ادارة السير : ضبط سائق متهور عرّض حياة المواطنين للخطرتأجيل محاكمة المتهمين بقضية الدخان الى اشعار اخر بسبب الطعن لدى محكمة التمييز من قبل احد المتهمينجلسات تشاورية بين الأمانة وإدارة السير لتحسين الواقع المروري في العاصمة وتخفيف الازدحاماتقائد أمن اقليم الجنوب يكرم عدد من مرتبات الأمن العام ضمن الاختصاص"فلسطين النيابية" تؤكد متابعتها لمطالب أبناء المخيماتألوان الورد وزير الأوقاف: إغلاق باب الرحمة في المسجد الأقصى هو مساس بعقيدة كل مسلم شركات أردنية تقسم الراتب على دفعتين وتبرم عقودها لستة شهورالمركز الوطني للبحوث الزراعية يحتضن إطلاق "مبادرة فتبيّنوا"ليث شبيلات: هناك من يحاول انتحال اسمي ونحن معهم في معركة الملك يرافقه ولي العهد يزور الطفيلة ويلتقي وجهاء وأبناء وبنات المحافظةنسعى لتكريس الشفافية بين المجلس والمواطنينانطلاق اعمال اللقاء التشاوري لانشاء المرصد الاسلاميأهالي العمرية بالكرك يطلقون مبادرة لصيانة شوارعهم بعد تجاهل المسؤولين الطراونة للسفير الإيراني: ننتظر خطوة إيجابية من طهران للإفراج عن المحتجزين الأردنيينوزير الصحة يلتقي نقيب المهندسين الاردنيينالامانة تنظم محاضرة ( الانجازات الملكية في العهد الهاشمي الرابع ) " الباقورة والغمر "مركبة محملة بالأخشاب تسبب ذعر الأردنيين خوفًا من إزهاق أرواحهمالامانة تعقد ندوة تبحث الجرائم الالكترونية وأبعادها الاجتماعية"أبوغزاله للملكية الفكرية" تفوز بحائزة أفضل مستشار ملكية فكرية في الشرق الأوسط

دار الافتاء :تقديم الطعام لأهل الميت المقربين سنة

تعبيرية

الكون نيوز . اصدرت دار الافتاء العام بيانا وذلك للرد على احد الاسئلة المطروحه على موقعهم وهو، نحن أبناء عشيرة، نقيم صندوقاً لمصالح العشيرة المختلفة المطلوبة، فهل يجوز عندما يتوفى أحد الأبناء المشتركين في الصندوق - وعددنا لا يقل عن المئات - إقامة وليمة كبيرة على مستوى العشيرة بجميع أفرادها، وقد تكلف هذه الوليمة التي تقام في اليوم الأول للمتوفى.

وكانت الاجابة كالتالي :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

تقديم الطعام لأهل الميت سنة سنَّها النبي صلى الله عليه وسلم، فعن عَبدِ اللهِ بنِ جَعفَرٍ، قالَ: لَمَّا جَاءَ نَعْيُ جَعْفَرٍ حِينَ قُتِلَ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (اصْنَعُوا لآلِ جَعْفَرٍ طَعَامًا، فَقَدْ أَتَاهُمْ أمْرٌ يَشْغَلُهُمْ-أَوْ أتَاهُمْ مَا يَشْغَلُهُمْ) رواه الإمام أحمد وغيره، والمراد بأهل الميت أهل بيته، قال الإمام المناوي رحمه الله: 'أراد اطبخوا واخبزوا لهم. فيندب لجيران الميت وأقاربه الأباعد صنع ذلك، ويحلفون عليهم في الأكل' 'فيض القدير' (1/534)

ومما ينبغي التنبيه عليه أن صنع الطعام لأهل الميت إنما شرع مواساة لهم، لانشغالهم بمصيبتهم، وهو ما نبه عليه النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث المذكور، ولكن الناس في الأزمان المـتأخرة اتخذوا من إقامة ولائم العزاء وسيلة للتفاخر والتباهي، فأصبحت تقام الولائم الكبيرة التي تكلف أموالاً كثيرة، مما فوت المقصود الشرعي من سنة صنع الطعام لآل الميت، وقد نقل الإمام الدهلوي عن الإمام السيوطي رحمه الله في 'إنجاح الحاجة' قال: 'الأمر الحادث المنكر الذي ليس بمعروف في السنة والمفاد من هذا الحديث (اصْنَعُوا لآلِ جَعْفَرٍ طَعَامًا...) والله أعلم أن هذا الأمر كان في الابتداء على الطريقة المسنونة، ثم صار حدثاً في الإسلام، حيث صار مفاخرة ومباهاة كما هو المعهود في زماننا؛ لأن الناس يجتمعون عند أهل الميت فيبعث أقاربهم أطعمة لا تخلو عن التكلف؛ فيدخل بهذا السبب البدعة الشنيعة فيهم'.

ونتيجة لمثل هذه التصرفات جرت عادة الناس في هذه الأيام بإنشاء صناديق تكافل وتعاون تابعة لديوان العشيرة، تقدم الطعام لأهل الميت، وهي من عمل الخير بإذن الله تعالى، لكن يجب توجيه نفقاتها الوجهة الصحيحة، فيصنع الطعام للقرابة القريبة من أهل الميت، وليس لجميع العشيرة، أو أهل الديوان، فليس من السنة التوسع في الولائم بمناسبة العزاء.

وننصح أن يكون هذا باتفاق العشيرة، بحيث لا يحضر الطعام إلا خاصة الميت، وهذا من شأنه أن يضع الأموال في مكانها الصحيح، ويجنب صندوق العشيرة التكاليف الباهظة والمفاخرة. والله تعالى أعلم


[11-10-2018 09:23 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :