مجدداً .. الطريق الصحراوي يخطف حياة الأردنيين بوفاة الشاب عيسى القادري فجر اليومالأردن صمَّام أمانِ الأُمَّةباقي خير من الف شهر أختموه بخير فإن العمل بالختام جمعية الكريمة الخيرية لرعاية الأيتام تنظم إفطارا للأيتام في الأغوار الشماليةرئيسة مدارس لؤلؤه طارق فاطمه وعائشة وسعده ابو حميد تقيم حفل الافطار السنوي برعاية د.حازم قشوعكلية طب المستنصرية تناقش آلية تفعيل الحوكمة الألكترونية في عمل الكلية إخماد حريق ملابس في محافظة العاصمةحادث سير مروع ثالث في الأردن واصابة 5 أشخاصالقبض على اشخاص انتحلوا شخصيات عمال وطن وكشف مأربهم في ضاحية الرشيدالتخصصي يمنح راتب كامل وحوافز وجميع الامتيازات للدكتورة روان سامي جمعية نشامى بورين الخيرية تقيم إفطاراً خيرياً لعمال الوطن في الزرقاءعامل الوطن ابو ابراهيم رغم وجود الكسر بيده الا انه يستمر بعمله تحت الشمسافطار مجاني وألعاب وهدايا للأردنيين في ناعورالأردني عطا الرواشدة يتمكن من قتل افعى في منطقة مؤتةبعد الافطار مباشرة .. بالأسماء والصور. وفاتان جديدتان واصابة اردني وطفله في معان تصريح من الأمن العام الأردني حول انباء قيام ضابط بتهديد معلمين والاعتداء عليهمجامعاتنا الأردنيه عريقه ومرموقه(٨) مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 108 طناً من السلال الرمضانية في مخيمي الزعتري والازرق أردني في مكة:يا الله الجوع بشع واكسر جاه الفاسدين السارقين في بلديبالصور.انفجار تريلا كبيرة بسبب الحرارة الشديدة في القاهرة


الأم/الكرامة/الجيش العربي


21 آذار1968 يوم سطرت به قواتنا المسلحة نصرا على قوات العدو المتغطرس والذي حاول زرع مفهوم الجيش الذي لا يقهر بالذهنية العربية واهما أن الجيش العربي لم يصحو بعد من تبعات وآثار حرب 1967. وقد كانت الصدمة العنيفة التي تلقاها من بواسل جيشنا العربي من خلال أدائهم الإحترافي إذ ضربوا المثل بالتفاني والإنتماء والدفاع عن تراب الأردن. والصدمة هذه تزامنت مع الإعجاب والتقدير من قبل القادة العسكريين في المنطقة والعالم للنتائج التي خرج بها جيشنا المصطفوي العربي وللأداء المتكامل والشجاع الذي قدمه جنودنا محفوفين برضا من الله ودعم من قائدهم الحسين طيب الله ثراه. وتلك خصال ومناقب متأصلة ومترسخة بنفوس الأردنيين. لقد حدد العدو طرق الإقتراب التي من خلالها يضمن, بظنه, احتلال الجزء الشرقي من الأردن, لكنه تفاجأ وانذهل بالرد القاسي من بواسلنا مما دفعه لطلب وقف اطلاق النار بزمن قياسي, مما يعني إقراره بالهزيمة النكراء بعد القتال الشرس والمرير مع قواتنا التي تنطلق من عقيدة قتالية وطنية يفتقر لمثلها العدو. إذ ذلك بدوره يرفع من منسوب التفاني والمعنويات عند الأول, وبالمقابل يخفض روح التفاني والروح المعنوية عند الثاني. والأداء القتالي يتناسب طرديا مع الروح المعنوية التي هي بدورها عامل بالغ الأهمية في الحروب. ولا ننسى بهذا المقام الدور الإنساني النبيل الذي قام به الجيش بالحفاظ على فصائل المقاومة الفلسطينية وحمايتها حتى تم تجنيبها الخسائر ولتتمكن هذه الفصائل من الإحتفاظ بزخم المقاومة وقد كانت نعم النصير والمساند. لم يغب دور الأم الأردنية وكعادتها عن مناخ المعركة الحاسمة حيث حنانها ودعواتها لابنها الجندي لم تنقطع مما استكمل عناصر النصر, رضا الله أولا, ورضا الأم بيوم عيدها, ورضا الشعب الطيب الفخور بجنوده, ورضا القائد العظيم. لقد كان يوما حافلا واحتفاليا بالإنتصار وبيوم الأم التي تعطي بلا حدود وترعى دون ملل وتربي دون كلل. فهنيئا للأردنيين نصرهم بيوم الكرامة وهنيئا للأم التي ارتبط يوم عيدها بذلك النصر المبين, ولقواتنا مصدر فخرنا واعتزازنا نقول أديموا شحذ سلاحكم وكونوا كعادتكم جاهزين لكل طارئ كما أراد لكم قائدكم شبل الحسين. حمى الله الأردن والغيارى على الأردن والله من وراء القصد . ababneh1958@yahoo.com
[22-03-2014 03:09 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :