أردني يرزق بثلاث توائم"جاد.اياد.تيم"ويقسم بان يربيهم ليصبحوا مثل الشهيد اسيد.صورةالرزاز، الاردنيون يدفعون 26% من الناتج المحلي والاجماليصورة .. اردنيون في الامارات يصنعون المنسف على شكل خارطة الاردن شهداء عائلة العلي وشقيقتهم التي ركضت بالشارع ما زالو في عداد المنسيين الرزاز: الحكومة تدرس فرض ضرائب غير مباشرة مستقبلاالمرأة الاردنية الاقل طلاقا بين العربيات بنسبة 5.5%سكان عمارة في جبل الزهور:في حال انهارت عمارتنا ومتنا جميعا فهل ستعترف الحكومة بالخطأالنواب: 24% عن كل دينار ضريبة دخل شركات الاتصال والكهرباءالحكومة الاردنية تستبعد قرار العفو العامرفع اعفاءات الأسر الأردنية الى 20 ألفا والافراد 10 آلافمروان المعشر ينفي وجود اي علاقة له مع قنديلشهادة أول طفل بحادثة البحر الميت:طلبنا العودة خوفا من المطر ولكنه رفضديوان الخدمة: البحث في تعديل شروط الالتحاق بالدفاع الوطنيابو محمد من دار المسنين:لا اعتب على ابنائي بقدر عتبي على اهالي مخيم الوحداتالفوسفات تضم معها معدات المناجم للتعاون في الشتاء صورة.عمان .. اصابتان في حادث بين صهريج وقلاب سعودي ومركبة نقل الطفل امير من مخيم حطين مفقود ووالده يرفض الدخول للمنزل الا بعودة ابنهالاردن يرفض إدخال 60 طناً من الذرة والقرفة الفاسدةبالصور.اهل السن: طلب عبّارة مياه اكثر من 30 مرة ولا احد يستجيباردنية تحذر السيدات من دخول تاكسي وبداخله غيرها من الركاب وتروي ما حصل معها

"يورو ميد"تحذر من الوضع الإنساني المزعج للفلسطينيين المحاصرين عند معبر غزة - مصر


الكون نيوز . جنيف - الوضع المأساوي للفلسطينيين العالقين على جانبي معبر رفح الحدودي وداخل مطار القاهرة بعد قرار السلطات المصرية بإغلاق المعبر للركاب المسافرين من وإلى غزة، يشكل مأساة لكثير من المرضى والطلاب الذين تقطعت بهم السبل، تحذر مرصد حقوق الإنسان الأورومتوسطي.

سمحت السلطات المصرية بفتح معبر رفح الحدودي لتأمين سفر وعودة المواطنين الفلسطينيين وإلى قطاع غزة بعد الإغلاق الكامل الذي استمر حوالي 50 يوما. وقد فاجأ المواطنون الفلسطينيون بقرار السلطات المصرية المفاجئ بإغلاقه، بعد يومين فقط من افتتاحه. وتزامن هذا القرار مع إطلاق مصر حملة عسكرية في صحراء سيناء، مما أدى إلى عودة مئات الركاب إلى قطاع غزة في مطار القاهرة، وكذلك على الجانب المصري من معبر رفح.

ولم تسمح السلطات المصرية سوى 650 راكبا تقطعت بهم السبل للذهاب إلى قطاع غزة للعبور خلال فتح المعبر الحدودي. ولا يزال مئات المواطنين الفلسطينيين الآخرين عالقين ويقفون على الجانب المصري من المعبر. وعلاوة على ذلك، أمرت السلطات المصرية بإعادة أكثر من 44 مركبة محملة بالفلسطينيين إلى مطار القاهرة مرة أخرى، ورفضت السماح لهم بالدخول.

وكان عدد الفلسطينيين الذين تقطعت بهم السبل على الجانب المصري من المعبر الذين كانوا يرغبون في العودة إلى قطاع غزة قبل قرار الجيش المصري بترحيلهم إلى مطار القاهرة، تجاوز 400 راكب. وهم محتجزون حاليا في قاعات مغلقة في المطار، وأبلغهم أمن المطار بالعودة إلى البلدان التي طاروا منها في القاهرة.

وطالب مئات الركاب الذين كانوا عالقين في مطار القاهرة السلطات المصرية والسفارة الفلسطينية في القاهرة بتسريع عودتهم الى قطاع غزة او ايجاد حل لانهاء معاناتهم في الخنادق والغرف التي لا تطاق في مطار القاهرة.

وتلقت المنظمة الاوروبية الوسطى عدة تصريحات من عدد من الفلسطينيين الذين تقطعت بهم السبل في مطار القاهرة قائلة ان افراد الامن في المطار كانوا يحتجزون نحو 100 شخص معظمهم من المرضى والطلاب والاطفال في غرفة واحدة دون تزويدهم بطعام او شراب او بطانيات للنوم . معظمهم الآن لا يستطيعون شراء الطعام.

وبحسب الوكالة الاوروبية-المتوسطية فان 200 شخص اخرون محاصرون على بعد كيلومتر واحد فقط من الجانب المصري من معبر رفح. ومعظمهم من المرضى والأطفال وكبار السن، في حين أن المواجهة العسكرية مع المسلحين والكمائن لا تبعد سوى بضعة كيلومترات عنهم.

ويدعو الاتحاد الأوروبي السلطات المصرية إلى التعجيل بفتح معبر رفح لدخول الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل بالقرب من المعبر، وتأمين أولئك الذين تقطعت بهم السبل بالقرب من كمائن عسكرية ومناطق الخطر، وتزويدهم بالمساعدات الإنسانية اللازمة في أقرب وقت ممكن.

كما يدعو المكتب الأوروبي السفارة الفلسطينية في القاهرة إلى التعاون مع السلطات المصرية لتلبية احتياجات المئات من الفلسطينيين الذين تقطعت بهم السبل في مطار القاهرة وإيجاد أماكن مناسبة لهم للبقاء والتنسيق مع سفارات دول أخرى لحل قضية تأشيرات دخول طال انتظارها للفلسطينيين الذين تقطعت بهم السبل في المطار.


[12-02-2018 02:00 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :