4 وفيات بحادث تصادم على الطريق الصحراويوفاة عشريني نتيجة إنقلاب مركبة عليه في المفرقاتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين يحتفي بمناسبة الذكرى العشرين لتولي الملك عبد الله الثاني لسلطاته الدستورية 40% نسبة التراجع في في قطاع الانشاءات بما يزيد عن 700مليون دينار٨٠ شتلة من اشتال الماريجوانا المخدرة مزروعة داخل قواوير شمال عمّانبلدية المفرق تدعو المكلفين لدفع ضريبة المسقفات قبل انتهاء المهلة الأمن يوضح بشأن جثث الأطفال الذين تم اخراجهم من قبر في اربدحريق بالقرب من مسبح العواقلة في الرمثا الأردن يسجل أكبر سدر منسف في العالم.صورةالعثور على 3 أجنة حديثي الولادة مدفونين داخل قبر في اربد امتحانات لمزاولة مهنة التمريض والقبالة في الأردنالشاب احمد الخزاعلة يلقى حتفه دهسا في المفرق حظر نتفليكس من الأردن مجرد شائعةاجراءات انتقامية تجارية على الحدود بين سوريا والأردن فيسبوك تحذف فيديو طفل جرش المعنف عشيرة الطفل المعنف على يد خاله في جرش : والده وأمه طلبا من خاله تأديبه الانقياد وراء الرغبات الجنسية أهم أسباب الوقوع ضحية الابتزاز الالكتروني طريقة لاسترجاع أرقام الأصدقاء اذا تم فقدانها من الهواتف مديرية تشغيل اربد تعلن توفر فرص عمل بسكن مؤمن وضمان اجتماعي وتأمين صحي وترقيات وزيادة سنويةبالصور.اغلاق محل بيع دواجن في معان


خُلقت لتكون ملكة


محمد أبو شيخة . الملكة رانيا العبدالله أم الحسين لا تحتاج لمثلي كصحفي أن يكتب عنها لأن ما تصنعه وتقدمه وأفعالها بادية للملأ فهذا ما أجبرني وغيري وعلى رؤوس الأشهاد الإشارة لها والإشادة بما تقوم به من دور ريادي رفعةً للوطن ومختلف قضاياه الإنسانية والمعرفية والعلمية والاجتماعية والثقافية والتربوية وليُذكِّر الذين نسوا أو تناسوا ما قدمته ولا زالت فالدور الإنساني الذي تقوم به من خدمة لحقوق المرأة والطفل والمعذبين في الأرض من لاجئين وفقراء يجعل منها تنال اهتمام العالم أجمع ومحط تقدير الصحافة والإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في الأردن والعالم العربي ومختلف أنحاء العالم الذي يتناول بالحب والتقدير مختلف نشاطاتها خاصة الإنسانية منها

فالملكة هدفها الرئيسي التعليم من أجل النهوض بمستقبل أفضل للأطفال الأردنيين وتكرس الكثير من الوقت للارتقاء بالتعليم لأنها تعي جيداً أن الاهتمام بالأطفال منذ نشأتهم له التأثير الأكبر في مستقبل الأجيال المقبلة كما والدها كان طبيبًا للأطفال في إحدى مستشفيات الكويت لمعالجة الأطفال واسترجاع صحتهم .

الملكة التي تهتم بالأطفال من تكونهم في بطون أمهاتهم لحديثي الولادة استضافت مؤتمراً لــ ” شبكة النسائية العالمية للطفولة ” والحد من وفيات الأمهات أيضاً .. المتابع لنشاطاتها يعرف كيف أنشأت أبناءها الأمراء الاعتماد على أنفسهم بعيداً عن الخدم , كما يعي إنسانيتها حين تقوم بزيارة المستضعفين من طالبي الأمن والأمان من مهاجرين ومهجرين دون انتظار من تلقيها مدحاً او شكرا لموقف إنساني مؤثر ينم عن إنسانية ملكة حين التقت بعدد من لاجئي مسلمي الروهينجا في أحد مخيمات اللجوء الذين يعانون من العنصرية والاضطهاد المتواصل وذنبهم أنهم مسلمون ، استمعت وبتأثر شديد إلى المآسي والمصاعب التي مروا بها بسبب التطهير العرقي الذي تعرضوا له , ورغم كل ما قدمته وتقدمه إلا أن الحاسدين ينتقدون ويوجهون الاتهامات لها مع أنها تستحق وعن جدارة لقب ملكة وسيدة الأردن الأولى وكلام المغرضين لن يقف عائقاً عن تأدية رسالتها وقيمها النبيلة .



محمد ابو شيخة : كاتب اردني
[09-08-2018 03:46 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :