وزير المياه يوعز بترفيع المهندس هشام الحيصة نائباً للأمين العام للسدود والحصاد المائي سقوط أمطار متوسطة على المسجد الحرام .. والمعتمرون يشيدون بالجهودأكثر من 2000 عامل وعاملة أثناء هطول الأمطار على المسجد الحرامالزراعة : أفعى فلسطين نادرة ولا نشجع على قتلها بالصور .. شركة مناجم الفوسفات تهدي سيارتين لبلدية معان التيار النقابي المهني للأطباء يطالب رئيس الوزراء بفرض القانون اكتشاف جرائم أخفيت داخل منازل بالشونة الجنوبية والقبض على 6 أشخاص متلبسين .. صورةالغذاء والدواء توضح أماكن توفر علاج primolut depot في الأردنالتل يشارك بالمؤتمر الدولي لرؤساء المحاكم الدستورية الأميرة سمية للتكنولوجيا تستضيف جائزة ولي العهدحقيقة تغيير موعد عطلة عيد الاستقلال في الأردنحفرة في منتصف شارع بالمزار والبلدية تتخذ قرار بديل عن اغلاقهاتفاصيل جديدة حول جريمة القتل التي وقعت في الموقر اصابة 5 أشخاص في الكرك اثر حادث سيربالصور .. ضبط 200 كيلو غرام مواد غذائية منتهية الصلاحية داخل سوبر ماركت بالزرقاءحماية ضحايا العنف" تنظم افطارا لمنتفعات دار رعاية فتيات الرصيفة اللجنة المالية لمجلس النواب توصي باسترداد المبالغ المصروفة كحوافز ومكافآت من فلس الريفالأميرة سمية للتكنولوجيا توقع مذكرة تفاهم مع جامعة ميشيغان الشرقيةأعد جريمته في سوريا وحاول ادخالها الأردن وكان مصيره السجن 20 عامالجنة الصحة النيابية تؤكد ضرورة إيجاد حلول لظاهرة "الاعتداءت" على الكوادر الطبية


دية المواطن الأردني


في مثل عربي بقول الي بتعرف ديته طخه و حكومتنا الجليله عرفت ما هي ديه المواطن الاردني و مبلشة فيه طخ ديه المواطن الاردني واحد و ثمانين كلمه ثقه من نواب انتخبهم المواطن الاردني بعد ان تناول مناسفهم المغشوشه و لم يكن يدري ذلك الاحمق ان تلك المناسف كانت عن روحه الرخيصه عندما يقتله جندي اسرائيلي هو عند دولته يعدل امة من الاردنيين كلنا شاركنا في مقتل الزعيتر فبعضنا انتخب احد هولاء النواب و البعض الاخر امتنع و من رحم ربي اضاع هويته المضحك بالموضوع ان نوابنا يقاتلون الحكومه الاردنيه لاعطائها الجواز الاردني لبعض الاشخاص دون أي تبريرات تذكر و كأن الحكومه الاردنيه تعطيه جواز لدخول الجنه من دون حساب و الان و بعد هذه المسرحيه المولمه التي راح ضحيتها بطل لم يتحمل اهانه عسكري اسرائيلي ادركنا سبب تهاون رجال حكومتنا باعطاء هذا الجواز العظيم السبب هو انه لا يسمن و لا يغني من جوع حامل هذا الجواز و هذه الجنسيه لا يسوى عند الجد سوى اجتماع مجموعه من الخونه تتفق على مشروعية قتله و سفك دمه و المقابل كلمه اسف باللغه العبريه لا نعرف ترجمتها حتى الان لانها لم تذكر اصلا حامل هذا الجواز لن يسرق قوتكم ولن يزاحمكم على ابواب البريد لاستلام تعويض محروقاتكم بل سيقاسمكم اهانتكم و رخص دمائكم و سيزيد عدد نوابكم الذين سيمنحون الثقه لقاتلكم .
[19-03-2014 09:19 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :