اعلان تجنيد صادر عن الجيش العربينقل منى الغضبان إلى جدول غير المشتغلين بنقابة المحامين بسبب الفيديوهات الجنسيةتنظيم مهرجان ربيع جرش و المنتجات الريفية الاول في نهاية آذار القادمشباب العاصمة ونادي مقاولي الأنشاءات ينظمان احتفالاً وطنياً بمناسبة ميلاد القائد الامير حمزة يقدم واجب العزاء بالشهيد العتوم سما المصري تهاجم اللبنانية نضال الأحمدي وتصفها بالمتحولة جنسيًا بسبب الحمام !شكاوى على مروجي حليب الأطفال بالمستشفيات في اربدالزوايدة يطالب باغلاق شركة حجازي وغوشة التي تسببت بمرض "اللشمانيا "الفنان السوري فرحان خليل تنبأ بموته بقنبلة فتوفى بعدها بيوم عشيرة الزغول ترفض تسلم جثة ابنهم صقر الهاربة رهف القنون تسبب جدلًا جديدًا بسبب تغريده عن التصويتالنجم الأردني شيرجو الكردي يتألق في بطولة قطر للجولف المؤبد بحق آسيوي قتل فتاة خنقًا وتركها إلى أن تحللت في شقتها بدبي اجواء باردة وغيوم على ارتفاعات منخفضةالافراج عن الموقوفين على خلفية أحداث عنجرة قبل قليلالافراج عن حدث قام بقتل شقيقته بخرطوش بعد معذب الكلب سعودي يحاول دهس غزلًا بمركبته في السعودية سيدة خليجية تترك رضيعًا أمام مسجد بجدة وتفر هاربة3 شباب دخلوا ملهى ليلي للتسلية فخرجوا منه غارقين في دمائهم طعنًا وسط لندنالملكية تخفض اسعار جميع وجهاتها في القارة الأوروبية


الرئيس " الإبرة" ينفي ما تدواله الناشطين


وصفي خليف الدعجة . لقد كانت عبارة أن الكشف عن أسماء الفاسدين يشكل خطر على الأمن الوطني حسب اعتقادي استنتاجية فقط من قبل بعض الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي مما قاله رئيس الوزراء في خطابه لنيل الثقة بمجلس النواب (لا حصانه لفاسد ولا اغتيال للشخصية) فقد اعتبر كثير من المراقبين والمحلليين السياسين والناشطين أن المعنى لعبارته هذه هو عدم فتح ملفات الفساد بكل قوة واصرار بحجة سيادة القانون وعدم اغتيال الشخصية ، وكأن الرئيس يحاول اللعب بين الطرفين أو التوفيق بينهما بقدر الإمكان ولا يريد أن يخسر اي شيء خصوصا في مواجهة من هذا النوع مع حيتان الفساد والاستبداد والظلم والذين يشكلون جبهات قوية وعميقة في الدولة تستطيع إزاحة الرزاز عن المشهد الأردني بأي وقت تريده وهو يعلم ذلك .

ان كل شيء واضح وضوح الشمس ولعل أقرب الأمثلة ما قاله رئيس الوزراء السابق هاني الملقي عن وجود مبالغ كبيرة تم صرفها بطريقة غير قانونية ولم يستطع الادعاء العام تحريك اي شيء بهذا الموضوع الذي يشكل صورة من صور الفساد ولم نسمع لغاية كتابة هذه السطور اي كلمة واحدة من الرزاز أو رغبتة بتحويله لهيئة مكافحة الفساد أو اي جهة قانونية .

الناس اصبحوا خبراء بالفساد وبالجادين من المسؤولين الذين يريدون و يرغبون بمكافحته، وما يريده الناس بكل صراحة رئيس وزراء قوي قادر على فتح كل الملفات أمام الادعاء العام دون خوف أو تردد ودون حجج واهية ولا تنفع أو تضر .

من الواضح للعيان ان الدكتور الرزاز لن ينجح في مهمته وما هو ' الا ابرة مهدأ ' للجموع الغاضبة ولم تكن صالحه' اي منتهية الصلاحية' عندما تم تكليفه وإعطاء هذه الإبرة للشعب .

واود أن أقول للناس كلمه ختامية لا نقاش بعدها أن الرزاز ومهما بلغت قوته لن يخرج عن إطار الصورة التي يديرها بعض أفراد النظام والذين لا يقبلون أن تتأثر مشاريعهم ومصالحهم في ظل الإلتزام بالقانون والعدالة ومحاربة الفساد بكل أشكاله.

[11-07-2018 07:24 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :