ترامب لم نحصل على نسخة لفيديو مقتل خاشقجي من القنصلية السعودية الصفدي يبحث في المغرب القضية الفلسطينية والأزمة السوريةفوز الأردني ماهر ميمون بجائزة أفضل مهندس شاب في العالم القبض على شخصين مشتبه بهم بخطف طفلتين في اربدالأردنيون يشترون 150 مليون ليرة خلال ثلاثة ايام فتح السدود المائية بين سوريا والأردن العشرات ينظمون وقفة للمطالبة بإصدار عفو عام في الساحة المحاذية لمستشفى الأردنوفاة سيدة وإصابة شخصين في حادث تدهور مركبة خصوصي في العيناوفاة الأمير سعيد الشهابي بعمان إثر نوبة قلبية حادة بعد ملاحظة فرق اسعار السلع في الأردن وسوريا مواطنون: من الذي كان في حرب؟حملة لجمع بقايا الطعام من الفنادق وتوزيعها على الفقراء بالأردنالمنطقة العسكرية الشرقية تحبط محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدرات عبر الحدود الرزاز يقول: الباقورة والغمر امر يتعلق بسياسة الدولة الخارجية .. والشعب يطلب التوضيحاعفاء 204 من الاسر المستفيدة من مشروع التأهيل المهنيتوعية الشباب بمخاطر المخدرات في الكرك 60 الف دولار للاردني قاسم محمد توفيق من الأردن عن رواية “نزف الطائر الصغير” يابانية تغطي حذاءها بالملح في البحر الميتارتفاع متوسط عمر الأردني إلى 79.39 عاما بحلول 2040إصلاح هاتف نقال للبنانية يتسبب في ابتزازها من قبل أربعيني الأردنيون أصحاب أغنية "أنا بكرة معطل" يغنون برفقة فرقة ديسكو في القاهره


مفصولو العرب اليوم .. اين حقوقهم ياحكومة؟


يسرى ابو عنيز - دخلت قضية العاملون في صحيفة العرب اليوم التي تم إغلاقها في شهر تموز من عام ٢٠١٣ واجبار بعض موظفيها على الاستقالة مقابل مبلغ مالي بسيط،وفصل بقية العاملين في الصحيفة من صحافيين وفنيين وإداريين،وتركهم بدون عمل،دخلت عامها الخامس دون الحصول على حقوقهم أو توفير فرص العمل لهم.

والغريب في الأمر أنه ورغم صدور قرار القضاء بدفع مستحقات العاملون في صحيفة العرب اليوم من صحافيين وفنيين وإداريين غير أنه لم يتم دفع مستحقات الموظفين لغاية الآن سواء تلك المتعلقة بسلطة الأجور في وزارة العمل عن الرواتب المستحقة للموظفين ولم يتم صرفها ، او التعويض عن الفصل التعسفي الذي لحق بالموظفين والصحافيين من مالك الصحيفة الذي قم بشرائها من الدكتور رجائي المعشر .

التجاهل الواضح كان هو العنوان الواضح والابرز لقضية العاملون في العرب اليوم بعد فصلهم من عملهم وإغلاق الصحيفة التي عاودت الصدور بعد فترة بسيطة بكادر جديد وبشكل جديد للصحيفة التي كان لها عزها منذ صدور أول عدد لها في السابع عشر من أيار من عام١٩٩٧بكادر مميز وأقسام وصفحات ومواضيع كانت أكثر من جريئة وخاصة بعد كشف أكثر من قضية فساد والاطاحة بأكثر من وزير على خلفية قضايا عده.

الجهات المختصة من وزارات ودوائر ذات الاختصاص ونقابة الصحافيين ومركز حقوق الإنسان ومجلسي النواب والأعيان كان دورها ضعيفا في إدارة القضية كما هو حال بعض أطراف القضية وبالتالي ايجاد الحل السريع والمناسب للمتضررين بدليل عدم ايجاد فرص العمل المناسبه للمتضررين رغم وجود التزامات مالية والتزامهم بسداد قروض للجهات المقرضة، وكذلك عدم دفع مستحقاتهم ، حتى أن المطالبة بها أصبحت على استحياء من قبل الأشخاص المعنيين.

يسرى ابو عنيز : رئيس تحرير الكون نيوز
[11-10-2018 10:02 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :