مؤيد البطوش الناجي من الوحيد من حادث وفاة النائب العمامرة و7 آخرين بحاجه الى كل اردني تصادم ثلاث مركبات بالقرب من كلية زحوم بالكرك ولي العهد في قلعة الكرك اصابة 4 من مرتبات الدفاع المدني بمادبا تعميم من هيئة الاتصالات لشركات " زين وأورانج وأمنية "أردني بحالة سيئة اثر ما لاقاه بمنطقة سويلمة بالمفرق بعد محاولات دامت أسبوع لانقاذ حياته ، عامل أردني في ذمة الله .. تفاصيل تعيينات جديدة بوزارة الصحة .. أسماء تكريم الطفلة الاردنية ندى الزعبي في أمريكا بسبب ضحكتها نداء .. صاحب الصورة مفقود وتائه وعلى من يجده الاتصال فورا الجرائم الالكترونية تحذر مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي .. تفاصيل حادث سير كل 48 دقيقة في الأردن ووفاة كل 12 ساعه لماذا طلب مصور من لاجئ ان ينبش بحاوية القمامة وما هي حقيقة المصور ؟بالصورة .. النشميات يقمن بمغامرة فوق جبال عجلون تحبس الأنفاس تعميم بخصوص المفقود محمد صبحي الفقهاء بالصور : عمل سحر وشعوذة للشاب مصطفى اللواء الحمود : قريبا سيتم تشديد المراقبة ونشر المزيد من الكاميرات في جميع أنحاء المملكة وزير الداخلية يتخذ قرار لحماية البنوك وتأمينها من عمليات السطو الجامعة الأردنية تنعى عمر العمامرة أحد ضحايا حادث الأمس المروع التربية تمدد فترة تقديم طلبات الاشتراك في امتحان الثانوية العامة

بیان139.إضراب تجار السوق والكسبة في مدينتي «بانه» و«جوانرود»


الكون نيوز . اصدر المجلس الوطنی للمقاومة‌ الإیرانیة‌ بیان رقم 139 بعنوان « إضراب تجار السوق والكسبة في مدينتي ”بانه“ و”جوانرود“»جاء فیه : ‌قام تجار السوق والكسبة في مدينتي «بانه» بمحافظة كردستان و«جوانرود» بمحافظة كرمانشاه بالإضراب والاحتجاج يوم الأحد 15 ابريل اعتراضا على غلق المعابر والأسواق الحدودية وارتفاع التعريفات الجمركية.

ثم انطلق المضربون في «بانه» في مسيرة نحو القائممقامية. وفي عرض رمزي قام أهالي بانه بنشر موائد خالية في شوارع المدينة للاحتجاج على حالتهم المعيشية المتدهورة وصعوبة مزاولة أعمالهم. وخلال هذه الاحتجاجات تم تأديب أحد عناصر مخابرات النظام الذي قام باطلاق النار في الهواء لتفريق المحتجين.

وأغلق نظام الملالي المعابر الحدودية التي هي مصدر الرزق الوحيد للعتالين المحرومين ويمارس الضغط عليهم بهدف ابتزازهم كلما أمكن. مما أدى هذا الوضع إلى الركود والبطالة لأعداد كبيرة من المواطنين.

وتأتي هذه الحالة في وقت لا توجد فيه أية أرضية للعمل في هذه المناطق بسبب تدمير الصناعات واقتصاد البلاد وأن شريحة واسعة من المواطنين يحصلون على معاشهم عبر مزاولة عمل «العتالين» أو تجارة الخردة (التجزئة). وهناك أكثر من 68 ألف عتال يعملون في المحافظات الحدودية بينهم أطفال بأعمار 10 أعوام وحتى النساء والرجال الطاعنين في السن وطلاب الجامعات وخريجون جامعيون حسب اعتراف مسؤولي النظام. هؤلاء يحصلون في كل وجبة من حمل الشحنات على مبالغ تتراوح بين 30 و 50 ألف تومان (5-9 دولار) فقط فيما يخاطرون بحياتهم بما في ذلك اطلاق عناصر الحرس وقوات الحدود النار عليهم والسقوط من الجبل والتجمد في الصقيع ومواجهة الانهيار الثلجي.




[16-04-2018 03:44 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :