مسودة مشروع قانون الزكاة الجديدمصنع لانتاج كعكة اليورانيوم الصفراء قريبا في الأردن وسيكون الأول من نوعه في المنطقةضبط 132 كغم لحوم فاسدة في مول شهير بمادبا السماح بتوفير احتياجات القطاع الزراعي من العمالة الوافدة الرزاز : سندفع مليار دينار اذا لم نقر قانون الضريبة قانون الضريبة الجديد سيعفي الجيل القادم من تحمل عبء المديونية الرزاز : ما يواجهه الوزراء في المحافظات هي حالة من الاحتقان المتراكم عشرات السنينقاتل أمه في مادبا يواجه حكما بالاعدام بعد اعترافه بالجريمه ويداه ملطختان بالدماءاطلاق أسطول من الحافلات الحديثة للعمل في شوارع عمان الرزاز يتوجه بنفسه لمياه اليرموك بعد شكاوى من المواطنين انشاء ثلاث دواوير جديدة في مادبا40 طلب قضائي ب 2 مليون دينار بحق شخص واحد وبعد هروب 8 سنوات سقط اليوم70 دينار مكافأة للأسرة التي تعيد ابنها المتسرب من المدرسة وفاة الشاب محمد علي وهو يؤدي الركعة الثانية من صلاة الفجر في اربدقرابة 35 ألف موقوف اداريا في الأردن خلال 2017 الحكومة تفي بأحد وعودها للأردنيين وتطلق " بخدمتكم " ذكرى اجتياح القوات السورية للأردن واحتلالها أجزاء من محافظة اربد بقيادة حافظ الأسد مطعم شهير بمادبا يقدم التسمم للزبائن في أطباق شيك .. صور صور مرتبات الدرك محمد النعيمات وأحمد المومني اللذين راحا ضحية حادث دير علا 10 سنوات خدمة شرط لأن يمنح الوزير حق التقاعد

بیان139.إضراب تجار السوق والكسبة في مدينتي «بانه» و«جوانرود»


الكون نيوز . اصدر المجلس الوطنی للمقاومة‌ الإیرانیة‌ بیان رقم 139 بعنوان « إضراب تجار السوق والكسبة في مدينتي ”بانه“ و”جوانرود“»جاء فیه : ‌قام تجار السوق والكسبة في مدينتي «بانه» بمحافظة كردستان و«جوانرود» بمحافظة كرمانشاه بالإضراب والاحتجاج يوم الأحد 15 ابريل اعتراضا على غلق المعابر والأسواق الحدودية وارتفاع التعريفات الجمركية.

ثم انطلق المضربون في «بانه» في مسيرة نحو القائممقامية. وفي عرض رمزي قام أهالي بانه بنشر موائد خالية في شوارع المدينة للاحتجاج على حالتهم المعيشية المتدهورة وصعوبة مزاولة أعمالهم. وخلال هذه الاحتجاجات تم تأديب أحد عناصر مخابرات النظام الذي قام باطلاق النار في الهواء لتفريق المحتجين.

وأغلق نظام الملالي المعابر الحدودية التي هي مصدر الرزق الوحيد للعتالين المحرومين ويمارس الضغط عليهم بهدف ابتزازهم كلما أمكن. مما أدى هذا الوضع إلى الركود والبطالة لأعداد كبيرة من المواطنين.

وتأتي هذه الحالة في وقت لا توجد فيه أية أرضية للعمل في هذه المناطق بسبب تدمير الصناعات واقتصاد البلاد وأن شريحة واسعة من المواطنين يحصلون على معاشهم عبر مزاولة عمل «العتالين» أو تجارة الخردة (التجزئة). وهناك أكثر من 68 ألف عتال يعملون في المحافظات الحدودية بينهم أطفال بأعمار 10 أعوام وحتى النساء والرجال الطاعنين في السن وطلاب الجامعات وخريجون جامعيون حسب اعتراف مسؤولي النظام. هؤلاء يحصلون في كل وجبة من حمل الشحنات على مبالغ تتراوح بين 30 و 50 ألف تومان (5-9 دولار) فقط فيما يخاطرون بحياتهم بما في ذلك اطلاق عناصر الحرس وقوات الحدود النار عليهم والسقوط من الجبل والتجمد في الصقيع ومواجهة الانهيار الثلجي.




[16-04-2018 03:44 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :