حادث تصادم مروع في الطفيلة ووفاة وإصابة 3 أشخاص النائب هدى العتوم تترشح لعضوية لجنة التربية والتعليم النيابية شركة اردنية كبرى تعلن عن حاجتها لشغل عدد من الوظائف بالاسماء : مدعوون للتعيين في هيئة النزاهة ومكافحة الفساد الاردنية داعشي يخطط لقتل ضباط بالأمن الوقائي في الأردن جريمة قتل بشعة في جرش .. محامي ينهي حياة شخص بمزرعةجريمة قتل بشعة في جرش .. محامي ينهي حياة شخص بمزرعةمطلوب يفر هاربا من داخل نظارة المحكمة في الرمثا والشرطة تطارده "التربية والتعليم الأردنية" تعلن عن وظائف شاغرة براتب 900 دينار بيان عاجل من الأمن الوقائي بخصوص عصابة تبتز الوافدين في الزرقاءرجل الأعمال الاردني خالد القلاز ينفي منع ابنه من دخول نادي الرمثا بسبب تمهله في ارجاع الكرة لعامر شفيع سائق مستهتر يحمل ركاب على قائم سيارته في دوار الجمرك شركة أردنية كبرى تعلن عن فرص عمل بها عاجل : انقلاب مركبة بوادي الحجر بالزرقاء انقسام مركبة الى نصفين على طريق الحزام والسائق ينجو من الموت بأعجوبة الأردنيون ينتظرون أمطار الخير بفارغ الصبر مدير شرطة معان : أهل معان لهم دور كبير في الحفاظ على أمن واستقرار الوطن مدمن متعافي : قمت ببيع ملابس العيد الخاصة بأولادي كى أتعاطى بثمنها هيروين اتحاد الكرة الاردني يوقف المدير الفني لنادي شباب العقبة ويغرمه ماليا اتحاد الكرة الأردني يفرض غرامات مالية على الوحدات والرمثا وذات راس

الحرس الثوري الايراني يسعى للسيطرة على طريق بري يربط العراق بسوريا وصولاً إلى البحر الأبيض المتوسط

خريطة ايران والعراقوسوريا

الكون نيوز . يكثّف نظام الملالي مساعيه لإثارة الحروب وتدخلاته الإجرامية في سوريا ويعتزم الوصول إلى السواحل الشرقية للبحر الأبيض المتوسط من خلال الاستيلاء على طريق برّي بين العراق وسوريا بأي طريقة ممكنة. ويبلغ عدد الميليشيات العميلة لقوات الحرس في سوريا أكثر من 100 ألف شخص، والميليشيات العميلة الأفغانية والعراقية واللبنانية والباكستانية تشكّل القسم الأعظم من هذه القوات. كما ان الميليشيات السورية تشكّل ثلثا منها، وتم تنظيمها من قبل قوات الحرس على غرار نسخة من البسيج في إيران. وكل هذه القوات يتم تمويلها وتسليحها من قبل قوات الحرس وتعمل تحت قيادتها.


في 14 يناير2017 أعلن عميد الحرس «حسين يكتا» أحد قادة قوات الحرس والمسؤول عن مقر خاتم، أن عدد الميليشيات الأفغانية العاملة تحت قيادة قوات الحرس في سوريا والتي تم تنظيمها في فرقة تسمى «فاطميون» قوامها 18 ألف مقاتل. المهاجرون الأفغان في إيران يضطرّون إلى المشاركة في حرب سوريا بسبب الفقر والبطالة وعدم تملكهم المستمسكات القانونية ومن خلال الضغوط التي يمارسها النظام عليهم.

[12-10-2017 01:06 PM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :