الطراونة يوجه رسالة لأمهات الشهداء أردنية تلد وضاح على جبل عرفات الأمم المتحدة تؤكد عودة آلاف النازحين السوريين الى بلادهم الرزاز يدعو الأردنيين للتسامح والتراحم الام التي ارتكبت حادثة ساكب تدخل للعناية المركزة بعد رؤيتها جثة ابنها ومعها والده الطفل الذي قتلته امه دون قصد بساكب وليس الكتة ولي العهد يتمنى للحجاج حجا مبرورا وللأردنيين أضحى مباركا الشهيد احمد ادريس الزعبي " كان يعلم ان الحياه قصيرة " .. تفاصيل الملك : كل عام والأردنيون أكثر تلاحما وتآخيا شهيد جديد جراء تفجير الفحيص .. أحمد ادريس الزعبي عريس الجنة في ذمة الله الصحة السعودية تحذر الحجاج من أمواس الحلاقة المستعملة سلطة وادي الأردن ترفع درجة الاستعداد خلال العيد الاحتلال يعتقل علاء ابو الرب فور عودته من الأردن سلطة العقبة تجري صيانة لمنازل 5 أسر فقيرة مجانا قبل العيددكتور يهدد الوزير عادل الطويسي بنشر فيديوهات له والطويسي يقدم شكوى ضده تشديد الرقابة على المخابز خلال العيد القبض على متحرشين بالفتيات وسكارى وفارضي اتاوات في مادبا اعادة ضخ المياه لعجلون بعد انقطاع ثلاثة أيامعاجل .. انهيار جزء من شارع بخلدا واصابة شخصين بالصور .. سيارة اطفاء تنقلب على الطريق الصحراوي


في معمل كيمياء الوطن



د. جعفر المعايطة .لقد اصبح الاردن اشبه بمعمل كيمياء، ترابه وأهله مجرد عوامل اولية في معمل تجارب كيمياء، فقد كانت الخلطة السحرية الاولى القومية العربية ومن خلالها تم تهجين الشعب الاردني الذي اخذ يصفق لخطابات الوحدة العربية، وهذه اعترافات غلوب باشا ( ابو حنيك) !

ثم جاءت خلطة كيمياء الحروب الاردنية مع العدو، وذوبان بل تبخر الخلطة الاولى (القومية العربية- التي لم تجدي نفعاً والتي تنصل العرب منها، وظهر عنصر جديد وهو خلطة الهجرة والنصرة) وصرنا نتغنى بكل قديم لانجاح هذه الخلطة !

ونادت العرب بفك عرى خلطة وفسخ تجربة كيمياء ربقة شعب واحد لا شعبين ووطن واحد لا وطنين، ومحاربة وطن الهجرة والنصرة، وكان ١٩٦٧ عام الشؤم وتلاه عام الحزن وتلاه عام الحداد ثم عام الجياد لغاية ١٩٧٤ عام الهداد !

ودخلنا في تجربة ومعادلة كيمياء فك كيمياء الارتباط وتقاسمنا البطاقات الصفراء والزرقاء والخضراء وكل منا اخذ يبحث عن لونه المخصص !

وكانت كيمياء مسرحية الديمقراطية خلطة قيمة في دم الشعب الاردني التي ابى خلالها الشعب الاردني الا ان يكون عشائرياً لا حزبياً، وما افرازات معمل كيمياء الانتخابات النيابية الا شاهد دليل على ذلك !

ونتيجة لخلطة كيمياء الديمقراطية نتج خلطة جديدة وهي اتفاقيات اوسلو وكيمياء وادي عربة ومنها نتجت تجربة ملح معاهدة السلام المعطلة والفاشلة، والتي نقضها وانقلب عليها الاحتلال من خلال ملف القدس والذين من استفادوا من خطاب ترامب !

ودخلنا في مدرسة جديدة من التجارب التي استهلت نهجها بمنهج كيمياء الخصخصة والذي روج له على انه النهج القويم للتطور والتغير، فكان خصخصة إقليم العقبة الخاص الضحية الاولى للتجربة، ثم خصخصة وبيع الميناء بيع اراضي العقبة وبيع البوتاس والاسمنت والفوسفات وبيع اراضي العبدلي في عمان وهذا مما ضخم وضاعف موارد تفاقم كيمياء المديونية !

تجربة كيمياء جر مياه الديسي وقبل افتعال خميرة كيمياء الربيع العربي وجرها تلك الى مدينة المفرق على حساب الشعب الاردني، وحرمان اصحاب الارض من خيرات ارضهم (المال مال ابونا والدولة يطردونا) !
تجربة كيمياء وفيزياء البنايات والشقق السكنية الفارغة في مناطق متعددة من سفح هذا الوطن ولا زالت فارغة ولا يدرى لحساب من !
تجربة كيمياء تشكيل قوة الدرك لخوض كيمياء للمعترك والذي استشهد فيها اسد قلعة الكرك البطل المقدام سائد المعايطة، وللاسف مارس الدرك تجربته الكيمايائية الاعتباطية على ابناء الوطن ابناء الدرك !

تجربة تضخم وتصاعد كيمياء المديونية من ٧ مليار الى ٣٦ مليار دينار اردني والتي تعتبر على انها قدر مقدر وجبرية وحتمية سببه فقر بلادنا، رغم وفرة الموارد الطبيعية والاحفورية والطاقة البديلة وشعاع الشمس المطل على صحراء الاردن !

تجربة مسرحية كيمياء الربيع العربي، رغم فقر الاردن الا انه صار الأردن مورداً لوفود بشرية باسم القومية والإنسانية وحسن الضيافة !

وجاءت تجربة تبديل كيمياء المناهج تحت ذريعة التطوير وإلغاء الآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة، واستبدال اسماء الصحابيات بإسم لميس !

ومررت تجربة فيزياء العبث بخصوصية الهوية الأردنية وتمييعها القائمة على التراث والهوية والشرعية الأردنية الوطنية والدينية والاجتماعية من خلال الغاء خانة الديانة من بطاقة الاحوال المدنية، ولان الديانة جزء من وطنيتنا وهويتنا وشرعيتنا العربية الاسلامية !

واجبرت الاردن على خوض تجربة كيمياء ترحيل الملايين من السوريين الى الأردن، وهو ما تم خلال المخطط الرامي لتحويل جميع هؤلاء الى مواطنين أردنيين تحت مسمى كيمياء الشرق الاوسط الجديد !

وبموجب مخطط كيمياء الدولة الاصلاحي الذي تم فيه رفع اسعار ١٦٨ سلعة رسمية اساسية اخرها الملح، ليصل المواطن الاردني فعلاً الى شحدة الملح، فضلاً عن شحده الخبز !

كيمياء غور الأردن وتحويله الى ملاذ امن يتم تجمع الفلسطينيين فيه بموجب مشروع كريب الذي لم يعد سرا ومنشور في مواقع خارجية كثيرة، وبموجبه ستتم إعادة توطين ملايين الفلسطينيين بمحاذاة نهر الأردن شرقا باعتبارها في العرف الصهيوني وعرف المتصهينين شرقي فلسطين وليس شرقي الأردن.


كيمياء تغيير نهج الدولة الوطنية الأردنية الصامت تجاه المخططات الصهيونية والمخالف لنهج الأردن وهويته وشرعيته، والذي تعني ضياع الأردن والاردنيين، وهو الفصل الأول في الكونفدرالية، وان غدا لناظره قريب .

د. جعفر المعايطة
كاتب وباحث اردني
[13-02-2018 12:01 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :