النائب هدى العتوم تترشح لعضوية لجنة التربية والتعليم النيابية شركة اردنية كبرى تعلن عن حاجتها لشغل عدد من الوظائف بالاسماء : مدعوون للتعيين في هيئة النزاهة ومكافحة الفساد الاردنية داعشي يخطط لقتل ضباط بالأمن الوقائي في الأردن جريمة قتل بشعة في جرش .. محامي ينهي حياة شخص بمزرعةجريمة قتل بشعة في جرش .. محامي ينهي حياة شخص بمزرعةمطلوب يفر هاربا من داخل نظارة المحكمة في الرمثا والشرطة تطارده "التربية والتعليم الأردنية" تعلن عن وظائف شاغرة براتب 900 دينار بيان عاجل من الأمن الوقائي بخصوص عصابة تبتز الوافدين في الزرقاءرجل الأعمال الاردني خالد القلاز ينفي منع ابنه من دخول نادي الرمثا بسبب تمهله في ارجاع الكرة لعامر شفيع سائق مستهتر يحمل ركاب على قائم سيارته في دوار الجمرك شركة أردنية كبرى تعلن عن فرص عمل بها عاجل : انقلاب مركبة بوادي الحجر بالزرقاء انقسام مركبة الى نصفين على طريق الحزام والسائق ينجو من الموت بأعجوبة الأردنيون ينتظرون أمطار الخير بفارغ الصبر مدير شرطة معان : أهل معان لهم دور كبير في الحفاظ على أمن واستقرار الوطن مدمن متعافي : قمت ببيع ملابس العيد الخاصة بأولادي كى أتعاطى بثمنها هيروين اتحاد الكرة الاردني يوقف المدير الفني لنادي شباب العقبة ويغرمه ماليا اتحاد الكرة الأردني يفرض غرامات مالية على الوحدات والرمثا وذات راس عاجل : الأمن يضبط اتنين من المتهمين الفارين من المحكمة خلال ساعات من هربهم


المعجزات الأربعة أمام الفلسطينيين

الكاتب: إبراهيم القعير

من يساند الفلسطينيين ...؟؟ من ساعد العدو الصهيوني على فرض أملاءاته على الشعب الفلسطيني ..؟؟ أين دور الجامعة العربية والدول الإسلامية ...؟؟؟ والعديد من الأسئلة تسأل عندما يكون الحديث عن القضية الفلسطينية .

غلقت الأبواب من جميع الجهات ولم يبقى أي متنفس سواء أكان سياسي أو دبلوماسي أو اقتصادي أمام شعب محاصر ومسجون والعالم كله يعلم بان غزة هي اكبر سجن في العالم وحتى الضفة الغربية . وعلى أبواب غزة قتلت الحرية والإنسانية والأخلاق والإخوة والشهامة والنخوة . وعطلت جميع القوانين والمحاكم الدولية.

ووضع الشعب الفلسطيني أمام معجزات أربعة أولها الاعتراف بيهودية الكيان الصهيوني كدولة . والعدو الصهيوني لا يملك مقومات الدولة ... ولكن القوة فوق القانون . والإملاء الثاني أن يكونوا منزوعي السلاح وهذا يهين رجال المقاومة والخلاص من المقاومة المسلحة للاحتلال وان فلسطين ارض محتلة ويظهر للعالم أن العدو الصهيوني دولة . القدس عاصمة العدو الصهيوني أن تبقى مدينة القدس تحت السيادة الصهيونية وهم الآن يسعون لتهويد بيت المقدس و يرتكبون الانتهاكات والجرائم بحق المقدسيين ومحاصرتهم وتضييق الخناق عليهم لتهجيرهم .. لا عودة للاجئين والسماح لهم بالهجرة إلى أميركا وكندا ....... هذا بطبيعة الحال ينقذهم من قوانين جرائم الحرب التي ارتكبوها في العقود الماضية. والاعتراف باتفاقية اوسلوا .

احتالوا الصهاينة على الجميع حتى أصبحت القضية الفلسطينية قضية الفلسطينيين وعزلوهم عن المد العربي والإسلامي والدولي وأصبح الفلسطينيين أمام رباعيات رباعية الدول العربية ورباعية الدول الغربية . وتقزمت القضية الفلسطينية إلى قضية الضفة الغربية وقطاع غزة ومن ثم إلى قضية الجدار العازل والحواجز أو الاستيطان أو قضية أمنية ينفذ حكم الإعدام في الشوارع والزقاق ومن ثم إلى قضية المسجد الأقصى ومن ثم إلى مساعدات إنسانية وعلاجية للمواطنين .

الإبعاد السياسية والقومية الصهيونية الخلاص من علاقات حماس بإيران وتركيا والتعمق في الشرق الأوسط وزيادة نفوذها في الإقليم لتصدي لنفوذ الإيراني . وتقسيم الشرق الأوسط لسهولة السيطرة علية مما يطيل في عمر الدولة الصهيونية . تخليص قادتها والعسكر من الإحكام والقوانين التي ستطالهم من جرائم الحرب التي اقترفوها على الشعوب العربية . أقامة إسرائيل الكبرى الدولة اليهودية النقية كقوة عظمى في الشرق الأوسط لتحقيق أهدافها السياسية والاقتصادية . أن تكون دولة أمنة ضمن حدود معترف بها دوليا . ومحاربة الإسلام أينما وجد .

أذا المسألة ليست كما هي صغيرة مصالحة فلسطينية فلسطينية . بين فصائل فلسطينية العدو الصهيوني في الأساس من فرقهم . ولا مسألة قطاع غزة وحواجز واستيطان وجدار المسألة احتلال من النهر إلى النهر وإذلال الأمة العربية والإسلامية وإحكام السيطرة عليهم ونهب خيراتهم وان يصبحوا مستهلكين لبضائعهم وحقل لتجاربهم . وان يكون العدو الصهيوني هو الآمر الناهي في الشرق الأوسط. ستنتشر المخدرات والدعارة والجرائم والظلم والقهر والفقر والبطلة وغياب تام للعدل والمساواة ' أفلا تشعرون .. تعقلون'


إبراهيم القعير/ كاتب فلسطيني
[12-10-2017 12:43 AM]




لا يوجد تعليقات


تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الكون نيوز بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الكون نيوز علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :