بالصور : لحظة قتل صهيب البدور للحيوان المفترس الذي كاد يلتهم عائلة بالطفيلة سيدات حلاوة الخيرية تقيم ندوة عن المشاريع الصغيرة أم تتجرد من الرحمة وتعذب طفلتيها جوري وجود لابتزاز والدهما القبض على قاتلي شاب أعزل في ناعور تصادم 3 مركبات بشاحنة محروقات في معان واصابة 4جريمة في صحراء البادية الجنوبية والفاعل مجهول زرع الحرام داخل منزله جنوب عمان ليكسب المال وتفاجأ بالأمن فوق رأسه .. صورةبالصورة : القبض على ثلاث مجرمين وبحوزتهم أدلة اجرامهم عصابة مكونة من 9 أشخاص تستهدف شباب الأردن وسقطت في قبضة الأمن ترجيحات حول حقيقة اختفاء الشاب عبدالله السخني أردنيون : ايناس حجير نشمية وبنت أصول وأخت رجال الشاب صهيب البدور ينقذ طفل وعائلته من براثن حيوان مفترس بالطفيلة كاد يقتلهم النائب طارق خوري يتمنى الشهادة للنائب يحي السعود بالفيديو : مشاجرة نسائية داخل الكنيست الاسرائيلي بسبب أكمام فستان عاصي الحلاني ينشر صورة للأردن ويعلق عليها عاصي الحلاني غدا في جرش الغذاء والدواء يوضح بخصوص وجود حبوب امريكية ملوثة في الأسواق الأردنية الفتاه التي حاولت الانتحار اليوم يطلقون عليها اسم رجل ولها ذقن ولحية كالرجال سيدة أردنية تهاجم الهباش خبير امني : غياب الجيش السوري يزيد تجار المخدرات في الاردن

الانتفاضة مستمره مجاهدين خلق هم الذين اشعلوا شرارتها ويقودونها


الكون نيوز . متابعة - صافي الياسري
بعد ان صرح جعفري بالقضاء على الانتفاضة وقال روحاني انها ستهدأ بعد يومين خاب فألأهم باستمراريتها وامتداها الى عموم مكونات الشعب الايراني والاكثر مفاجأة للملالي ان الشعب الايراني لم يعد يفرق في الملالي بين معتدل ومتشدد وبات يهتف باسقاط زمر النظام واقطابه جميعا ،وبعد صمت مميت وطويل، ظهر خامنئي وفي اليوم الثالث عشر من الانتفاضة ليبدي خوفه وذعره من غضب المواطنين الغاضبين بالاعتراف باستمرار الانتفاضة وأكد بلغة معكوسة كون المقاومة الإيرانية و منظمة مجاهدي خلق الإيرانية تشكل البديل للنظام كما ورد نصه في بيان للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية في 9 يناير . وزعم النظام ووسائل الاعلام التابعة له بأن خامنئي تكلم لدى استقباله حشدا من أهالي مدينة قم ، فيما كان قد تحدث في جمع تم انتقاء أفراده من الملالي الحكوميين وأزلام النظام. ولم يكن شعار أهالي مدينة قم غير شعار أبناء الشعب الإيراني قاطبة في أرجاء إيران سوى «الموت لخامنئي» و«اخجل يا خامنئي واترك الحكومة».
وقال خامنئي: «لقد كانوا جاهزين منذ أشهر ... كانوا يعدون العدة لهذه القضية ويخططون لرؤية هذا وذاك، وليعثروا على أشخاص في الداخل ليساعدوهم على تأليب الناس وتحريضهم. انهم من أطلقوا النداء واستخدموا شعار لا للغلاء وهو شعار يرحّب به الجميع [وتمكنوا من] جذب عدد من الأشخاص، ثم ليدخلوا الميدان هم بأهدافهم ويجرون بعدها الشعب من ورائهم».
انه وصف السيل العارم للمواطنين في 131 مدينة وكل محافظات البلاد ... بأنه «أعمال شيطانية واللعب بالمفرقعات» قامت بها مجموعة صغيرة. ولكنه اضطر إلى الاعتراف باستمرار الانتفاضة وأشار إلى المنتفضين قائلا: «عملاء الأعداء لن يتخلوا». بينما كان جعفري قائد قوات الحرس قد أعلن قبل اسبوع أن الانتفاضة قد انتهت وروحاني قال للرئيس التركي أن هذه الاضطرابات ستنتهي بعد يومين.
ولدى محاولته الاستخفاف بالوضع المتأزم في البلاد، رغم الاعتراف به، سعى خامنئي الذي هو نفسه أكبر سارق في التاريخ الإيراني، وخوفا من غضب المواطنين، التقليل من سرقات منظومة النهب الفاسدة الحاكمة في البلاد ونهب عشرات المليارات من الدولارات من ثروات الشعب الإيراني من قبل الأجهزة التابعة له وغيره من قادة النظام وأكد قائلا: «حدثت بعض المشاكل لبعض المؤسسات المالية وبعض الأجهزة والمؤسسات» الأمر الذي دفع بالناس للشعور بعدم الرضا. «هذه الأمنيات الشعبية أو طلبات الشعب أو الاحتجاجات الشعبية لطالما كانت موجودة، وفي الحال موجودة في البلاد. ..لا يُعارض أو يخالف أحدٌ هذه التحركات. يجب الاستماع لكلام الناس والإصغاء له ومتابعته قدر الامكان».
ليتعظ الملالي الحاكمون من أسلافهم بأن هذه الحجج والمعاذير لا تجدي نفعا وأن الطريق الوحيد هو ما يهتفه الشعب الإيراني بكل قوة «اخجل يا خامنئي واترك الحكومة» وإلا سيلفظك الشعب الإيراني وحكومتك المجرمة إلى مزبلة التاريخ للأبد.

[11-01-2018 09:35 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :