"والنعم حنا أردنية " لحسين السلمان و"بكفي إنك أردني" لعاصي الحلاني تطلقان مارثون جرش الثقافي والغنائي الدفاع المدني يتخذ اجراءات للحد من الحرائق في عجلونحكاية المواطن الذي اعترض طريق الرزاز أثناء خروجه من مجلس النواب منذ قليل الرزاز : الحمل ثقيل وتوقعاتكم عالية أول تعليق للرزاز بعد حصوله على الثقة سكارى يعتدون على رجال أمن في عبدون الرزاز يعلن ضبط مصنع الدخان الذي تلقى الطراونة تهديدات بسببه الرصاصات اخترقت اجسادهما في الرصيفه ولكنهما لم يمتابالفيديو .. مواطن يحاول الانتحار من شرفة مجلس النواب ويصيح : بدي خبز عاجل .. التصويت ينتهي والحكومة تحصل على الثقة / أسماء النواب المانحين والحاجبينشرط منح الثقه للحكومة زيادة رواتب الموظفين بحد أدنى 50 دينار بالصورة .. عقرب سام أشقر يلدغ الطفل ابراهيم براهمة بالصورة .. القبض على الأم التي تجردت من الرحمة وعذبت طفلتيها لابتزاز والدهما الوظائف التي تشغلها العمالة الوافدة تفوق أعداد الشباب العاطلين عن العمل في الأردنالعناني : أرفض المساواه بين الغني والفقير يحي السعود على مركب بجزيرة صقلية الايطالية اسرائيل تمنع عمر العبداللات من الدخول لفلسطين بسبب ألبومه الجديدسيدة تتوسل باكية للرزاز : ابوس رجليك ابني ضرير وردة فعله فاجأت الجميع النائب النعيمات لوزير الصناعه : الدستور لا يجبرني أحترمك الرزاز يقطع على نفسه وعد جديد ويمتص غضب فصيل من الشعب بذكاء

بیان139.إضراب تجار السوق والكسبة في مدينتي «بانه» و«جوانرود»


الكون نيوز . اصدر المجلس الوطنی للمقاومة‌ الإیرانیة‌ بیان رقم 139 بعنوان « إضراب تجار السوق والكسبة في مدينتي ”بانه“ و”جوانرود“»جاء فیه : ‌قام تجار السوق والكسبة في مدينتي «بانه» بمحافظة كردستان و«جوانرود» بمحافظة كرمانشاه بالإضراب والاحتجاج يوم الأحد 15 ابريل اعتراضا على غلق المعابر والأسواق الحدودية وارتفاع التعريفات الجمركية.

ثم انطلق المضربون في «بانه» في مسيرة نحو القائممقامية. وفي عرض رمزي قام أهالي بانه بنشر موائد خالية في شوارع المدينة للاحتجاج على حالتهم المعيشية المتدهورة وصعوبة مزاولة أعمالهم. وخلال هذه الاحتجاجات تم تأديب أحد عناصر مخابرات النظام الذي قام باطلاق النار في الهواء لتفريق المحتجين.

وأغلق نظام الملالي المعابر الحدودية التي هي مصدر الرزق الوحيد للعتالين المحرومين ويمارس الضغط عليهم بهدف ابتزازهم كلما أمكن. مما أدى هذا الوضع إلى الركود والبطالة لأعداد كبيرة من المواطنين.

وتأتي هذه الحالة في وقت لا توجد فيه أية أرضية للعمل في هذه المناطق بسبب تدمير الصناعات واقتصاد البلاد وأن شريحة واسعة من المواطنين يحصلون على معاشهم عبر مزاولة عمل «العتالين» أو تجارة الخردة (التجزئة). وهناك أكثر من 68 ألف عتال يعملون في المحافظات الحدودية بينهم أطفال بأعمار 10 أعوام وحتى النساء والرجال الطاعنين في السن وطلاب الجامعات وخريجون جامعيون حسب اعتراف مسؤولي النظام. هؤلاء يحصلون في كل وجبة من حمل الشحنات على مبالغ تتراوح بين 30 و 50 ألف تومان (5-9 دولار) فقط فيما يخاطرون بحياتهم بما في ذلك اطلاق عناصر الحرس وقوات الحدود النار عليهم والسقوط من الجبل والتجمد في الصقيع ومواجهة الانهيار الثلجي.




[16-04-2018 03:44 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :