذ من قبل ابنا واباء بحق افراد اسرتهم بشكل وحشي لا يحتمل مشاهدته بالعين المجردة الا ان هناك من يبرر تلك الافعال ويهرب لسبب الاضطرابات النفسية بهدف التقليل من العقوبة المتوقعة بحق المجرم من قبل الجهات المعنية ،وعلى اثر ذلك فان الكثيرين من بائعي الضمير افتعلوا جرائم بشعة للغاية واكدوا ان فعلتهم كانت عن غير وعي.

هذا ناهيك عن الاهالي والاقارب الذين يعيدون انتحار فتيات وشباب بعمر الورد للاضطراب النفسي رافضين التصريح بوضوح حول الاسباب التي دفعتهم لذلك، رغم انكشافهم لدى الكثيرين وخاصة اننا اصبحنا في عالم والوعي والتفكير والتحليل الجماعي عبر الانترنت.

فاليوم وفي مدينة تبوك السعودية انتحرت فتاة والسبب كان اضطراب نفسي ،على حد قول اقارب لها، وبالامس القريب اقدم شاب اردني على تقطيع والدته في منطقة طبربور في العاصمة عمان، اضافة الى فتاة عثر عليها مقطعة في مدين جنين الفلسطينية ،اما مصر فحدث بلا حرج، فقد تكررت جرائم القتل والاغتصاب بحق الفتيات والأطفال والمبرر لمعظم تلك الجرائم الاضطراب النفسي للمجرم.

فكيف لنا اعتماد هذه التبريرات التصادق عليها رغم احتمالية بطلها، مهما كانت نتيجة التقرير الطبي، فالاضطراب النفسي لا يبرر تنفيذ اي جريمة مهما كان حجمها.
[11-10-2018 10:15 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :