المياه : سرقة (3) ابار في دير علا تقطع المياه عن مناطق في اللواء استكمال وصول طواقم المستشفى الميداني الأردني غزة /58 مراد العضايلة: الخطر يتهدد الدولة ووجودها وعلى الجميع الوقوف في خندق الوطنتفاصيل حول الشاب الذي سقط اسفل جسر الدوار السابع وحقيقة انتحاره عاطف الطراونة: إعادة الموقف العربي الجامع أولوية لمواجهة حالة التصعيد في المنطقةحملة أمنية على البسطات في صويلحالحكومة ترد على أنباء حصول نائب على أراض من الخزينة وبناء فيلاقرار لفئات من أهالي غزة في الاردن الحكومة الاردنية:نسمح بتصدير الكرتون والورق الهالك دون رسوم تصديرإقرار النظام المعدل لمعادلة الشهادات من مستوى الثانوية العامةقرار بصرف 50 دينار عيدية للموظفين في بلدية رابية الكورة العمل الاسلامي:لم يعد هناك حديث عن القدس أو الدولة الفلسطينيةالزوجان روان وهاشم يرزقان بتوأم بعد 10 سنوات من الزواج في الأردنالبلقاء:حريق في محل حدادة ونجارة واصابة 3 داخلهولي العهد:في قلعة الكرك الأبية خلال لقائي مع مجموعة من الشباب دولة الرزاز هل موضوع المتسوق الخفي أكثر أهمية من ملف شركة الكهرباء الوطنية !؟ بماذا ردت الدكتورة المبيضين على الطالب الأردني الذي أخبرها بأنه حامل على ورقة امتحانه!!القبض على الأم الأردنية الغارمة عائشة قبل الافطار بساعة وبناتها الأربعة دون معيل.وثيقةبالصورة. طالب في جامعة ال البيت يكتب على ورقة امتحانه:انا حاملآخر ما حصل مع الفتاة الأردنية دنيا قبل خروجها من منزل ذويها وفقدانها منذ أسبوعين


خُلقت لتكون ملكة


محمد أبو شيخة . الملكة رانيا العبدالله أم الحسين لا تحتاج لمثلي كصحفي أن يكتب عنها لأن ما تصنعه وتقدمه وأفعالها بادية للملأ فهذا ما أجبرني وغيري وعلى رؤوس الأشهاد الإشارة لها والإشادة بما تقوم به من دور ريادي رفعةً للوطن ومختلف قضاياه الإنسانية والمعرفية والعلمية والاجتماعية والثقافية والتربوية وليُذكِّر الذين نسوا أو تناسوا ما قدمته ولا زالت فالدور الإنساني الذي تقوم به من خدمة لحقوق المرأة والطفل والمعذبين في الأرض من لاجئين وفقراء يجعل منها تنال اهتمام العالم أجمع ومحط تقدير الصحافة والإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في الأردن والعالم العربي ومختلف أنحاء العالم الذي يتناول بالحب والتقدير مختلف نشاطاتها خاصة الإنسانية منها

فالملكة هدفها الرئيسي التعليم من أجل النهوض بمستقبل أفضل للأطفال الأردنيين وتكرس الكثير من الوقت للارتقاء بالتعليم لأنها تعي جيداً أن الاهتمام بالأطفال منذ نشأتهم له التأثير الأكبر في مستقبل الأجيال المقبلة كما والدها كان طبيبًا للأطفال في إحدى مستشفيات الكويت لمعالجة الأطفال واسترجاع صحتهم .

الملكة التي تهتم بالأطفال من تكونهم في بطون أمهاتهم لحديثي الولادة استضافت مؤتمراً لــ ” شبكة النسائية العالمية للطفولة ” والحد من وفيات الأمهات أيضاً .. المتابع لنشاطاتها يعرف كيف أنشأت أبناءها الأمراء الاعتماد على أنفسهم بعيداً عن الخدم , كما يعي إنسانيتها حين تقوم بزيارة المستضعفين من طالبي الأمن والأمان من مهاجرين ومهجرين دون انتظار من تلقيها مدحاً او شكرا لموقف إنساني مؤثر ينم عن إنسانية ملكة حين التقت بعدد من لاجئي مسلمي الروهينجا في أحد مخيمات اللجوء الذين يعانون من العنصرية والاضطهاد المتواصل وذنبهم أنهم مسلمون ، استمعت وبتأثر شديد إلى المآسي والمصاعب التي مروا بها بسبب التطهير العرقي الذي تعرضوا له , ورغم كل ما قدمته وتقدمه إلا أن الحاسدين ينتقدون ويوجهون الاتهامات لها مع أنها تستحق وعن جدارة لقب ملكة وسيدة الأردن الأولى وكلام المغرضين لن يقف عائقاً عن تأدية رسالتها وقيمها النبيلة .



محمد ابو شيخة : كاتب اردني
[09-08-2018 03:46 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :