الأردن يصدر 500 ألف رأس غنم سنوياالأردن تكتفي ذاتيا من البطاطا بالصورة.خشبة داخل قدم أردنية طول اصبع اليد وخطأ طبي جسيم سمارة يلتقي مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء"صحة النواب" تؤكد ضرورة استقلالية المجلس الطبيموتة:الصرايرة يرعى ورشة عمل حول السنة التحضيرية لطلبة الهندسة القبض على مجرم خطير جنوب عمانإنهاء الخلاف بين نقابتي المحامين و الصيادلة الجمارك توضح بشأن استجواب موظف لعدم مشاركته في تبادل التهاني خلال عيد الفطر جوجل تحتفل بالفلافلالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يفتتح مكتبا له في المحافظة رسمياً .. صعدة تنتقل من الدمار إلى التنمية والإعمارغنيمات : الملك يصر على على رفضه رغم الضغوطالجمارك الأردنية تحبط تهريب 3500 سيجارة إلكترونية ولوازمهاالعثور على الطفل محمد أبو قطام مقتولا في مخيم البقعة والقبض على مشتبه بهتعليمات امتحان مزاولة مهنة التمريض والقبالةاستمرار استقبال تقديم طلبات تشغيل المعلمين والمعلمات في مديرية تشغيل اربدصرف 20 دينار مكرمة لعدد من الطلبة الأباتي علوان : يجب عدم مس كرامة المواطنين غنيمات : اننا أمام تحد كبير لمواجهة الزيف والكذبحماية المستهلك تؤيد مقاطعة شراء الدجاج بعد وصول سعره لأكثر من 2 دينار


مفصولو العرب اليوم .. اين حقوقهم ياحكومة؟


يسرى ابو عنيز - دخلت قضية العاملون في صحيفة العرب اليوم التي تم إغلاقها في شهر تموز من عام ٢٠١٣ واجبار بعض موظفيها على الاستقالة مقابل مبلغ مالي بسيط،وفصل بقية العاملين في الصحيفة من صحافيين وفنيين وإداريين،وتركهم بدون عمل،دخلت عامها الخامس دون الحصول على حقوقهم أو توفير فرص العمل لهم.

والغريب في الأمر أنه ورغم صدور قرار القضاء بدفع مستحقات العاملون في صحيفة العرب اليوم من صحافيين وفنيين وإداريين غير أنه لم يتم دفع مستحقات الموظفين لغاية الآن سواء تلك المتعلقة بسلطة الأجور في وزارة العمل عن الرواتب المستحقة للموظفين ولم يتم صرفها ، او التعويض عن الفصل التعسفي الذي لحق بالموظفين والصحافيين من مالك الصحيفة الذي قم بشرائها من الدكتور رجائي المعشر .

التجاهل الواضح كان هو العنوان الواضح والابرز لقضية العاملون في العرب اليوم بعد فصلهم من عملهم وإغلاق الصحيفة التي عاودت الصدور بعد فترة بسيطة بكادر جديد وبشكل جديد للصحيفة التي كان لها عزها منذ صدور أول عدد لها في السابع عشر من أيار من عام١٩٩٧بكادر مميز وأقسام وصفحات ومواضيع كانت أكثر من جريئة وخاصة بعد كشف أكثر من قضية فساد والاطاحة بأكثر من وزير على خلفية قضايا عده.

الجهات المختصة من وزارات ودوائر ذات الاختصاص ونقابة الصحافيين ومركز حقوق الإنسان ومجلسي النواب والأعيان كان دورها ضعيفا في إدارة القضية كما هو حال بعض أطراف القضية وبالتالي ايجاد الحل السريع والمناسب للمتضررين بدليل عدم ايجاد فرص العمل المناسبه للمتضررين رغم وجود التزامات مالية والتزامهم بسداد قروض للجهات المقرضة، وكذلك عدم دفع مستحقاتهم ، حتى أن المطالبة بها أصبحت على استحياء من قبل الأشخاص المعنيين.

يسرى ابو عنيز : رئيس تحرير الكون نيوز
[11-10-2018 10:02 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :