غرامة لا تقل عن 500 دينار على من يحاول انتحال صفة الغير او اختراق حسابه حبس يصل لثلاث سنوات لكل من يحاول الاستيلاء على مال الآخرين بغير الحق مصير كل من سيحاول ابتزاز مواطن اردني عن طريق الانترنت عقوبة نشر المنشورات الاباحية والاستغلال الجنسي عبر المواقع حبس وغرامة تصل ل 10 آلاف دينار لكل من يحاول نشر الكراهية عبر الانترنت مكافأة نهاية الخدمة للموظفين معفاه من الضرائب ملحس : نتوقع تحصيل ايرادات 300 مليون دينار سنويا حد الاعفاء الضريبي للأفراد 8 آلاف دينار وللأسر 16ألف دينار محمد ومروان وتوفيق الضحايا الثلاثه الباقيين على قيد الحياه يصارعون الألم على أسرة الشفاء المومني : الأردن تحمل ما لا تطيقه الجبال مجلس الوزراء يقر رسميا مشروع قانون ضريبة الدخل الجديد الملك يتناول الافطار مع رجال القوات المسلحةالاستهلاكية المدنية سبب أساسي في التزام التجار بالأسعار المحددة وعدم المغالاهالقطايف تتسيد الحلويات الرمضانية في الاردن بيان من السفارة الأمريكية في عمان وفاة ثلاثيني و 4 آخرون بين الحياه والموت بالمفرق ثلاث أشقاء يلقون حتفهم في نفس اللحظة في قضاء أم الرصاص .. تفاصيل ظهور شوربة الموز في أطباق الأردنيين الرمضانية الحكومة تلغي عطلة كان ينتظرها الاردنيون فلسطيني يوجه رسالة للملك عبدالله

مركز الملك عبدالله العالمي للحوار ينظم مؤتمره الدولي لتعزيزالتعايش واحترام التنوع تحت مظلة المواطنة المشتركة


الكون نيوز .

ينظم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات(KAICIID) مؤتمره الدولي الثاني بعنوان: (الحوار بين أتباع الأديان من أجل السلام: تعزيز التعايش واحترام التنوع في ظل المواطنة المشتركة)، وذلك في العاصمة النمساوية فيينا، خلال الفترة من 26 إلى27 فبراير الجاري.

وقال الأمين العام للمركز السيد فيصل بن معمر،أن المؤتمر الدولي سيتيح في هذه الدورةفرصة نادرة لتبادل الآراء والتجارب بين عدد كبير من الأفراد والمؤسسات والقيادات الدينية وصانعي السياسات والمنظمات الدولية عالية المستوى من مختلف مناطق العالم لتفعيل العمل المشترك وتعزيز التماسك الاجتماعي والعيش المشترك القائم على أسس التفاهم والحوار لبناء السلام بين أتباع الأديان والثقافات. وأضاف بن معمر أنه سيتم التركيز على عدد من المحاور الرئيسية، وتشمل:

 إطلاق منصة حوار إقليمية للمؤسسات والقيادات الدينية الأولى من نوعها في المنطقة العربية.
 سبل تعزيز التماسك الاجتماعي والمواطنة المشتركة والتعايش السلمي بين أتباع الأديان والثقافات من خلال الحوار.
 التعاون بين القيادات والمؤسسات الدينية وصانعي السياسات وسبل تعزيزه.
 الإعلام الجديد ودوره في تعزيز التعايش السلمي والمواطنة المشتركة.

وأوضح بن معمر أن هذا المؤتمريأتي بعد النجاح الذي حققه مؤتمر 'متحدون لمناهضة العنف باسم الدين' في عام 2014م، والذي شكل حدثًا استثنائيًا في مسيرة الحوار بين أتباع الأديان والثقافات، حيث جمع عددا كبيرا من القيادات والمؤسسات الدينية والشخصيات البارزة، بالإضافة إلى العديد من صانعي السياسات والمنظمات العالمية والمحلية الفاعلة في مجال الحوار، الذين أطلقوا (بيان فيينا) للتأكيد على ضرورة العمل معاً لتبنّي المواطنة المشتركة الحاضنة للتنوع كأساس لتحقيق التعايش السلمي بين أتباع الأديان وبين أتباع الدين الواحد. كما تمخض عن الملتقى تنفيذ عدد من البرامج بالشراكة مع العديد من المؤسسات الدينية والمنظمات العالمية العاملة في مجال الحوار بين أتباع الأديان والثقافات، والتي كان من آخرها تبني الأمم المتحدة هذا العام (2017م) لخطة عالمية لتفعيل دور القيادات الدينية في منع التحريض على العنف المؤدي إلى الإبادة الجماعية. كما أسفر عن إطلاق المركز لعدد من المبادرات والبرامج في مجالات تعزيز التعايش السلمي والتماسك الاجتماعي، والتربية الحاضنة للتنوع الديني والثقافي، والإستخدام الإيجابي لوسائل التواصل الإجتماعي كمساحة للحوار، بالإضافة الى تفعيل دور الأفراد والقيادات والمؤسسات الدينية في مساندة جهود صانعي السياسات لنشر ثقافة الحوار والحفاظ على التماسك الإجتماعي.




[12-02-2018 05:17 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :